ما هو مخدر تراماجاك وما هى أبرز مخاطره؟

ما هو مخدر تراماجاك وما هى أبرز مخاطره؟

نشر
Waled Muhammad

إنتشرت فى الآونة الأخيرة أسماء بعض الأدوية التى تم تصنيفها أنها أدوية مسكنة ومخدرة للألم بشكل أقوى للغاية من أى مسكن أخر، حيث قد يصف الأطباء مثل تلك الأنواع من الأدوية نتيجة فعاليتها الكبيرة فى تسكين الألم مهما كانت حدته، إلا أنه على الرغم من ذلك فإنها قد تتسبب فى حدوث مضاعفات خطيرة تهدد صحة الإنسان بل وتؤدى إلى الوفاة، ومن ضمن تلك الأدوية هو دواء تراماجاك.

وفى المقال التالى، نستعرض مع القارىء بعض أهم المعلومات حول دواء تراماجاك، ومدى تأثيراته وفعاليته المخدرة للألم، فضلاً عن توضيح العلاقة بينه وبين تأثيره على تأخير القذف بالنسبة للرجال، ومتى قد يبدأ مفعوله فى الظهور، لنتابع…

ما هو دواء تراماجاك؟

يصنف عقار تراماجاك الدوائى بأنه عبارة عن مسكن آلام ينتمى إلى عائلة المسكنات الأفيونية، حيث أنه يتم إستخدامه فى علاج حالات الألم المتوسطة إلى الحادة نتيجة لفعاليته القوية فى تثبيط مستقبلات الألم الموجودة فى الجهاز العصبى المركزى لجسم المريض.

وقد يتسبب دواء تراماجاك فى حدوث حالات إدمان للأشخاص الذين قد يتناولونه لفترات طويلة أو جرعات كبيرة، حيث قد يحتاج الشخص جرعات أكبر منه لتسكين الألم نتيجة اعتياد الجسم عليه.

ولا يتم إستعمال تراماجاك بشكل شائع فى تخفيف الألم، ولكن يتم وصفه فقط فى الحالات الحادة والتى قد تجعل المريض لا يحتمل الألم مع عدم فعالية أية مسكنات أخرى، حيث يتم وصف الجرعة الآمنة من تراماجاك حسب سن المريض، وحالته المرضية وشدة الألم الذى يشعر به.

وتعتمد قدرة أقراص تراماجاك فى قوته على تسكين الألم فى طريقة إستعمال المريض له، حيث تختلف شدتها إذا ما تم تناول الحبوب مع أدوية أخرى مسكنة، أو تم تناولها مفردة.

ويتوفر تراماجاك على شكل حبوب أو أقراص دوائية يبقى مفعولها فى الجسم من 4 إلى 6 ساعات، ويتم تناول أقراصه مرة واحدة فقط يومياً، كما لا يتم صرف هذا الدواء إلا من خلال روشتة طبيب نفسى أونلاين، أو طبيب أمراض نفسية فى مستشفى أو عيادة.

ما هو مخدر تراماجاك وما هى أبرز مخاطره؟

ما هي الأسماء التجارية الشائعة لدواء تراماجاك؟

قد يتم تداول مخدر تراماجاك تحت أسماء تجارية شائعة وعديدة، مثل الترامادول، أو أبتريل، أو أنادول، أو نومال، أو مابرون، أو تارول، ويمكن أن يتم تداوله بأسم تامول.

حيث أن تراماجاك يعتبر بديل الترامادول فى الصيدليات، وهو أحد يعتبر أحد الأدوية التى لها نفس تأثير الترامادول ويعادله في قوته فى تسكين الألم.

إقرأ أيضاً:

ما هي أهم استخدامات دواء تراماجاك؟

يتم إستعمال تراماجاك فى بعض الحالات المرضية وحسب جرعات محددة يصفها الطبيب، مثل:

  • تسكين الشعور بالألم فى علاج أنواع الألم المتوسطة منها إلى الحاد للغاية.
  • تخدير وتسكين الألم الذى قد يحدث للمرضى الذين يعانون من ألم دائم ومستمر.
  • يتم إستعمال تراماجاك بالنسبة للمرضى الذين قد يخضعون إلى جلسات علاجية من أمراض مزمنة خطيرة، والتى قد تتطلب جرعات علاجية مسكنة على مدار اليوم.

ولا يتم تناول مخدر تراماجاك إلا حسب جرعات محددة وأوقات معينة للمريض، حيث قد يؤدى تناوله بشكل عشوائى إلى دخول المريض فى حالة من الإدمان ومضاعفات مرضية خطيرة، فضلاً عن أنه إذا ما توقف عن إستعماله قد تظهر عليه الكثير من الأعراض الإنسحابية.

ما هي المضاعفات المرضية لحبوب تراماجاك؟

من المهم الإلتزام بما يحدده الطبيب من الجرعات الدوائية والآمنة من مسكن تراماجاك، حيث لا يتم تداول هذا الدواء إلا تحت إشراف الطبيب المعالج والصيدلى، ولكن أحياناً قد يحدث أن يتناول المريض جرعة زائدة عن الحد ليؤدى فى النهاية إلى ظهور مضاعفات مرضية خطيرة للغاية.

وقد يبدأ الطبيب عند وصفه لهذا الدواء كمسكن للمريض بإبلاغه بتناول جرعات أولية لا تتعدى 100 مللجرام بشكل يومى، وذلك لأن تلك الجرعة تعمل على تسكين الألم وتوفير الراحة الدائمة على مدار الساعة للمريض الذى يعانى من ألم مزمن، ويمكن فى بعض الحالات على مرور الوقت أن يزيد الطبيب من الجرعة من 200 إلى 300 مليجرام بشكل يومى للمريض.

ما هى العلاقة بين حبوب تراماجاك والحمل؟

بالطبع فإن تراماجاك مثله كمثل الأدوية المخدرة الخطيرة التى تتعارض بشكل مطلق مع الحمل لدى النساء، كما لا يُنصح به إطلاقاً لعدم أمانه خصوصاً فى شهور الحمل الأولى حيث قد يتسبب فى مشاكل خطيرة للغاية على الجنين، وقد تظهر بعض الأعراض الإنسحابية على الرضيع بعد ولادته نتيجة إستعمال الأم للتراماجاك أثناء فترة الحمل.

وقد يتم إتخاذ القرار الطبى المناسب بشأن تسكين الألم بشكل مثالى والذى قد تشعر به الأم من دون الإضرار بصحتها أو صحة الجنين، حتى لا تحدث مخاطر عليهما.

كما يحذر الأطباء من ضرورة عدم تناول هذا الدواء خلال فترة الرضاعة وذلك لأن المادة الفعالة فى المسكن قد تنتقل من الأم إلى الطفل عن طريق الرضاعة، لتؤدى فى النهاية إلى ظهور ردات فعل سلبية على الرضيع مثل ضيق وقلة معدلات التنفس لديه.

قد نرشح لك قراءة ما يلى:

هل يؤدى مسكن تراماجاك إلى الإدمان؟

كما ذكرنا من قبل، فإن تراماجاك ونتيجة للإستعمال السيء والغير مسئول له قد يتسبب فى إصابة العديد من المرضى بأعراض الإدمان نتيجة عدم التزامهم بالجرعات الآمنة التى يحددها الطبيب، لذا فإنه يجب بالضرورة مراجعة الطبيب بشكل دائم ومستمر للتحقق من الطرق والجرعات المناسبة والصحيحة لإستخدام هذا الدواء لمنع حدوث حالة إدمان به.

ما هو مخدر تراماجاك وما هى أبرز مخاطره؟

ما هي أبرز الأعراض الجانبية لدواء تراماجاك؟

قد يحدث أن تظهر لمسكن تراماجاك أعراض جانبية تستدعي الإسراع بالاستشارة الطبية، وإبلاغ الطبيب بما يشعر به المريض حتى لا تتأثر الحالة الصحية له، وقد تكون تلك الأعراض على النحو التالى:

  • الشعور بالغثيان والرغبة فى القىء.
  • ظهور أعراض الهلوسة.
  • الإصابة بمشاكل الإمساك.
  • الدوار الشديد والدوخة.
  • صداع حاد ومزمن.
  • الشعور بالتهيج والعدوانية والعصبية المفرطة.
  • تشنج ورعشة في الأطراف.
  • الإحساس بعدم الإتزان العاطفي فضلاً عن القلق.
  • قد يحدث أن يلاحظ المحيطين بالمريض بظهور زيادة فى وزنه.
  • فقدان مؤقت أو دائم فى الذاكرة.
  • عدم تناسق الجسم أثناء الحركة أو المشى بشكل طبيعى.
  • إحتباس في البول، وقد يحدث تكرار القيام بالتبول.
  • إحمرار وطفح جلدى.
  • التعرق الشديد.
  • جفاف فى الحلق والفم.
  • الرغبة بالحكة الشديدة.
  • نوبات توتر حادة.
  • نوبات إكتئاب.
  • ضعف عام وهزال وتعب جسدي.
  • اضطرابات فى مواعيد و أوقات الدورة الشهرية لدى النساء.
  • الشعور بالانزعاج، والتفكير فى بعض الأفكار الانتحارية.
  • قد يدخل المريض فى حالة من الإغماء.
  • إضطراب فى ضغط الدم فضلاً عن توسع الأوعية الدموية والشرايين.
  • وجود خلل فى الإدراك واكتساب المهارات والمعرفة.
  • تسارع فى ضربات القلب.
  • عدم انتظام فى الإشارات الكهربائية فى القلب والمخ.
  • ألم شديد فى المعدة والأمعاء وقد يحدث اضطراب عام في الجهاز الهضمي.
  • فى بعض الأحيان قد تظهر علامات الحساسية المفرطة.
  • ظهور أعراض إدمانية أو انسحابية للدواء.

ما هي الأعراض الانسحابية لدواء تراماجاك؟

يظهر لتراماجاك أعراض انسحابية نتيجة التوقف المفاجئ عن استعمال الدواء من دون الرجوع إلى تعليمات الطبيب المعالج أو الصيدلى، مما قد يتسبب فى ظهور أعراض سلبية قد تعمل على التأثير على الصحة الجسدية والنفسية للمريض، مثل:

  • الشعور بالإرهاق الدائم والإجهاد الشديد.
  • العدوانية والتهيج العصبي المفرط.
  • آلام حادة في مختلف مفاصل وعضلات الجسم.
  • الدخول فى نوبات من الحزن والاكتئاب الحاد.
  • إضطراب فى البطن ومشاكل في المعدة.
  • قيء وغثيان.
  • رعشة فى مختلف أنحاء الجسم وتشنجات.
  • صداع حاد للغاية.

المصادر

https://www.practo.com/

https://www.apollopharmacy.in/

اخر مقالات

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية
الصحة النفسية
كيف تتخلص من أعراض الاكتئاب الجسدية في 6 خطوات؟
اختبار لكشف الحالة النفسية
الصحة النفسية
اختبار لكشف الحالة النفسية للكبار والصغار

مقالات ذات صلة

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية