ما هي أهم أعراض الفصام الوجداني وكيف يمكن علاجه؟

ما هي أهم أعراض الفصام الوجداني وكيف يمكن علاجه؟

نشر
mustafa khames

قد يصاب بعض الأشخاص باضطرابات نفسية يمكن أن تختلف درجة شدتها ونوعها من خفيفة إلى متوسطة، أو حتى قد يصل الأمر إلى المستوى الخطير الذى ينبغى أن يتطلب علاجاً سريعاً ومناسباً للحالة المرضية عن طريق طبيب نفسي يقوم بتشخيص الأمر بشكل صحيح، حيث يمكن أن يتم التشخيص بأنه أعراض الفصام الوجداني.

وفى بعض الأحيان قد يطلق الطبيب المعالج على مرض الفصام الوجداني إسم الاضطراب الفصامي العاطفي، والذي يندرج تحت أخطر الأمراض النفسية والعصبية التى تستوجب المتابعة الفورية لدى الطبيب.

ما هو الفصام الوجداني وما هى أبرز أنواعه؟

فى بادىء الأمر، يُعرف الفصام الوجدانى بأنه عبارة عن إضطراب فى الصحة العقلية لدى المريض، حيث يعتبر هذا المرض مزيجاً خطيراً من الكثير من أعراض الفصام، كالتوهمات والهلاوس، كما أنه يصاحبها اضطرابات فى المزاج العام، مثل الهوس والإكتئاب.

ومن المعلوم أن الفصام الوجداني ينقسم إلى نوعان رئيسين، وهما:

  • النوع الأول، والذي قد يشتمل على نوبات من الهوس وفى بعض الأحيان قد تحدث نوبات إكتئاب حادة وكبيرة.
  • النوع الثانى، وهو ما يُعرف بالنوع الاكتئابي، وهو الذي يمكن أن يقتصر على بعض نوبات الاكتئاب الحادة فقط.

ومن المعلوم أن الإضطرابات النفسية تختلف شدتها ودرجتها من حالة مرضية إلى أخرى، ويتسبب الفصام الوجداني فى ظهور مشاكل ملحوظة على مستوى المريض فى العمل أو الدراسة، أو حتى فى بعض المواقف الإجتماعية، حيث يبدأ المريض بالشعور بالوحدة، وصعوبة تولى بعض الوظائف، أو ذهابه إلى المدرسة إلى كان المريض طفلاً، وبالطبع يحتاج المريض إلى متابعة فورية ودعم كافى ومساعدة لأداء مهام يومه الطبيعية، حيث يؤدى العلاج فى تحسين جودة حياته وتخفيف أعراض مرضه.

ما هي أسباب الإصابة بمرض الفصام الوجداني؟

كأغلبية الأمراض النفسية والعصبية، فإنها إلى الآن تعتبر مجهولة المصدر فى المعرفة الكافية بأسبابها، ولكن يُرجع بعض خبراء الطب النفسى سبب ظهور أعراض الفصام الوجداني إلى بعض العوامل الوراثية، فضلاً عن بعض العوامل المرضية الأخرى، مثل:

  • وقوع بعض الأحداث التى تؤدى إلى التوتر والتى قد تتسبب فى ظهور أعراض الفصام الوجداني.
  • إذا ما كان أحد الأقارب من الدرجة الأولى مريضاً بمرض الفصام الوجداني، أو أية إضطرابات نفسية أخرى، فإن نسبة حدوث وانتقال المرض النفسى إلى الأجيال الأخرى تزيد بشكل أكبر، وخصوصاً أمراض الفصام العادى، و اضطراب ثنائى القطب.
  • قد يتسبب إدمان أو تناول بعض الأدوية، أو المخدرات فى حدوث تغيرات مزاجية مختلفة، والتى تبدأ بدورها فى القيام بتفاقم الأعراض إذا ما كان المريض مصاباً بمرض نفسي كامن.

ما هي أبرز مضاعفات اضطراب الفصام الوجداني؟

يعتبر المرضى المصابون باضطراب الفصام الوجداني معرضون بشكل أكبر لمخاطر متزايدة ومضاعفات نتيجة لهذا المرض، والتى قد تظهر على النحو التالى:

  • قد يشعر المرضى بعزلة اجتماعية ووحدة.
  • الإصابة ببعض إضطرابات القلق الحادة.
  • يمكن أن تنشأ نتيجة لهذا الاضطراب بعض الصراعات والمشاكل الأسرية، أو حتى مشاكل بين المريض وبين أشخاص أخرين فى محيط دائرة علاقاته وتعاملاته اليومية مع الناس.
  • قد يتجه المريض إلى تناول أدوية أو مواد مخدرة، أو حتى شرب مشروبات كحولية.
  • تظهر على الشخص الكثير من المشاكل والاضطرابات الصحية الخطيرة.
  • معاناة مريض الفصام الوجداني من البطالة.
  • معاناته من التشرد والفقر نتيجة البطالة.
  • قد يحدث أن يفكر المريض ببعض الأفكار الإنتحارية بل وقد يقدم على تنفيذها بشكل فعلى.

وقد تظهر بعض الأعراض المرضية التى يقوم من خلالها الطبيب النفسي بتحديد إذا ما كان الشخص مريضاً بالفصام الوجدانى أم لا، وتظهر تلك الأعراض كما سنذكر فى السطور القادمة، فلنتابع…

ما هي أعراض الفصام الوجداني؟

بالتأكيد فإن أعراض الفصام الوجدانى تختلف من مريض لآخر، وقد يتم ملاحظة معاناة المريض من أعراض ومشاكل نفسية، كالتوهم، أو الهلوسة، إلى جانب اضطرابات مزاجية، كإضطراب ثنائي القطب ,والذي يتضمن هوس واكتئاب، أو نوبات إكتئاب فقط كما ذكرنا من قبل كنوع ثانى من مرض الفصام الوجداني.

وقد تستغرق الأعراض النفسية لمرض الفصام الوجدانى فترة تتراوح إلى أسبوعين على أقل تقدير، وذلك فى حالة إذا لم تظهر أية أعراض لنوبات اضطراب مزاجية حادة.

وتكون أعراض مرض الفصام الوجداني كما يلى:

  • ظهور علامات الضعف والتراجع في المستوى الدراسي، أو المهني، أو الإجتماعي.
  • ملاحظة سلوك وتصرفات غريبة وغير معتادة من مريض الفصام الوجداني.
  • الإصابة بالتوهم، مثل بعض المعتقدات الخاطئة أو الثابتة، على الرغم من وجود أدلة تؤكد وتثبت العكس.
  • مشاكل فى إدارة الرعاية الشخصية من حيث النظافة الشخصية والمظهر الجسدي للمريض.
  • شعور المريض بأعراض نوبات إكتئاب، والتى تتضمن إحساسه بمشاعر الحزن والفراغ وانعدام القيمة.
  • زيادة مفاجئة فى مستويات الطاقة الجسدية، أو الأرق، أو التصرفات الغير طبيعية والتى قد تتراوح مدتها لأيام، حيث يتم تفسير ذلك الأمر بأنه أحد فترات الهوس أو ما يُعرف بالمزاج الجنونى.
  • هلوسة وسماع المريض لأصوات أو رؤيته لأشياء غير موجودة.
  • ظهور خلل فى طريقة الكلام و نطق الأحرف، والتواصل بشكل طبيعى، كالكلام غير المسترسل والمتقطع.

ونتيجة لتلك الأعراض فإنه ينبغي التحدث مع مريض الفصام الوجدانى عن أبرز مخاوفه، وتقديم الدعم والتحفيز اللازم له، وأيضاً مساعدته على الذهاب والعثور على طبيب أمراض نفسية مؤهل، كما يمكن تقديم اللازم فيما يخص توفير الطعام والملبس والمأوى لهذا المريض حتى تتحسن حالته النفسية، حيث قد يفكر المريض فى الانتحار أو إيذاء النفس.

كيف يمكن علاج أعراض الفصام الوجداني؟

لحسن الحظ، فإنه وبشكل عام يستجيب مرضى الفصام الوجداني إلى طرق العلاج المختلفة، والتى تتيح للمريض أولاً العلاج النفسى، وتناول بعض الأدوية، والخضوع لخطة تدريب لبعض مهارات الحياة والتكيف مع المرض، حيث تختلف طرق العلاج تلك بناءاً على نوع ودرجة المرض وأعراضه.

أما بالنسبة للأدوية التى قد يصفها الطبيب للمريض، فهي قد تكون أدوية تقوم بعملية تثبيت وتوازن الحالة المزاجية، خصوصاً إذا ما كان المرض من نوع ثنائي القطب، حيث تعمل الأدوية على تحقيق توازن بين مستويات الهوس العالية، ومستويات الإكتئاب المنخفضة.

ويمكن أن يصف الطبيب بعض أدوية مضادات الذهان، وهي تعمل على المساعدة على السيطرة على أعراض الذهان، كالهلاوس على سبيل المثال.

كما قد يتم وصف بعض مضادات الإكتئاب وذلك إذا ما كان المرض كامناً، حيث تساعد المريض على النوم بشكل جيد، ورفع درجة التركيز، والتخفيف من مشاعر اليأس والحزن.

وبالطبع فإن الأسرة تلعب دوراً كبيراً وهاماً فى التخفيف من أعراض الفصام الوجداني لدى المريض، حيث يقوم المريض بمناقشة مشاكله وما يشعر به، وتساعده على تهيئته في التقليل من عزلته الاجتماعية، وتطوير مهارات الإجتماعية بشكل أفضل.

كما يتم وضع خطة علاجية للمريض يقوم الطبيب من خلالها تهيئة المريض مهنياً ووظيفياً للإستمرار بوظائفهم أو إيجادها بشكل أسرع وأفضل، وتعزيز قدراته على المشاركة فى الأنشطة اليومية، وممارسته لسلوكيات ومهارات جديدة خصوصاً فى بيئات العمل والمنزل وغيرهم من الأماكن، حيث يساعد ذلك على تحسين نوعية الحياة للمريض، وتقليل العزلة الإجتماعية التى قد يشعر بها.

المصادر:

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ