ما هى حقن نالوفين وعلاقتها بمشاكل الإدمان؟

ما هى حقن نالوفين وعلاقتها بمشاكل الإدمان؟

نشر
Waled Muhammad

قد نسمع فى كثير من الأحيان عن حقن نالوفين التي يتم استعمالها كمسكن ومخدر قوى المفعول للألم، إلا أنه على الرغم من تأثيرها قد تتسبب فى دخول المريض فى حالة من الإدمان تتطلب الزيارة إلى أقرب مصحة أو مستشفى، أو حتى البحث عن أفضل طبيب نفسى أونلاين عبر مواقع الإنترنت المختلفة.

وفى سطور المقال التالى، نستعرض مع القارىء العديد من المعلومات عن حقن نالوفين، هل يتم تصنيف حقن نالوفين كأحد أدوية الجدول، وما هو بديل حقن نالوفين، وهل يمكن أن يتم تخفيف نالوفين أو يتم إستخدامها بالجرعة المعتادة، كل هذه الأسئلة وأكثر نجيب عنها، فلنتابع…

ما هي حقن نالوفين؟

تنتمي مادة نالوفين إلى ما يُعرف بعائلة الأوبيود، وهى عبارة عن مجموعة أدوية مسكنة للألم وتعتبر مخدر فعال وقوى يتم إستخدامها فى حالات طبية معينة، مثل الحوادث، أو بعد العمليات الجراحية، إلا أنها قد تتسبب فى ظهور أعراض متعددة عند التوقف بشكل مفاجئ عن إستعمالها تشبه أعراض انسحاب المخدرات من الجسم.

ومن الضروري إتباع تعليمات الطبيب المعالج فى التعامل بشكل صحيح مع مرحلة سحب السموم التي تحتويها حقن نالوفين من الجسم حيث يساهم ذلك فى التحكم فى الأعراض الإنسحابية بشكل كبير، ويعمل على التقليل من مدة إنسحاب حقن نالوفين من الجسم.

وتعادل حقن نالوفين فى قوتها وفعاليتها مسكن المورفين الذى يستخدم فى علاج الجنود فى الحروب ومرضى العمليات الجراحية أو الأمراض المزمنة الذين يعانون من آلام لا تحتمل ولا يتم تسكينها بالمسكنات العادية، حيث تؤثر تلك الحقن على المستقبلات العصبية فى خلايا الجهاز العصبى المركزى، مما يجعل تأثيره كبيراً يمتد لفترات كبيرة.

ما هى حقن نالوفين وعلاقتها بمشاكل الإدمان؟

ما هى استخدامات حقن نالوفين؟

يتم إستخدام تلك الحقن على شكل عقار طبى مخدر مثله كمثل باقى المسكنات الأفيونية ولكن بجرعات محددة حتى لا يتعرض المريض لمشاكل الإدمان.

ولكن قد يتم إستعمال حقن نالوفين بعيداً عن الإشراف الطبى الأمر الذى يتسبب فى ظهور عواقب وخيمة على الصحة النفسية والجسدية للشخص المتعاطي، حيث يبدأ الجسم فى الإعتماد عليها بشكل دائم ليؤثر بذلك على القدرات الذهنية ويدخل الفرد فى حالة إدمان للمادة الفعالة فى الحقن.

إقرأ أيضاً:

ما هي أهم الآثار الجانبية لحقن النالوفين؟

بالطبع قد يحدث فى أحيان كثيرة أن تظهر لهذه الحقن أعراض جانبية قد تتراوح شدتها من خفيفة إلى متوسطة أو حادة حسب الحالة المرضية من شخص لآخر، ويمكن أن تظهر تلك الأعراض على النحو التالى:

  • الإحساس بالخمول والرغبة الشديدة فى النوم.
  • الرغبة فى الغثيان.
  • حدوث قىء.
  • شعور الشخص بالدوار وفقدان واضح فى التوازن ودوخة.
  • علامات للتعرق الشديد.

ويمكن تفادى كل تلك الأعراض الجانبية لهذه الحقن عن طريق إتباع تعليمات الطبيب والصيدلى عن كيفية استعمال الجرعة الصحيحة منها، حيث قد تتسبب الجرعة الزائدة من مادة النالوفين فى إرتفاع نسبة حدوث مخاطر صحية كبيرة، حيث يمكن أن تظهر علامات ضيق التنفس ومشاكل فى الجهاز التنفسى وانخفاض واضح فى ضربات القلب بشكل طبيعى الأمر الذى قد يسبب الوفاة.

ويشكل التعاطي لحقن نالوفين من دون دواعى طبية تذكر قد يعمل على زيادة مخاطر الإصابة بمشاكل الجرعات الزائدة، إلى جانب إعتياد الذهن والجسم عليه ومن ثم حدوث حالة من الإدمان وظهور أعراض انسحابية له.

أبرز الأعراض الإنسحابية لحقن نالوفين

كما ذكرنا من قبل فإن الجسم يمكن أن يدخل فى حالة من الإعتماد الكامل على مادة نالوفين فضلاً عن تأثر الحالة الذهنية وذلك إذا ما تم إستخدام الحقن من دون وصفات أو روشتة طبية، لتظهر بذلك أعراض سلبية إذا ما توقف الشخص عن تعاطي حقن نالوفين تُعرف بالأعراض الانسحابية، والتي قد تكون مثل:

  • غثيان وقىء شديد.
  • حدوث إسهال.
  • إتساع في حدقة العينين.
  • الشعور بالانزعاج العصبى.
  • العدوانية المفرطة والعصبية.
  • تشنجات ورعشة في الأطراف.
  • آلام حادة في المفاصل والعضلات.
  • التعرق الشديد.
  • الأرق واضطرابات أثناء النوم.
  • ارتباك وتوتر وقلق.

ويتأثر جميع المرضى الذين قد دخلوا فى مرحلة الإدمان لحقن نالوفين بشكل واضح الأمر الذى قد يؤرقهم، حيث قد تتحكم عوامل معينة فى مدة الأعراض الإنسحابية لمادة النالوفين ومدى شدتها.

قد يفيدك الإطلاع على:

ما هي مدة الأعراض الإنسحابية لحقن نالوفين؟

إن أعراض إنسحاب حقن نالوفين تختلف من شخص لآخر كما أوضحنا سابقاً بناءاً على عوامل كنا قد ذكرناها، ولكن تعتمد بالضرورة على مدة تأثير وجود مادة نالوفين فى جسم المريض التى قد تتراوح من 3 إلى 6 ساعات، الأمر الذى قد يؤدى إلى ظهور تأثير الأعراض الإنسحابية لحقن نالوفين من خلال آخر جرعات تعاطاها الشخص.

ومن حسن الحظ فإن علماء الطب الدوائى يوضحون أن الأعراض الإنسحابية لحقن نالوفين قد تبدأ فى الاختفاء بعد مرور 72 ساعة من الظهور على المريض.

ما هى حقن نالوفين وعلاقتها بمشاكل الإدمان؟

ما هي العوامل المؤثرة فى مدة إنسحاب حقن نالوفين من الجسم؟

تعتبر أغلب العوامل التى تؤثر على مدة انسحاب مادة النالوفين من جسم المريض هى ما يلى:

  • نوع وماهية المادة المخدرة.
  • طول ومدة فترة التعاطى.
  • كمية الجرعة التي اعتاد المريض على تعاطيها.
  • إذا ما كان المريض يتعاطى أكثر من مخدر فى نفس الوقت أم لا.
  • عوامل فسيولوجية لجسم المريض، مثل الطول والوزن وغيرهم.
  • الحالة الصحية لجسم المريض بشكل عام، وبالأخص وظائف الكلى، والكبد، حيث يعتمد الجسم على هذان العضوان بشكل كبير فى التخلص من السموم التى قد تتواجد في الدم.

هل توجد علاقة بين حقن نالوفين والحمل؟

ينصح الأطباء بضرورة عدم إستخدام حقن نالوفين خلال فترات الحمل لدى النساء حيث تؤثر المادة الفعالة فى المسكن على صحة الأم والجنين، كما يمكن أن تظهر أعراض انسحابية على الطفل بعد الولادة.

كما أنه من الضرورى إعادة التوضيح بأن حقن نالوفين لا تستخدم إلا فى حالات الألم المتوسطة أو الحادة للغاية والتى قد تعجز المسكنات المعتادة على التعامل معها ومعالجتها، حيث إن إستخدام هذه الحقن من دون روشتة طبية قد يسبب الإعتماد عليه بالنسبة للأم وانتقال المادة الفعالة منها إلى الطفل أثناء الرضاعة ليؤثر ذلك بشكل سلبي على صحة الأم والطفل معاً.

المصادر

https://www.frontiersin.org/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ