كيف تدعم الشخص المصاب بالاكتئاب

كيف تدعم الشخص المصاب بالاكتئاب؟

نشر
هدي السيد

كيف تدعم الشخص المصاب بالاكتئاب؟ يظل هو السؤال الأهم الذي يطرحه معظم الناس الذين يوجد بينهم شخص مريض باضطراب الاكتئاب، ولعل هذا نابع من الوعي بأهمية دور الأشخاص المحيطين بمريض الاكتئاب في تحسن حالته أو ترديها.

لذا فإن مركزنا النفسي يولي هذا الأمر اهتماماً كبيراً وبالإضافة إلى أحدث تقنيات علاج الاكتئاب فإنه يقدم التوعية اللازمة لأسر ومرافقي الأشخاص المكتئبين، 

فإذا كنت عزيزي القارئ مصاب بالاكتئاب وتريد العلاج أو كنت تريد معرفة الإجابة الشافية عن تساؤل: كيف تدعم الشخص المصاب بالاكتئاب؟ فما عليك سوى الدخول على موقعنا والتواصل مع فريقنا الطبي عبر الرابط التالي:

احجز الان

كيف يمكن مساعدة مريض الاكتئاب؟

قبل الحديث عن الطرق التي يستطيع الإنسان من خلالها دعم مريض الاكتئاب ومساعدته ينبغي التنويه إلى أهمية الوعي الكامل بمرض الاكتئاب وطبيعته، وتفسير ما يحدث للمريض أثناء الإصابة به حتى يتمكن الإنسان من تقديم مساعدة حقيقية وفاعلة وموجهة، ويضمن أنه يتحرك في الاتجاه الإيجابي والصحيح للدعم.

مبدئيا ينبغي التفرقة تماماً بين إطلاق كلمة الاكتئاب على حالات الحزن أو الملل أو الفتور العابرة التي تنتاب أي شخص، اثر التعرض للضغوط أو الأزمات أو المشاكل الشخصية أو المهنية في حياته، وبين مفهوم الاكتئاب باعتباره مرض نفسي بيولوجي ناشئ عن خلل في كيمياء المخ، يتميز بأعراضه طويلة المدى والتي لا يستطيع المريض السيطرة عليها أو الخروج منها إلا بتناول العلاجات المناسبة واتباع التعليمات الطبية الموصى بها.

ربما يفيد هذا الفهم كثيراً في تعاملنا مع مريض الاكتئاب حيث يحملنا على الكف عن مطالبته بالهدوء أو ترديد النصائح المباشرة له، بأن يخرج من تلك الحالة أو يقاوم أو ما شابه ذلك.

أما عن: كيف تدعم الشخص المصاب بالاكتئاب؟ فإن الإجابة تتمثل في الأمور التالية:

  • إشعار المريض بالتعاطف الكامل وتفهم معاناته.
  • الحرص على توفير جو إيجابي داعم، والخروج والتواجد مع الأشخاص المفضلين، والقيام بالأنشطة التي يحبها الشخص.
  • عدم القيام بمحاولات ضغط على المريض للخروج أو القيام بأي عمل في حالة غياب رغبته في ذلك.
  • الامتناع عن توجيه النصائح المباشرة أو التعليمات لأنه غير مؤهل نفسياً لتقبل أي تعليمات.
  • أشعار الشخص بالحب والاهتمام والاستعداد الكامل للاستماع إليه ومشاركته.
  • البقاء على اتصال مستمر به، سواء بالزيارة الفعلية أو التواصل الهاتفي أو غيره، وعدم تركه للعزلة أو الوحدة.
  • تشجيعه على الالتزام بنمط غذائي صحي.
  • إعطاء الأمل والطاقة الإيجابية التي تبعث على التفاؤل وحسن الظن بالله، واليقين في الشفاء.
  • النظر إلى مرض الاكتئاب كمرض عضوي عادي لا يدعو إلى الخجل أو التخفي من العالم.
  • تشجيع المريض على الكلام والبوح بكل ما يحمله من المشاعر، فهذا يساعد على تخفيف الضغط النفسي والتوتر الناتج عنها.
  • محاولة شغل المريض بأنشطة مفيدة وتشتيت تركيزه المنصب على المخاوف والأفكار السلبية الهدامة.
  • توفير جو من المرح وإدخال السرور عليه بإعداد الهدايا أو المفاجآت السارة له.
  • اصطحابه للطبيب ومشاركته في خطوات العلاج، وتشجيعه على الالتزام به ونوعيته بضرورة عدم الاستسلام له.
  • الصبر على المريض وعدم توجيه أي نقد أو لوم له.

تابع المزيد :- الاستراتیجیات السلوكیة لادارة الاكتئاب وعلاجه نهائياً

هل المكتئب يعرف أنه مكتئب؟

غالباً ما يبحث المتسائلون عن: كيف تدعم الشخص المصاب بالاكتئاب؟ عن إجابة لسؤال آخر لا يقل أهمية وهو عن مدى إدراك مريض الاكتئاب لمرضه.

وفي الواقع فإن هذا الأمر يرجع إلى وعي الإنسان لما يمر به من تغيرات نفسية ومزاجية وسلوكية، وقدرته على ملاحظة نفسه وما يعتريها من مستجدات.

حيث إن الكثير منا يتعرض في مرحلة ما من مراحل حياته لانتكاسات نفسية وحالات حزن، فإذا كانت عابرة ولها أسباب منطقية فإنها تظل في دائرة المشاعر الصحية والعادية، أما إذا طال مداها لشهور متواصلة ولم يكن لها أسباب واضحة، فغالباً ما تدخل تحت بند الاكتئاب.

ولعل أشهر أعراض الاكتئاب التي يجب على الشخص الانتباه لها هي ما يلي:

  • فقدان الشغف والاهتمام بالأنشطة المفضلة والتي كانت تسبب للشخص مشاعر السعادة والبهجة في السابق.
  • الشعور بالألم النفسي والإحباط والملل.
  • التعب والإرهاق العام عند القيام بأقل مجهود.
  • تقلب المزاج وحدة الطبع والانفعال الشديد تجاه أقل الأسباب أهمية.
  • الانسحاب الاجتماعي والميل نحو العزلة وتجنب الآخرين.
  • سيطرة الأفكار السلبية والمخاوف والشعور المستمر بالقلق والتوتر.
  • اضطرابات النوم والأرق.
  • ظهور ميول انتحارية وأفكار مؤذية.

اقرا المزيد :- العلاج بالتنشيط السلوكي للاكتئاب ماهيته ومدي فاعليته فى التخلص من الاكتئاب

هل المكتئب يعرف انه مكتئب؟

في ماذا يفكر مريض الاكتئاب؟

من المعروف عن مريض الاكتئاب أنه يفكر في الانتحار والتخلص من حياته، وذلك نتيجة لشعوره الرهيب بالضغط النفسي والعصبي وتسلط المشاعر القلق والخوف عليه، فضلاً عن فقدان الثقة بالنفس أو الشعور بالقيمة، والتي يحل محلها الانزعاج وكراهية الذات وعدم تقبلها.

لذلك ينصح مريض الاكتئاب بعدم اللجوء إلى العزلة لفترات طويلة، حتى لا تتحول تلك الأفكار إلى خطط أو محاولات فعلية للانتحار.

ماذا تقول لشخص مكتئب؟

مهم جداً أن ينتبه الإنسان لكل ما يقوله  من كلمات وما يصدر عنه من  عبارات لمريض الاكتئاب، حيث إنه يصبح أكثر حساسية وتوتراً وأي كلمات سلبية يمكنها أن تسبب له الكثير من الأذى النفسي، ومن ثم تزيد حالته سوءاً وتؤخر شفائه.

ومن الضروري استبدال الكلمات السلبية بعبارات إيجابية تحمل بداخلها معنى التشجيع والدعم والمساندة النابعة عن الحب والاهتمام، فهذا يشعر الشخص بالأمان وبأنه ليس وحده في تلك المحنة، مما يحفز إرادته ورغبته في التعافي.

قد يهمك :- الاكتئاب النفسي للمسنین | اعراضه واسبابه وعلاجه بشكل نهائي

حركات مريض الاكتئاب

بالإضافة إلى الأعراض النفسية التي قد لا تكون ظاهرة للآخرين، ويشعر به مريض الاكتئاب فقط مثل فقدان الشهية أو الشغف أو تراجع الرغبة الجنسية، أو مشاكل النوم مما لا ينتبه إليه أحد من المحيطين به، فإن هناك بعض الحركات التي تصدر عن الشخص المصاب بالاكتئاب والتي تدل على حالته دلالة واضحة واعمل:

  • ابتعاد الشخص عن الناس  والأقران الذين يفضل البقاء معهم غالباً.
  • العزلة والبقاء في غرفته لأوقات طويلة على غير عادته.
  • انقطاعه عن العمل وتكاسله عن القيام بأي مهام أو واجبات.
  • يصبح حاد الطبع وينفعل جداً لأقل الأمور، ويثور كثيراً ولا يتحمل المناقشات.
  • يتغير وزنه بشكل ملحوظ.

اقرأ المزيد :- علاج الاكتئاب في المنزل بأحدث الطرق الفعالة وبدون أدوية

حركات مريض الاكتئاب

طرق علاج الاكتئاب

بعد الإجابة عن: كيف تدعم الشخص المصاب بالاكتئاب بقي أن نوضح أمراً غاية في الأهمية وهو أن الدعم النفسي وحده أو المساندة من الأهل والمحبين والكلمات التشجيعية، كل هذا لا يكفي لعلاج مريض الاكتئاب علاجاً فعلياً، أو مساعدته على اجتياز تلك المرحلة بشكل كامل، بل هي مجرد عوامل مساعدة تعزز الشفاء وتعجله، وتمنح المريض طاقة نفسية لإكمال رحلته الطويلة، ولكن يظل المريض بحاجة إلى اللجوء إلى مركز متخصص وطبيب محترف في علاج الاكتئاب بطرق طبية وبروتوكولات معتمدة، ويتضمن علاج الاكتئاب ما يلي:

العلاج الدوائي

وهو عبارة عن عقاقير ومستحضرات طبية نفسية، تساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب من القلق والتوتر، وتحسين جودة النوم وتساعد على استقرار المشاعر وضبط الانفعالات، وبالطبع يتم ذلك وفقاً بتوصية طبيب مختص ملم بملابسات الحالة وظروفها، لفترات محددة وبجرعات معينة.

العلاج النفسي والسلوكي

ويتضمن جلسات نفسية جماعية أو فردية يتلقى فيها المريض توعية سلوكية، وتقنيات معينة تساعده في إدارة مشاعره وانفعالاته وطرق التغلب على الآثار الضارة التي يعانيها جراء الاكتئاب.

وأخيراً نكون قد انتهينا من الإجابة عن سؤال معظم الأشخاص ممن لديهم شخص مصاب بالاكتئاب، وهو: كيف تدعم الشخص المصاب بالاكتئاب؟ في محاولة لرفع الوعي بطبيعة هذا الاضطراب النفسي المزعج.

المصادر :-

healthline

nhs

اخر مقالات

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية
الصحة النفسية
كيف تتخلص من أعراض الاكتئاب الجسدية في 6 خطوات؟
اختبار لكشف الحالة النفسية
الصحة النفسية
اختبار لكشف الحالة النفسية للكبار والصغار

مقالات ذات صلة

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية