مرض السرقة

أهم ما يجب معرفته حول مرض السرقة

نشر
aya mahmoud

مثل الاضطرابات النفسية التخريبية الأخرى، فإن مرض السرقة المعروف باسم كليبتومانيا يخلق سلوكيات متهورة تنتهك القوانين والأعراف الاجتماعية. يستجيب الأشخاص المصابون بهوس السرقة للإحساس غير المنضبط بالتوتر والإجهاد عن طريق سرقة الأشياء، بغض النظر عن حاجتهم أو قيمتها. يعتبر مرض السرقة تشخيصًا صعبًا، ولكن مع وجود خطة علاج احترافية، ستخف الأعراض.

إحصائيات هوس السرقة

لا يُصاب الكثير من الناس بمرض السرقة كل عام، لكن الباحثين يعملون دائمًا على جمع معلومات ثاقبة بشأن الحالة. تتضمن بعض الإحصائيات عن هوس السرقة ما يلي:

  • هوس السرقة هو اضطراب نادر في الصحة العقلية يبلغ معدل انتشاره 0.6٪ أو أقل، ولكن هذا لا يزال يعادل أكثر من مليون شخص بالغ في الولايات المتحدة.
  • النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بهذه الحالة بمعدل ثلاثة إلى واحد.
  • ما بين 4 ٪ و 24 ٪ من الأشخاص الذين يتم القبض عليهم وهم يسرقون المتاجر يعانون من هوس السرقة، والذي يترجم إلى ما لا يقل عن 100000 حالة اعتقال سنويًا.
  • هوس السرقة مسؤول عن خسارة سنوية تقدر بنحو 500 مليون دولار للاقتصاد.
  • وجدت الدراسات الاستقصائية أن أكثر من 25٪ من المصابين بهوس السرقة تم نقلهم إلى المستشفى بسبب حالتهم.
  • ما يقرب من 20 ٪ من الأشخاص المصابين بهوس السرقة قد فكروا في الانتحار أو حاولوا الانتحار بسبب حالتهم هذه.

علامات هوس السرقة

علامات هوس السرقة

العلامة الأكثر انتشارًا ووضوحًا لمرض السرقة كليبتومانيا هي الحاجة المتكررة والتي لا يمكن السيطرة عليها لسرقة الأشياء. على الرغم من التحذيرات والتداعيات السلبية والتهديدات، فإن الشخص المصاب بهوس السرقة سيستمر في سرقة الأشياء، ولكن هذا الاضطراب أكثر بكثير من السرقة.

سيسرق الأشخاص المصابون بمرض السرقة قسريًا من المتاجر وأفراد الأسرة والجيران وأي مكان آخر في المجتمع. في كثير من الأحيان، سيشعر الأشخاص بدوافع قوية للسرقة مقترنة بمستوى عالٍ من التوتر الجسدي أو العقلي، ويكونون مجبرين على ارتكاب الفعل لأنهم لا يمتلكون القدرة على إيقاف السلوك غير المرغوب فيه.

قد يتناثر منزل أو غرفة الشخص المصاب بهوس السرقة بأغراضه المسروقة بينما قد يتخلص البعض بسرعة من هذه الأشياء أو يعيدها لاحقًا إلى الموقع. في حالة مرض السرقة، لا يعطي الشخص قيمة أو معنى للأشياء المسروقة. يتركز الاضطراب على فعل السرقة أكثر بكثير من محتوى المسروق. هذا الاختلاف ضروري في فصل الشخص المصاب بهوس السرقة عن الشخص المهتم بالسرقة. يسرق الناس عادة الأشياء التي يحتاجونها أو يريدون أو لا يستطيعون تحمل تكلفتها. سوف يسرق المراهقون بسبب ضغوطات حياتهم أو الرغبة في التأقلم، لكن الرغبة في السرقة مع هوس السرقة تنبع من مستوى آخر من التحفيز.

نادرًا ما يخطط الشخص المصاب بهوس السرقة لسرقة الشيء أو يستعد لسرقته، وهو يفعل ذلك دائمًا تقريبًا دون مساعدة من الآخرين. السرقة هي جهد شخصي لا يقصد به التأثير على الآخرين. ليس كل من يسرق مصابًا بهوس السرقة، ولكن من المهم دائمًا تقييم وجود الاضطراب وتقييمه. حتى بين سارقي المتاجر، يعد هوس السرقة أمرًا نادرًا.

أعراض مرض السرقة كليبتومانيا

على عكس العديد من اضطرابات الصحة العقلية الأخرى التي وصفتها الجمعية الأمريكية للطب النفسي في نصها الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM)، فإن هوس السرقة له أعراض قليلة واضحة ومتميزة.

قد تشمل أعراض مرض السرقة كليبتومانيا ما يلي:

  • عدم القدرة المتكررة على مقاومة الرغبة في سرقة الأشياء. الأشياء المسروقة ليست ضرورية لاستخدامها الشخصي أو لقيمتها النقدية.
  • شعور متزايد بالتوتر مباشرة قبل السرقة
  • إحساس قوي بالمتعة أو الاسترخاء أو الإشباع أو الراحة بمجرد سرقة الشئ
  • والسرقة لا تلتزم بإيصال رسالة غضب أو انتقام، وليست رد فعل لأعراض ذهانية مثل الأفكار الوهمية أو الهلوسة.
  • لا تفسر حالات الصحة العقلية الأخرى مثل اضطراب السلوك أو الهوس أو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع بشكل أفضل سلوكيات السرقة.

على الرغم من أنه قد يبدو على خلاف ذلك، فإن الأشخاص المصابين بمرض السرقة كليبتومانيا لا يشعرون بالإثارة أو الانتشاء من هذا الفعل. إنهم يعلمون بوعي أن سرقة الشيء أمر خاطئ، لكنهم غير قادرين على مقاومة الإلحاح. مع تزايد التوتر، يبدو أن السرقة هي الخيار المعقول الوحيد للسيطرة على المشكلة.

إن الشعور بالراحة والإشباع قصير الأمد للغاية وسرعان ما يتم استبداله بمشاعر الذنب والعار والاكتئاب. في بعض الأحيان، يشعر الناس بالقلق من أن يتم القبض عليهم بتهمة السرقة ويخشون الاعتقال.

ما الذي يسبب هوس السرقة؟

نظرًا لأن هوس السرقة هو اضطراب نادر في الصحة العقلية بمعدل انتشار يبلغ 0.6٪ أو أقل، فإن الحالة لا تحظى باهتمام وبحث التشخيصات الأخرى. ولهذا السبب، لا يُعرف الكثير عن أسباب هوس السرقة، لكن الخبراء يرون روابط في التركيب البيولوجي والبيئي للشخص.

على الرغم من عدم وجود تفسير واضح، يعتقد الخبراء أن هناك العديد من الأسباب والمحفزات المحتملة. يرتبط مرض السرقة كليبتومانيا بما يلي:

  • انخفاض مستويات السيروتونين: السيروتونين هو رسول كيميائي في الدماغ يرتبط بعدد من المجالات مثل المزاج والنوم والهضم. يميل الأشخاص الذين يعانون من ضعف التحكم في الانفعالات إلى انخفاض مستويات السيروتونين في الدماغ.
  • الإدمان: يتوقع الباحثون أن يؤدي مرض السرقة كليبتومانيا إلى تأثير مشابه لتعاطي المخدرات. بينما يسعى الناس إلى تكرار هذا الشعور الإيجابي المرتبط بإفراز مادة كيميائية أخرى تسمى الدوبامين، قد تحدث السرقة وتعاطي المخدرات معًا.

يفيدك أيضًا الإطلاع على:

عوامل الخطر لمرض السرقة كليبتومانيا

تتضمن عوامل الخطر لهوس السرقة مجموعة من التأثيرات الجينية والبيئية التي تزيد من احتمالية حدوث الحالة في مرحلة ما.

بعض عوامل الخطر الأكثر انتشارًا لهوس السرقة هي:

  • تاريخ عائلي من مشاكل الصحة العقلية: يبدو أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري (OCD) أو اضطراب تعاطي المخدرات أو هوس السرقة هم أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب.
  • التاريخ الشخصي لمشاكل الصحة العقلية: إذا كان الشخص مصابًا باضطراب ثنائي القطب أو اضطراب القلق أو اضطراب الأكل أو اضطراب الشخصية، فسيكون لديه فرصة أكبر للإصابة بهوس السرقة.
  • كما هو الحال مع الحالات الأخرى، يمكن أن تساعد عوامل الحماية في تعويض آثار عوامل الخطر. يمكن للناس أن يأملوا في الحد من تأثير هوس السرقة من خلال البحث عن مهارات التأقلم الصحية والعلاج المبكر.

الاضطرابات المصاحبة التي قد تساهم في هوس السرقة

الاضطرابات المصاحبة التي قد تساهم في هوس السرقة

عندما تتزامن اضطرابات الصحة العقلية، قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان أحدهما يساهم بشكل مباشر في الآخر. ما يعرفه الخبراء هو أن العديد من تشخيصات الصحة العقلية تميل إلى الإصابة بهوس السرقة. تشمل الاضطرابات التي تحدث عادةً مع هوس السرقة ما يلي:

  • الاضطرابات ثنائية القطب
  • الاضطرابات الاكتئابية
  • اضطرابات القلق
  • اضطرابات الأكل، وخاصة الشره المرضي
  • اضطرابات الشخصية مثل اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع
  • الكحول واضطرابات تعاطي المخدرات الأخرى
  • اضطرابات أخرى في السيطرة على الاندفاع والسلوك

من المستحيل معرفة ما إذا كان مرض السرقة كليبتومانيا يتسبب في حدوث الظروف التي تؤدي إلى هوس السرقة، ولكن يوجد ارتباط قوي. قد يؤدي ظهور هذه الاضطرابات المتزامنة إلى زيادة التحدي المتمثل في التشخيص والعلاج المناسبين لهوس السرقة.

علاج مرض السرقة كليبتومانيا

على الرغم من أن هوس السرقة ليس شائعًا ومدروسًا جيدًا مثل الحالات الأخرى مثل الاكتئاب والقلق، فقد اكتشف الأطباء والباحثون أساليب العلاج التي تفيد الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب. لا يوجد علاج موحد لمرض السرقة كليبتومانيا، ولكن مزيجًا من العلاج والأدوية وتغيير نمط الحياة يمكن أن يعالج الأعراض.

خيارات العلاج المتاحة

العلاج الذي يتضمن مقابلة معالج نفسي في إطار فردي أو جماعي يمكن أن يساعد الشخص المصاب بهوس السرقة في تحديد سلوكياته غير الصحية وأنماط التفكير الإشكالية أثناء التعرف على حالتهم وكيفية تكوين عادات جديدة. تظهر الأبحاث أن العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو العلاج النفسي القياسي لهوس السرقة.

تتضمن بعض تقنيات العلاج المعرفي السلوكي الأكثر فائدة والمستخدمة في علاج هوس السرقة ما يلي:

  • تثقيف المريض: من أفضل الطرق لبدء علاج مرض السرقة كليبتومانيا أن يقوم المعالج بتثقيف وإبلاغ المريض بحالته وآثارها وطرق تغيير السلوكيات. يمكن أن يجعله يشعر بالأمل والتشجيع، بدلاً من أن يكون معيبًا أو ضعيفًا.
  • العلاج بالتبغيض: يهدف العلاج بالتبغيض إلى كسر الرابط بين الانزعاج والسرقة عن طريق استبدال الإجراءات غير المريحة وغير المرغوب فيها بالسرقة. عندما يشعر المريض لأول مرة برغبة في السرقة، يشجعه المعالج على الانخراط في سلوك مؤلم بشكل خفيف مثل حبس أنفاسه. الهدف هو أن يكون السلوك الجديد بمثابة إلهاء ذهني وإعادة توجيه سلوكي من عادة السرقة.
  • التخلص المنظم من الحساسية: كإستراتيجية أخرى تأمل في كسر علاقة السبب والنتيجة بين التوتر والسرقة، تساعد إزالة الحساسية المنهجية الأشخاص على التحكم في دوافع السرقة من خلال استخدام تقنيات الاسترخاء والصور الإيجابية. يمكن للشخص أن يبدأ في رؤية أن المشاعر غير المريحة مؤقتة فقط.
  • معالجة الحالات المتزامنة الحدوث: بالنسبة للعديد من الأشخاص، لا يوجد هوس السرقة بمفرده، لذا فإن العلاج المعرفي السلوكي الأكثر فاعلية سيعمل على تقييم جميع اضطرابات الصحة العقلية الحالية وتشخيصها وعلاجها بشكل متزامن.

تؤثر العديد من العوامل على السرعة التي يمكن بها لشخص ما أن يقلل من سلوكيات السرقة المرتبطة بهوس السرقة واستبدالها بخيارات صحية، لكن العلاج السلوكي المعرفي يميل إلى العمل بسرعة. في حالة الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الاكتئاب أو القلق، يمكن للعلاج النفسي القائم على العلاج السلوكي المعرفي أن يُحدث تحسينات كبيرة في ما بين 12 إلى 16 جلسة.

تغيير نمط الحياة

يمكن أن يكون لإجراء بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة تأثير إيجابي على علاج هوس السرقة ويقلل من حدوث الانتكاس. يتضمن أحد أفضل التغييرات إشراك الأصدقاء وأفراد الأسرة للمساعدة في مقاومة دوافع السرقة.

الأدوية

قد يعرض الأطباء النفسيين أدوية للمساعدة في علاج مرض السرقة كليبتومانيا بعد إجراء تقييم دقيق. كما هو الحال مع العلاج، لا يوجد علاج دوائي قياسي أو معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لهوس السرقة، ولكن هناك العديد من الأدوية الواعدة. يمكن أيضًا اعتبار الأدوية للمساعدة في علاج حالات الصحة العقلية المرضية المشتركة المذكورة أعلاه.

الأدوية الأكثر شيوعًا وفعالية لهوس السرقة هي:

  • مضادات الاكتئاب: مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل إيميبرامين (توفرانيل) ونورتريبتيلين (باميلور) بالإضافة إلى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) مثل فلوكستين (بروزاك)، فلوفوكسامين (لوفوكس)، وباروكستين (باكسيل) توصف عادة لمعالجة أعراض الاكتئاب أو الوسواس القهري ولكن قد يكون مفيدًا أيضًا في هوس السرقة. تساعد هذه الأدوية على تنظيم مستويات السيروتونين في الدماغ والتي قد تساهم في زيادة الحوافز القوية للسرقة.
  • مثبتات الحالة المزاجية: غالبًا ما يتم وصفها للمساعدة في إدارة الحالة المزاجية للأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب، ويمكن أن تساعد مثبتات الحالة المزاجية مثل الليثيوم والفالبروات (Depakote) في علاج هوس السرقة أيضًا.

المصادر:

  1. my.clevelandclinic.org
  2. www.healthline.com
  3. www.webmd.com

اخر مقالات

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟
اختبار الحاله النفسيه
الصحة النفسية
اختبار الحاله النفسيه | تدهور الحاله النفسيه وكيفيه علاجها ؟
اكتئاب الشتاء
الصحة النفسية
كيفيه التخلص من اكتئاب الشتاء ؟

مقالات ذات صلة

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟