برنامج ريلاكس لعلاج القلق

سعر الخدمة : 1000 جنيه

عدد الجلسات 4 جلسات

طريقة الخدمة: زيارة أو أونلاين

مصر: العباسية / المهندسين

مقدمة:

أصبح القلق والتوتر مرض العصر الحالي، وذلك بعد الطفرة التكنولوجية الحديثة وزيادة حدة الضغوطات اليومية، فلقد أصبح من الضروري الحصول على أساليب وطرق تساعد على التخلص من حدة التوتر والقلق لكن بطريقة علمية متطورة. وعلى رأس تلك الطرق هي برنامج ريلاكس لعلاج القلق المتبع في كبرى الجامعات العالمية، لذلك دعونا نصحبكم في جولة سريعة نتعرف من خلالها على تفاصيل برنامج ريلاكس وما هي تقنيات العلاج المتبعة به.

ما هي مسببات القلق؟

قبل التعرف على تفاصيل برنامج ريلاكس لعلاج القلق يمكننا ذكر أهم مسببات القلق، فنجد مثلاً:

ما هي أعراض الإصابة بالقلق؟

تختلف أعراض القلق بحسب المسبب الرئيسي له، فنجد على سبيل المثال:

ما هي أنواع اضطرابات القلق

قبل أن نخوض في برنامج ريلاكس لعلاج القلق، يمكننا معرفة اضطرابات القلق الأكثر شيوعاً:

اضطرابات القلق العام

يعتبر اضطراب القلق العام هو أكثر الأنواع المنتشرة، حيث يظهر عند مواجهة المشكلات اليومية أو التي تظهر مع المواقف التي يصعب على الشخص التعامل معها فيظهر القلق بصورة تلقائية، كما نجده أيضًا يتزامن مع حالات الاكتئاب المزمنة.

اضطراب المشاكل الطبية

غالباً ما يصاب بعض الأشخاص بحالة من القلق والتوتر عند الإصابة بمرض ما أو وجود مشكلة طبية تتسبب في تعطل الحياة أو التوقف عن ممارسة الأنشطة اليومية، حيث تنتهي تلك الحالة بمجرد شعور الشخص بالاطمئنان أو معالجة تلك الحالة المرضية.

القلق المصاحب لنوبات الهلع

نلاحظ أن الأشخاص الذين يعانون من أنواع الفوبيا أو الرُهاب بشكلٍ عام تنتابهم حالة من القلق أو الشعور المفاجئ بالتوتر كلما زادت حدة الخوف، وقد يتطور الأمر ليصل إلى ضيق في التنفس مع زيادة في عدد ضربات القلب.

القلق الاجتماعي

يظهر ذلك النوع من الاضطرابات عند التواجد وسط أشخاص غرباء أو التعرض إلى مواقف محرجة، كذلك عند الخوف من إصدار أحكام على الشخص من قبل الآخرين والنظر إليه نظرة دونية.

قلق المواد المخدرة

يظهر ذلك النوع من القلق والتوتر عند تناول المواد المخدرة بكميات كبيرة أو التوقف عنها بصورة مفاجئة، حيث يظل يعاني الشخص من حالة القلق التي تستمر حتى يزول مفعول المواد المخدرة أو يتم الحصول على جرعة أخرى.

ماذا تعرف عن برنامج ريلاكس لعلاج القلق؟

يهدف برنامج ريلاكس لعلاج القلق إلى معالجة كافة اضطرابات القلق السابق ذكرها بطريقة علمية مدروسة من قبل كبار الأطباء والمتخصصين في مجال علم النفس، حيث يعتمد ذلك البرنامج على ثلاثة محاور هي التشخيص والعلاج والمتابعة.

ما هي أهداف برنامج ريلاكس لعلاج القلق؟


ما هي بروتوكولات العلاج في برنامج ريلاكس لعلاج القلق؟

يشمل برنامج ريلاكس لعلاج القلق عدة بروتوكولات تقضي على حالة القلق نهائياً، فنجد مثلاً:

تقييم المريض

في البداية وقبل كل شيء يتم إجراء تقييم للمريض يستهدف تحديد نوع ودرجة القلق التي يعاني منها، وذلك من خلال إجراء عدة اختبارات موثقة تم وضعها بعناية فائقة من قبل كبار المتخصصين، تساعد على تحديد نوع القلق ومن ثمّ اختيار الخطة العلاجية بصورة صحيحة.

العلاج النفسي

في ذلك الجزء يتم التحدث مع المريض والبحث عن الأسباب الرئيسية التي تسببت في إصابته بذلك النوع من القلق، حيث إنه يتم معالجة السبب بدون دواء بشكلٍ عام، لكن توجد بعض الحالات التي يستلزم إعطاء المريض جرعات مكثفة من العقاقير الطبية في الحالات المتقدمة ثم يتم سحبها تدريجياً.

العلاج السلوكي المعرفي

أما عن العلاج السلوكي المعرفي فهو يتمثل في تغيير العادات اليومية للشخص ومعالجة أنماط التفكير الخاطئة، مع زيادة الوعي والإدراك لديه فضلاً عن تنمية مهاراته وقدراته الشخصية؛ ومن ثمّ يتلاشى القلق تلقائياً بمرور الوقت، ليس هذا فحسب بل ويتم غرس بعض الاستراتيجيات الجديدة التي يتم من خلالها إدارة نوبات القلق على نحو أفضل من قبل الشخص دون الحاجة إلى الرجوع للمتخصصين مرة أخرى.

العلاج الدوائي

يتم وصف بعض العلاجات التكميلية قصيرة الأجل، بحيث تساعد على تهدئة الشخص ومساعدته على الخروج من تلك الحالة، وذلك وفق أحدث التوصيات العالمية المتبعة في كبرى المستشفيات، مثل العقاقير المضادة للاكتئاب مثل (مثبطات السيروتونين الانتقائية، مضادات الهيستامين، حاصرات البيتا….)، على أن يتم سحب تلك المادة من الجسم فيما بعد تدريجياً.

المتابعة المستمرة

تعتبر المتابعة المستمرة هي آخر وأهم الخطط المتبعة في برنامج ريلاكس، بحيث يتم من خلالها المتابعة المستمرة مع المريض للتأكد من شفائه بصورة كاملة وتطبيق التدريبات الموصى بها على نحو أفضل، ففي حال عدم التزام المريض أو وجود خلل في البرنامج يتم إعادة تأهيله مرة أخرى أو تغيير خطة العلاج المتبعة لكي تتلاءم مع حالة المريض.

العلاجات البديلة ضمن برنامج ريلاكس لعلاج القلق

لا يقتصر برنامج ريلاكس لعلاج القلق عند ذلك الحد، لكنه يشمل أيضًا بعض العلاجات البديلة التي تساعد على التخلص من تلك الحالة مثل:
ممارسة تمارين اليوغا أو تمارين الاسترخاء بالإضافة إلى اختيار نوع من الرياضة محبب لدى المريض.
إقامة جلسات العلاج الجماعية التي تساعد على إخراج المشاعر السلبية وتخفيف حدة الضغط النفسي على الشخص.
تقديم الدعم الأسري من خلال التواصل مع الأهل والأقارب والأصدقاء حتى يحصل المريض على حاجته من الدفء والأمان.

الدعم الأسري

لابد من فهم طبيعة القلق الذى يمر به المريض والحرص على تقبل المريض فى جميع الأوساط المحيطة به فى العمل ، المنزل وبين الأصدقاء.
هناك فى البرنامج جزء خاص بدعم العائلة ، و التواصل معهم بشكل مُبسط لفهم طبيعة المرض.

ختاماً، إذا كنت تبحث عزيزي الزائر عن برنامج تأهيلي شامل يعالج اضطرابات القلق بمختلف أنواعها يمكنك الآن المبادرة والحجز في برنامج ريلاكس لعلاج القلق المتكامل والاستمتاع بكافة المزايا المقدمة من خلاله.

احجز الأن