ما هو دواء بيوبركس وفوائده فى علاج الذُهان؟

ما هو دواء بيوبركس وفوائده فى علاج الذُهان؟

نشر
Waled Muhammad

يصف العديد من أطباء الأمراض النفسية دواء بيوبركس كأحد أهم الأدوية التي يتم استخدامها فى علاج بعض الاضطرابات والأمراض النفسية التى قد تصيب المريض، وذلك لما له من دور فعال في السيطرة على أعراض المرض على الفرد.

ولكن على الرغم من ذلك، قد يحدث أن يظهر لدواء بيوبركس أعراض جانبية تتطلب تدخل عاجل من قبل الطبيب المعالج وذلك حتى لا تتفاقم الحالة المرضية، إلى جانب تحديد جرعات منضبطة ومعينة أثناء تناوله، حتى لا تظهر تلك الأعراض والإستفادة من الآثار الإيجابية للدواء بأقصى استفادة متاحة.

ما هو دواء بيوبركس؟

يُعرف دواء بيوبركس كأحد الأدوية المتاحة التى يمكن استعمالها فى علاج الذهان، حيث يلعب دوراً كمضاد لمرض الذهان نظراً لتأثيره على الهرمونات وكيمياء المخ.

كما يعتبر بيوبركس هو الأسم التجارى والشائع للدواء، حيث يمكن أن يتم تداول هذا الدواء تحت أسماء أخرى، مثل أولانزابين، كما يدخل هذا الدواء فى علاج أمراض نفسية وعصبية أخرى، مثل اضطراب ثنائي القطب، وقد يتم وصفه للتخلص من نوبات الاكتئاب الحادة التي قد لا يمكن السيطرة عليها بأى نوع أخرى من الأدوية.

دواء بيوبركس

ما هى آلية عمل دواء بيوبركس؟

يعمل بيوبركس على المساعدة على تنظيم المواد الكيميائية فى المخ، ويقوم بتنظيم إفراز الهرمونات أو النواقل العصبية مثل هرمون السيروتونين، والدوبامين من الخلايا العصبية فى المخ، ويقوم بتثبيت توازنها ونسبتها فى الدم ليؤدى إلى التحكم فى الحالة المزاجية للمريض، لذا فإنه يعتبر أحد الأدوية التى تنتمى إلى عائلة مضادات الذهان.

إقرأ أيضاً:

ما هى دواعى إستعمال بيوبركس وأسباب إستخدامه؟

يتم إستخدام دواء بيوبركس فى التخلص من إضطرابات نفسية متعددة، حيث يقوم بتخفيف حدتها وتقليل ظهورها على المريض، والتي قد تكون مثل ما يلى:

  • التخفيف من آثار مرض الذهان وعلاجه.
  • تثبيت توازن إنتاج الهرمونات أو النواقل العصبية فى الدماغ.
  • التخفيف من شعور المريض بنوبات العدوانية والغضب والعصبية.
  • يستعمل دواء بيوبركس فى التخلص من نوبات الإكتئاب الحادة ودخوله فى الخطة العلاجية لها مع أدوية أخرى.
  • يعالج بيوبركس الحالات المرضية العصبية، مثل إضطراب ثنائى القطب، ومرض الفصام.
  • التقليل من أعراض الهلوسة ليستطيع المريض أن يفكر بشكل واضح وأفضل.

ولكن على الرغم من التقدم الهائل فى مجالات الطب النفسي والطب الدوائى، إلا أنه لم يستطيع العلماء إثبات فعالية وأمان دواء بيوبركس بشكل تام.

حيث يحذر الخبراء بشكل دائم من التعامل مع بيوبركس بشكل أكثر حرصاً دوناً عن غيره من أدوية العلاج النفسى، وذلك لأن جرعة واحدة زائدة يمكن أن تتسبب فى حدوث مضاعفات ومشاكل فى غاية الخطورة على صحة المرضى خصوصاً الأطفال أو المراهقين منهم، كما يجب الإلتزام بالتعليمات الطبية بشكل صارم وعدم الخروج بأى شكل من الأشكال عن ما قد يحدده الطبيب من جرعات.

ما هى أبرز الأعراض الجانبية لدواء بيوبركس؟

تظهر لدواء بيوبركس بعض الآثار الجانبية التى قد تكون سلبية على الصحة النفسية والعامة للمريض، حيث يمكن أن تظهر تلك الأعراض نتيجة الاستخدام الخاطئ للدواء بزيادة أو نقصان الجرعة المحددة وعدم الإلتزام بمواعيد تناولها.

وقد تكون تلك الأعراض على النحو التالى:

  • الإصابة بانخفاض واضح فى ضغط الدم.
  • حدوث إمساك لدى المريض.
  • زيادة وارتفاع معدلات الشهية والشره والإفراط فى تناول الطعام.
  • زيادة واضحة فى الوزن نتيجة زيادة مستويات الشهية، مما قد يؤدى إلى إرتفاع نسبة الكوليسترول فى الجسم وإصابة المريض بالسمنة.
  • جفاف فى الحلق أو الفم.
  • رعشة أو تشنجات ملحوظة فى الأطراف أو فى عموم الجسم.
  • الإحساس بالدوار أو فقدان التوازن أو الدوخة.
  • إنخفاض واضح فى طاقة الجسم مما يجعل المريض يشعر بالإجهاد والإرهاق.
  • الشعور بالنعاس والرغبة فى النوم.
  • تعب وضعف عام وهزال.

وتظهر تلك الأعراض الجانبية السلبية نتيجة الإستعمال العام للدواء، حيث أنها ليست بالضرورة يمكن أن تكون نتيجة تناول جرعات زائدة منه، ولكن على النحو الآخر، قد تظهر علامات أشد خطورة والتى قد تجعل المريض يلجأ إلى البحث عن زيادة أقرب مستشفى أو عيادة طبيب نفسى، أو حتى البحث عن أفضل طبيب نفسى أونلاين بشكل عاجل، والتى قد تكون مثل:

  • معدلات تعرق شديدة ومفرطة.
  • إصابة بعض المرضى الرجال بضعف جنسى يتراوح من جزئى إلى كلى، حيث ترتفع نسبة الإصابة بتلك المشكلة.
  • الشعور بتيبس في العضلات والتصلب.
  • إرتفاع سرعة نبضات وضربات القلب، مما قد يشكل مخاطر عدة خصوصاً إذا كان الشخص مصاباً بأمراض القلب، أو ضغط الدم بشكل عام.

وعلى الرغم من كل تلك الأعراض الجانبية، إلا أنه وطبقاً لأحدث الدراسات الطبية، فإنه لم يتم إثبات وجود تأثيرات إدمانية لدواء بيوبركس على المريض، ولكن لا يمنع ذلك كما ذكرنا سابقاً عدم المخاطرة بالخروج عن الجرعات التى قد يحددها الطبيب المعالج والصيدلى.

كما ينبغي عدم التوقف بشكل مفاجئ ومن دون إستشارة الطبيب عن تناول دواء بيوبركس، وذلك لأنه يمكن أن تظهر بعض أعراض الانسحاب التى قد لا يستطيع المريض مواجهتها بشكل فعال.

أهم الأعراض الإنسحابية لدواء بيوبركس

تبدأ الأعراض الإنسحابية لدواء بيوبركس فى الظهور بعد مرور 24 ساعة من تاريخ تعاطى المريض لآخر جرعة له، وذلك وفقاً لأحدث الدراسات الطبية والدوائية، حيث قد تكون تلك الأعراض على النحو التالى:

  • الإحساس بالصداع الحاد في الرأس.
  • شعور المريض بالعدوانية والعصبية المفرطة.
  • دوخة ودوار حاد للغاية وفقدان فى توازن الجسم.
  • ظهور أعراض الرعشة والتشنجات الحادة.
  • ألم شديد فى مختلف عموم الجسم والعضلات بالتحديد.

ما هو دواء بيوبركس وفوائده فى علاج الذُهان؟

ما هى أهم موانع إستخدام بيوبركس؟

من المهم الحرص على إبلاغ المريض للطبيب المعالج إذا ما كان يتناول أية أدوية، أو معاناته من مرض مزمن، وذلك حتى لا تتداخل الأدوية الأخرى مع الدواء مما قد يؤدى إلى حدوث مضاعفات مرضية.

ومن ضمن تلك الموانع نذكر مثلاً:

  • عدم تناول بيوبركس إذا كان المريض مصاباً بأمراض القلب والأوعية الدموية والشرايين.
  • إذا أصيب المريض سابقاً بنوبات قلبية أو سكتات دماغية، حيث يرفع هذا الدواء من سرعة ضربات القلب.
  • إصابة المريض بأمراض الكبد، حيث يؤثر الدواء بشكل خطير على الكبد.
  • يؤدى بيوبركس فى زيادة نسبة الكوليسترول فى الجسم، مما قد يخلق مشاكل إذا كان المريض يعانى أصلاً من إرتفاعه فى الدم.
  • عدم تناول دواء بيوبركس للمرضى المصابين بالسكرى، حيث يعمل هذا الدواء على زيادة نسبة السكر فى الدم، مما قد يتسبب فى دخول المريض فى غيبوبة.
  • تجنب مرضى الخرف والزهايمر لدواء بيوبركس حتى لا يتداخل مع الأدوية الأخرى.
  • وجود حساسية للمكونات والمواد الفعالة فى الدواء، مما قد يستدعى طلب الإستشارة العاجلة من الطبيب إذا ظهرت أعراض للحساسية.
  • إذا كان المريض مصاب بأمراض مثل التشنجات، أو الصرع، أو النوبات.
  • عدم تناول الدواء مع أية مشروبات كحولية، حتى لا يؤدى إلى شعور المريض بالنعاس الحاد مع انخفاض في ضغط الدم بالجسم.
  • يؤدى الدواء فى حالات معينة فى زيادة الآثار السلبية على البروستاتا لدى المرضى من الرجال، حيث يُمنع إستعمال هذا الدواء لدى المرضى الذين يعانون من تضخم البروستاتا.

قد يفيدك الإطلاع على:

ما هى أعراض الحساسية التى قد تظهر نتيجة بيوبركس؟

تظهر بعض الأعراض الدالة على وجود حساسية نتيجة إستعمال دواء بيوبركس، والتى قد تكون مثل:

  • صعوبة فى التنفس بشكل طبيعى مع حالة إختناق.
  • علامات الحكة الشديدة فى الجلد.
  • تورم في منطقة الحلق.
  • قشعريرة.

وتظهر بعض الأعراض الجانبية على الأطفال الرضع نتيجة إنتقال المادة الفعالة فى الدواء من الأم إلى الطفل عن طريق الرضاعة، لذا فإنه ينصح دائماً بالتوقف عن استعمال الدواء فى فترات الحمل والرضاعة لدى النساء.

المصادر

اخر مقالات

اختبار لكشف الحالة النفسية
الصحة النفسية
اختبار لكشف الحالة النفسية للكبار والصغار
اضطراب ثنائي القطب
الصحة النفسية
اضطراب ثنائي القطب | تعريفه واعراضه وأسبابه وهل يمكن الشفاء منه؟
جلسات الدكتور النفسي
الصحة النفسية
أسعار جلسات الدكتور النفسي وتكلفة العلاج النفسي
الخجل الاجتماعي
الصحة النفسية
الخجل الاجتماعي | أسبابه وعلاجه والفرق بينه وبين الرهاب الاجتماعي
مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب
الصحة النفسية
مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب وجميع الإضطرابات النفسية

مقالات ذات صلة

اختبار لكشف الحالة النفسية
الصحة النفسية
اختبار لكشف الحالة النفسية للكبار والصغار
اضطراب ثنائي القطب
الصحة النفسية
اضطراب ثنائي القطب | تعريفه واعراضه وأسبابه وهل يمكن الشفاء منه؟
جلسات الدكتور النفسي
الصحة النفسية
أسعار جلسات الدكتور النفسي وتكلفة العلاج النفسي