برنامج سكون لعلاج أرق النوم

سعر الخدمة : 1000 جنيه

عدد الجلسات 4 جلسات

طريقة الخدمة: زيارة أو أونلاين

مصر: العباسية / المهندسين

مقدمة

برنامج سكون لعلاج أرق النوم هو البرنامج المثالي الذي يمكنك من خلاله التخلص من معاناتك مع اضطرابات النوم المرهقة، وما لها من آثار على النفس والجسد، فما هو هذا البرنامج؟ وما أهدافه ومكوناته؟ هذا ما نتعرف عليه معكم بالتفصيل بالسطور القادمة.

ماهو برنامج سكون لعلاج ارق النوم؟

يعرف البرنامج بأنه أحد أهم البرامج الشاملة لعلاج الأرق واضطرابات النوم، حيث يشمل كل من التشخيص والعلاج والمتابعة أيضاً.

ما هو الأرق؟

يعرف الأرق بالصعوبة التي يجدها الأشخاص في النوم، تختلف هذه الصعوبة بالمدة حيث تتراوح بين يوم إلى أسبوعين، وقد يكون أرقاً مزمناً مستمراً لثلاث ليال بكل أسبوع، وقد يستمر ظهور الأعراض لثلاثة أشهر.

ما هي أعراض الأرق؟

قد يواجه البعض منا مشكلة الأرق المؤثرة بشكل كبير على النشاطات والمهام اليومية، والذي تشمل أعراضه ما يلي:
صعوبة ملحوظة بالنوم.
الاستيقاظ من النوم لمرات عدة.
عدم الإدراك الكامل والتركيز.
تعب وإعياء خلال النهار.
حزن وكآبة.
عدم القدرة على إتمام المهام اليومية، والقيام بالأنشطة المعتادة.

ما هي أنواع الأرق؟

للأرق نوعان أساسيان، هما:
الأرق الأساسي: غير المرتبط بالمشكلات الصحية والأمراض المتنوعة، وهو نوع قد يعاني منه الكثير من الأشخاص.
الأرق الثانوي: وهو الأرق الناتج عن حالات صحية وأمراض متسببة بالأرق، مثل: التهاب المفاصل، والربو، والسرطان، وبعض الاضطرابات النفسية كاضطراب القلق، والاكتئاب، وقد ينتج أيضاً عن العادات والسلوكيات الخاطئة الضارة كتناول الكحوليات والمواد المخدرة.

ما هي أسباب الارق؟

الآن وقبل تفصيل الحديث عن برنامج سكون لعلاج أرق النوم علينا أن نلقي الضوء على الأسباب المتعددة لظهور الأرق من البداية، والتي تتمثل في: التعرض للمشكلات المتنوعة، والضغوط الزائدة بالحياة، كمشاكل العمل والحياة الزوجية والضغوط المادية أو الناتجة عن موت الأحباء. الأرق المكتسب الذي قد يلجأ المعانون منه للهرب من معاناتهم بالنوم أمام التلفاز أو بالقراءة قبل النوم. الممارسة لبعض العادات الخاطئة، كتناول مشروبات الكافيين، أو التدخين، أو الاستخدام المفرط للأجهزة المحمولة خاصةً قبل النوم. المعاناة من بعض الأمراض المتسببة بصعوبة النوم، كالسكري، وفرط الغدة الدرقية، والآلام المزمنة، ودار باركنسون، والزهايمر، والسرطان وغيرهم. تناول الوجبات الدسمة، والكميات الكبيرة من الأطعمة قبل النوم، لما يترتب على ذلك من بعض المشكلات، كالحموضة، والارتداد للأطعمة بالمريء. تناول بعض الأدوية والعقاقير العلاجية كأدوية الاكتئاب، والمهدئات. التقدم بالعمر وما ينتج عنه من تغيرات بالوضع الصحي، ومستوى النشاط، والتغير الملحوظ بنمط النوم.

ما هو الهدف الرئيسي لبرنامج سكون لعلاج أرق النوم؟


محاور ومكونات برنامج سكون لعلاج أرق النوم

يتكون برنامج سكون لعلاج أرق النوم من عدة عناصر أساسية، وهي عناصر متوافقة بشكل تام مع أحدث البروتوكولات، وبالتالي شرح مفصل لها:

التقييم السليم

يعتبر التقييم الصحيح لاضطرابات النوم أهم خطوة بالعلاج السليم، لما لأعراضه من تشابه كبير مع أعراض بعض الاضطرابات الأخرى، كالاكتئاب، والقلق، والكثير من الأمراض الجسدية، مثل:
- أمراض الغدة الدرقية
- القلق الرعاش.
- اضطراب تعاطي المواد المخدرة المتنوعة.
- الاضطرابات الناتجة عن تناول بعض الأنواع من الأدوية العلاجية.

الجدير بالذكر: أن التحديد السليم والتقييم الدقيق عن طريق الاختبارات المخصصة لذلك لا يساعد على تحديد نوع الاضطراب وحسب، بل يحدد مدى شدته أيضاً.

العلاج النفسي

العلاج المعرفي السلوكي
لبرنامج سكون لعلاج أرق النوم اهتمام كبير بالعلاج السلوكي المعرفي، كأحد أهم العناصر المكونة له، والتي يمكن من خلالها الاكتشاف للعلاقة بين تفكيرنا وسلوكنا بطريقة النوم والحصول على القسط الكافي من النوم، لما له من قدرة على تحديد الأفكار والسلوكيات والمشاعر ومدى مساهمتها في ظهور الأرق.

كما يساعد على التدريب على كل ما يعالج الأرق ويزيل آثاره كالاسترخاء، وكيفية تقييد النوم، وكذلك التحكم بالتحفيز، كل ذلك وغيره من شأنه تعزيز القدرة على التخلص من الأرق، وإنشاء عادات صحية بالنوم، وذلك بعد التثقيف بما للنوم الجيد من أهمية وآثار طيبة على النفس والجسد.

العلاج الدوائي

يتضمن برنامج سكون لعلاج أرق النوم الاستخدام لبعض الأدوية والوصفات الطبية لعلاج الأسباب الأساسية للأرق، والمساعدة على الدخول بالنوم والاستمرار به، لذا قد يتم استخدام بعض الحبوب المنومة أيضاً، مع مراعاة الاختيار الدقيق لهذه الأدوية، والالتزام التام بالجرعات والمتابعة الطبية أثناء فترات تلقي العلاج لعدم التسبب بالإدمان.

العلاجات البديلة

للعلاجات البديلة أيضاً دور كبير في علاج الأرق واضطرابات النوم، والتي تتمثل في:
القيام ببعض التمارين مثل: تمارين التنفس، تمارين الاسترخاء، والتدريب على الاسترخاء العضلي.
الارتجاع البيولوجي.
الرنين الحيوي.
التدريب على التأمل.
تحديد جدول يومي منظم لمواعيد النوم، مع محاولة الالتزام به.
التجنب التام للتدخين والمشروبات المنبهة الغنية بالكافيين، وكذلك المواد المخدرة والكحوليات.
عدم تناول كميات كبيرة من الطعام قبل الخلود للنوم، وكذلك الشرب للكميات الكبيرة من الماء.

الدعم الأسري

يلعب الدعم الأسري دور كبير في علاج الأرق والتخلص منه، عن طريق التفهم التام من أفراد العائلة وشريك الحياة لمعاناة مريض الأرق، ودعمه على التخلص من أعراضه بالاستشارات النفسية الناجحة.

كيف يمكن علاج الأرق وقلة النوم بالأعشاب؟

قد يكون للأعشاب دور كبير في العلاج، إضافةً لـ برنامج سكون لعلاج أرق النوم، فكثيراً ما يلجأ المصابون بصعوبة في النوم لتناول الأعشاب الذي يعد البابونج أشهرها وأشدها فاعلية، كما أقرت بذلك منظمة الصحة العالمية، لذا ينصح بتناول ملعقة منه بكوب من الماء المغلي بعد تركه مغطىً لنصف ساعة تقريباً قبل الخلود للنوم.

ما هي أسباب الأرق عند النساء؟

للأرق الكثير من الأسباب كما ذكرنا، ونضيف عليها بعض ما يخص النساء من أسباب، وهي كالتالي:
الاضطراب بالهرمونات: يعد الاضطراب بالهرمونات من أبرز أسباب ظهور الأرق عند النساء، والذي غالباً ما يظهر بفترات الحيض، أو الحمل، أو سن انقطاع الطمث.
الحمل: لما تشهده شهور الحمل من التغيرات الهرمونية الكبيرة، ولما يحتوي عليه من المتاعب والآلام، خاصةً مع كبر حجم الجنين بالشهور الأخيرة.
التغيرات الحياتية: وهي التغيرات التي قد تطرأ أحياناً فتؤثر بشكل كبير على الساعة البيولوجية، ودورة النوم، كالتغيير بمواعيد العمل، أو السفر.
بيئة النوم: قد يتأثر الكثير منا بالبيئة الخاصة بالنوم، خاصةً النساء، والتي تتمثل في أصوات التلفاز والأجهزة، وغيرها من الأصوات المزعجة.

هل يمكن علاج الأرق وقلة النوم روحياً؟

لا يمكن إنكار ما للقرآن من دور كبير في تهدئة النفوس وجلب الراحة والسكينة، وتعد قراءته مفيدة جداً بحالات الأرق العادي، غير أن الكثير من حالات الأرق المرتبطة بالأمراض الجسدية والنفسية تحتاج لتناول الأدوية بالفعل، هنا لن تكون قراءة القرآن وحدها كافية، بل يستلزم اللجوء للطبيب والالتزام بالبرنامج العلاج الطبي الدوائي.
كان هذا كل ما يدور عن برنامج سكون لعلاج أرق النوم، وما له من عناصر أساسية ومكونات وأهداف، راجين أن نكون قد قدمنا لكم يد العون بما قدمنا بهذا المقال من معلومات لا يسعك الجهل بها عن الأرق وأسبابه وأعراضه وعلاجه الفعال، مع تمنياتنا بنوم هادئ وراحة بال.

احجز الأن