متلازمة ستوكهولم

متلازمة ستوكهولم | الأسباب والأعراض والعلاج وتاريخ الظهور

نشر
mustafa khames

فى كثير من الأحيان قد يكون تردد على مسامعنا اسم متلازمة ستوكهولم، ولكن كثير منا لا يعلم ما هى تلك المتلازمة، وما هى أهم أعراضها، وأسبابها المختلفة، أو حتى كيف يمكن أن تظهر على الشخص المريض، إلا أننا قد نكون قد عايشنا وتعاملنا مع بعض الأشخاص الذين يمكن أن تظهر عليهم أعراض تلك المتلازمة من دون أن نعرف أنهم مصابون بها، أو حتى يكونوا هم أيضاً يعرفون أنهم مصابون بمتلازمة ستوكهولم.

وتعتبر متلازمة ستوكهولم قد تكون حديثة النشأة بعض الشىء، وذلك نتيجة أخذ إسم هذا المرض من اسم العاصمة السويدية، مدينة ستوكهولم، نتيجة حدوث تلك الظاهرة النفسية التي قد تكون غريبة بعض الشىء.

ما هي متلازمة ستوكهولم وما هو تاريخ ظهورها المرضى؟

تُعرف متلازمة ستوكهولم بأنه عبارة عن استجابة عاطفية لدى المريض الذى قد يتعرض لسوء معاملة أو تهديد، حيث أن الأطباء النفسيون يفسرون ذلك المرض بأنه الشخص الذى يتم الإعتداء عليه قد يظهر هذا السلوك النفسى لتفكيره بأنه الضمان حتى يظل على قيد الحياة.

بمعنى أن متلازمة ستوكهولم هى إستجابة نفسية لسوء المعاملة، أى أن الشخص المختطف أو المُعتدى عليه يرتبط بشكل إيجابى مع الشخص الخاطف أو المُعتدى، حيث أنها تتشكل وفق مجموعة من الأعراض التى تبدأ فى الظهور عند تعاطف الرهينة أو الشخص المعتدى عليه سواءاً جسدياً أو نفسياً مع الشخص الذى يقوم بالإعتداء، ويمكن أن يرتبط به عاطفياً.

وتعيش الضحية حالة من الاعتماد الإجباري على الجانى، كما أن الضحية تفسر ما يمكن أن يبديه الجاني من سلوكيات إيجابية نادرة خلال الظروف المؤلمة التى قد تتعرض لها على أنها معاملة حسنة.

ظهر مصطلح متلازمة ستوكهولم بشكل كبير كمرض نفسى بعدما قام أحد اللصوص بمحاولة سرقة فاشلة لبنك فى العاصمة السويدية، ستوكهولم، وذلك فى عام 1973، واستمر اللص باحتجاز الرهائن داخل البنك لمدة تزيد عن الأسبوع، كما أنه قد حاول التفاوض مع الشرطة للسماح للرهائن بمغادرة البنك بشكل آمن، وخلال تلك الفترة أصبح أكثر الرهائن الذين كانوا قد تم احتجازهم قد تعاطفوا مع اللص.

بل ووصل الأمر إلى أن رفض الرهائن ترك اللص ودافعوا عنه أثناء محاكمته، ولم يدلوا بشهادتهم ضده، وقاموا بتنظيم حملة تبرعات مالية له، وفسر علماء النفس هذا الأمر بأن الرهائن قد تحقق لديهم نوعاً من التطور والمودة والتفاعل مع اللصوص، ومنذ ذلك الحين تم إطلاق هذا الاسم على جميع الحالات المشابهة اسم متلازمة ستوكهولم.

ما هى أسباب الإصابة بمرض متلازمة ستوكهولم النفسى؟

إلى الآن، لم يتوصل الأطباء وعلماء الطب النفسى إلى الأسباب الحقيقية التي قد تكون دافعاً لظهور متلازمة ستوكهولم، ولكن قد يتم تفسير الأمر على أنه عبارة عن طريقة ما قد يتعامل بها الضحية كآلية للبقاء وذلك لتخفيف الضرر النفسى الواقع عليه عن طريق إظهار الامتنان والامتثال للجاني.

حيث أن متلازمة ستوكهولم تعتمد على مستوى الصدمة والخوف اللذان قد يتعرض لهما الضحية فى هذا الموقف، وهى آلية دفاعية تلجأ إليها النفس عند التعرض للضغوط النفسية، وخصوصاً إذا كان البقاء على قيد الحياة هو أولوية جميع الأطراف، وفى عام 2007 ذكر بعض متخصصين الأمراض النفسية فى بحث علمى أن المختطف يقوم بانتزاع جميع أشكال الإستقلالية من الرهينة، ويصبح هو الآمر والناهي الوحيد فى إحتياجات الرهينة الأساسية لبقائه على قيد الحياة.

ليتسبب فى ذلك فى جعل الرهينة كالطفل الذي لا يوجد حيلة له، ويصبح الجاني كالأم التى تحمى طفلها من المخاطر التى قد تتواجد فى العالم الخارجى، حيث تتغطى مشاعر ورغبة الرهينة فى البقاء على قيد الحياة على مشاعر الكراهية التي قد تظهر على المتسبب فى تلك الأزمة.

مما يجعله يسعى إلى إرضاء المُعتدى بشتى الطرق، وإظهار سلوكيات تستجدي عطفه، كالإعتماد بشكل تام عليه، وعدم القدرة على التفكير، أو اتخاذ القرارات.

حيث يلجأ مخ الضحية لبعض الحيل النفسية لمساعدته على البقاء على قيد الحياة، كانكار مسئولية المُعتدى عن الأزمة، وإنكار اعتدائه عليه سواءاً نفسياً أو جسدياً، بل وقد يصل الأمر إلى تبنى رؤية الجانى للعالم وتقليده فى أحيان كثيرة، ويقوم بالتركيز على السلوكيات الجيدة والحميدة للخاطف حتى لو كانت نادرة، ويتجاهل السلوكيات السيئة والعدوانية حتى لو كانت كثيرة.

يفيدك أيضًا الإطلاع على:

ما هي أبرز أعراض متلازمة ستوكهولم؟

قد تظهر بعض الأعراض على الأشخاص المصابين بمتلازمة ستوكهولم، والتى منها بالطبع السلوكيات التى قد يفعلها الضحية مع الشخص الجاني، والتي يمكن أن تتمثل فى الآتى:

  • ظهور بعض المشاعر الإيجابية تجاه الشخص المُعتدى.
  • شعور الضحية بالشفقة والتعاطف مع الخاطف أو الجاني.
  • قد يرفض بعض ضحايا متلازمة ستوكهولم الأشخاص الذين قد يعتدون عليهم، حتى ولو أتيحت لهم فرصة الهروب.
  • فى الأغلب قد يرفض الضحية مساعدة الشرطة أو الأشخاص الآخرين فى ملاحقة مرتكب الجريمة أو الخاطف.
  • تكون صور سلبية تجاه الأسرة والأصدقاء وأى شخص قد يحاول مساعدتهم على الهروب.
  • قد يدخل بعض المرضى فى نوبات إكتئاب.
  • يشعر مرضى متلازمة ستوكهولم بالقلق الشديد، واكتئاب ما بعد الصدمة.
  • قد يشعر بعض الأطفال والشباب الذين قد يتواجد لديهم مدرب رياضى سىء بمتلازمة ستوكهولم، وذلك إذا بدأوا فى تبرير السلوكيات السيئة للمدرب، وقد يتعاطفون معه ويدافعون عنه.
  • صعوبة الثقة فى الأشخاص الآخرين، وقد يشعر المريض بالإحراج من مشاعره تجاه الشخص المُعتدى.
  • تظهر أعراض الأرق على مريض متلازمة ستوكهولم، وتظهر لديه ما يُعرف بعقدة الذنب.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة، وظهور مشاعر اليأس والفراغ، والانسحاب الاجتماعي.

كيف يمكن علاج متلازمة ستوكهولم؟

يمكن علاج الأشخاص المُصابين بمتلازمة ستوكهولم عن طريق اللجوء لجلسات الاستشارة النفسية لدى الأطباء، حيث يقدم الأطباء وخبراء الطب النفسي المشورة لاضطرابات ما بعد الصدمة، والتي تقوم بالمساعدة على التخفيف من الحالات التي قد ترتبط بالاكتئاب، أو القلق.

كما يساعد العلاج والأدوية التي يصفها الطبيب النفسى على التعافى على المدى الطويل، وقد يتعلم المريض بعض آليات التأقلم الصحية، وأدوات الإستجابة لمساعدته على فهم ما قد حدث، وكيف يمكن المضى قدماً وعيش حياته بشكل طبيعى، حيث أن الطبيب يقوم بالمساعدة على تغيير المشاعر الإيجابية لدى الضحية تجاه الجاني وتغيير الصورة الذهنية لديه أن ما حدث لم يكن خطأ الضحية.

 

المصادر:

https://www.healthline.com/

https://www.bbc.co.uk/news

اخر مقالات

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟
اختبار الحاله النفسيه
الصحة النفسية
اختبار الحاله النفسيه | تدهور الحاله النفسيه وكيفيه علاجها ؟
اكتئاب الشتاء
الصحة النفسية
كيفيه التخلص من اكتئاب الشتاء ؟

مقالات ذات صلة

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟