جنون الارتياب

كيف تتعامل مع مريض جنون الارتياب؟ وهل يمكن علاجه؟

نشر
هدي السيد

جنون الارتياب أحد أنواع الأمراض النفسية العصبية، والتي تتسبب في تصرف المصاب به بصورة غريبة وغير طبيعية، بحيث يجعله يشعر بالتهديد بصورة مستمرة، ثم التصرف على أساس ذلك الشعور، لذا نسلط الضوء على ذلك الاضطراب النفسي ونعرض أسباب حدوثه وكيفية علاج عبر السطور الآتية.

جنون الارتياب

مرض جنون الارتياب ما هو؟ هل البارانويا مرض عقلي أم نفسي؟ قد يخطر على بال الكثير من الأفراد هذين السؤالين، وفي الواقع تتمثل إجابتهما في أن جنون الارتياب أو ما يسمى بمتلازمة البارانويا أو اضطراب جنون العظمة عبارة عن مرض نفسي عصبي، يتسبب في العادة في إحساس المريض به بأن كل من حوله يرغب في أذيته والإضرار به ومراقبته بصورة دائمة، وأنه دائمًا معرض للاضطهاد، ما يجعله يشعر بالخوف الشديد والتهديد وفقدان الثقة بهم.

أنواع جنون الارتياب

في الحقيقة يرتبط مرض جنون الارتياب بـ 3 اضطرابات نفسية أساسية، والآتي بيان تفصيلي بكل نوع منهم على حدة:

متلازمة الشخصية المرتابة

يعتبر النوع الأقل اضطرابًا وحدة مقارنة بالنوعين الآخرين، وفي الغالب ما يحدث منذ مرحلة الطفولة المبكرة أو البلوغ والمراهقة، ويتمتع المصابين به بسمات مميزة وخاصة بهم، على سبيل المثال: الغرابة، وعدم الوثوق بالآخرين، والشك، ودائمًا ما يشيع الإصابة بذلك النوع من جنون العظمة لدى الرجال مقارنة بالنساء.

الانفصام البارانويدي

هو النوع الأكثر شدة واضطرابًا من بين الأنواع الأخرى لمرض جنون العظمة، إذ يُعرف بكونه مرض عقلي حاد يسبب الإصابة بالأوهام لاسيما الأنواع الغريبة منها، بجانب الاضطرابات السلوكية والفكرية، مما يؤدي إلى تأثر المصاب به وعدم التمكن من مواصلة المهام اليومية، وضرورة تلقي العلاج المناسب مدى الحياة.

اضطراب الوهام

هو واحد من أنواع مرض الذهان ويعرف بكونه مرض عقلي، يتسبب في صعوبة تفريق المصاب به ما بين الخيال والواقع، ومن أبرز صفاته، أن المصاب به يكون مقتنع كليًّا بالخيال الغير حقيقي، على سبيل المثال: اقتناع المصاب به أن هناك أحد ما يراقبه ويلاحقه ويرغب في إيذائه، أو اقتناعه بإصابته بمرض ما.

قد يهمك:- متلازمة المحتال أسبابها وأعراضها وعلاجها وهل هي اضطراب نفسي؟

أنواع جنون الارتياب

 

أعراض جنون الارتياب

ما هي علامات البارانويا؟ قد يراود ذلك السؤال بال العديد من الأفراد، وفي الحقيقة تختلف علامات جنون الارتياب من حالة لأخرى طبقًا للنوع وشدة العلامات، وتتمثل أعراض جنون الارتياب في النقاط التالية:

  • انعدام الثقة بالأفراد المحيطين.
  • الإحساس بالقلق والتوتر المستمرين والضغط النفسي، نتيجة الأفكار التي تخطر على بال المصاب تجاه الآخرين.
  • العزلة.
  • الإحساس المستمر بالاضطهاد وأن المحيطين به دائمًا يسيئون فهمه.
  • الهلوسة.
  • رفض النقد بكل أنواعه المختلفة.
  • الإحساس بالتهديد والخطر.
  • الاعتقاد بأن كل من يراه أو يعرفه يتحدثون عنه بصورة سيئة.
  • الإحساس أن المحيطين به يتآمرون ضده ويرغبون في إيذائه سواء جسديًّا أم عاطفيًّا.
  • الخوف المفرط من وقوع أمر سيء.
  • العدوانية والعدائية المستمرين.
  • عدم التمكن من مسامحة الناس أو نسيانهم.
  • مواجهة صعوبة في إنشاء علاقات اجتماعية.
  • الإحساس بالإهانة.
  • سرعة الغضب والانفعال.
  • صعوبة التنازل وكثرة الجدال والدفاع.
  • الاعتقاد بأن رأيه دائمًا ما يكون صائب.
  • الشك تجاه أفعال المحيطين بهم باستمرار.

تابع المزيد :- مرض السرقة عند الاطفال والكبار اسبابه وعلاجه نهائياً

أسباب جنون الارتياب

هناك العديد من عوامل خطورة مرض البارانويا والتي تتسبب في الإصابة به فيما بعد، والآتي بيان تفصيلي بكل عامل منهم على حدة:

  • التعرض لصدمة شديدة في مرحلة الطفولة، الأمر الذي يؤثر بصورة سلبية على حياة وأسلوب تفكير المصاب فيما بعد.
  • مواجهة ضغط عصبي حاد لفترات طويلة.
  • إدمان إحدى أنواع المواد المخدرة، على سبيل المثال: الكوكايين، ومركب الميثامفيتامين، ومادة الأمفيتامين، إذ يتسببوا في التأثير بصورة كبيرة وسلبية على السيالات العصبية، مما يؤدي إلى تغير كمياء المخ.
  • من المحتمل أن يتعرض الإنسان للإصابة بمرض جنون العظمة، بسبب إصابته باضطرابات نفسية أخرى، على سبيل المثال: انفصام الشخصية.
  • قد يكون للعوامل الوراثية دورًا بارزًا في الإصابة بمرض جنون الارتياب.
  • الخرف.
  • إدمان الكحول.

اختبار جنون الارتياب

يعرف اختبار جنون العظمة بكونه اختبار يستخدم لتشخيص الحالة والتأكد من إصابتها بمرض جنون العظمة، وفي العادة يلجأ إليه الأطباء النفسيين عند ظهور كافة أعراض المرض على المصاب، ومن ضمن اختبارات التشخيص المتاحة للكشف عن متلازمة البارانويا ما يلي:

  • التاريخ المرضي.
  • تقييم الأعراض.
  • الفحص السريري.
  • الاختبار النفسي.
  • اختبارات محددة لاستبعاد الإصابة بأمراض نفسية أخرى تسبب نفس الأعراض.

شاهد ايضا :- اختبار جنون العظمة العلمي .. اسباب جنون العظمة وعلاجها

علاج جنون الارتياب

في الواقع لا يمكن علاج مرض جنون العظمة، ولكن يلجأ الأطباء النفسيين إلى وصف مجموعة من الأساليب العلاجية للمريض؛ بهدف إدارة الاضطراب والسيطرة على أعراضه والحد من تدهور حالة المريض بمرور الوقت، إذ ينطوي الخيار العلاجي لمتلازمة جنون العظمة على السبب الرئيس وراء الإصابة بالمرض ومدى حدة الأعراض، والآتي بيان تفصيلي بخيارات العلاج المتاحة لمرض البارانويا:

العلاج النفسي

ويعرف أيضًا باسم العلاج المعرفي السلوكي، بحيث يهدف إلى تحسين ثقة المصاب بنفسه وبالأفراد المحيطين به، بالإضافة إلى تدريبه على تقبل الإحساس بالضعف الذي دائمًا ما يعاني منه، بجانب زيادة احترامه لذاته والسيطرة على مشاعره، والحرص على التعبير عنها بشكل إيجابي، وأيضًا تعزيز قدرات التواصل الاجتماعي عند المصاب.

العلاج الدوائي

يلجأ أغلب الأطباء النفسيين إلى وصف العلاجات الدوائية المضادة للقلق والاكتئاب لمرضى جنون الارتياب؛ حتى يتسنى لهم الفرصة لعلاج الأمراض الشخصية إن وجدت، لاسيما إذا كان المصاب دائمًا ما يعاني من القلق والتوتر والخوف، بالإضافة إلى إمكانية تحديد العلاجات الدوائية المضادة للذهان الغير نمطية ولكن بوصف وإشراف من طبيب نفسي مختص، على سبيل المثال: دواء ريسبيريدون، وعلاج أولانزابين.

يذكر أن في حالة معاناة المصاب بجنون العظمة من متلازمة انفصام الشخصية، فسوف يكون بحاجة إلى تناول علاجات دوائية مضادة للذهان كمرحلة أولى للعلاج، ثم البدء في أخذ علاجات دوائية مضادة للقلق والاكتئاب.

علاج جنون الارتياب

خيارات علاجية أخرى

  • في حال ما إذا كان سبب الإصابة بمرض جنون العظمة، هو إدمان المواد المخدرة أو الكحول، ففي الغالب سيحتاج المصاب إلى تلقي أسلوب علاج داعم، بالإضافة إلى المشاركة في جلسات لعلاج التعاطي إلى أن يتمكن من الإقلاع عن تناول الكحول والمواد المخدرة.
  • يلجأ أغلب الأطباء إلى تعليم المصابين تقنيات التكيف، على سبيل المثال: استراتيجيات لتقليل الإحساس بالخوف والتوتر، والعلاج بالاسترخاء، وتعديل السلوك.
  • من الممكن أن يتطلب دخول المصابين في الحالات الحرجة إلى المشفى، وذلك إلى أن تستقر حالتهم الصحية وتقل الأعراض اللاتي يعانون منها.

قد يهمك :- ضبابية المخ أسبابها وعلاجها وعلاقتها بفيروس كورونا

كيف تتعامل مع مريض جنون الارتياب؟

في الحقيقة يحتاج مريض جنون العظمة إلى طرق محددة عند التعامل معه، وذلك للتقليل من توتره وإحساسه بالضغط النفسي، ويتم معاملته كما يلي:

  • مراعاة الإصغاء باستمرار لما يقوله وتجنب الاستهزاء بحديثه أو قول تعليقات مؤلمة له.
  • الحرص على إعطائه المساحة للتحرك أو التكلم كما يريد.
  • تجنب مناقشته في كافة ما يتفوه به؛ إذ إن مصاب جنون الارتياب يفتقر كلامه إلى المنطقية والموضوعية.
  • الحرص على تحسين ثقته في الأفراد المحيطين به، عن طريق منحه الطمأنينة والهدوء خلال التحدث معه.
  • البعد عن إظهار مشاعر الرأفة والتعاطف معه؛ إذ من المحتمل أن يفسر ذلك الأمر بطريقة غير صائبة.
  • تجنب التقليل منه وإشعاره بالاهتمام والحب.

جنون الارتياب مرض نفسي خطير، قد يسبب الإصابة بالكثير من الاضطرابات النفسية العقلية الأخرى، كإحدى مضاعفاته الخطيرة، لذا يرجى الحرص عند التعامل مع مريض البارانويا، وطلب المساعدة الطبية النفسية له، إذا تفاقمت الأعراض وازدادت شدة حالته بشكل مفرط بمرور الوقت.

المصادر :-

mhanational

betterhealth

اخر مقالات

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟
اختبار الحاله النفسيه
الصحة النفسية
اختبار الحاله النفسيه | تدهور الحاله النفسيه وكيفيه علاجها ؟
اكتئاب الشتاء
الصحة النفسية
كيفيه التخلص من اكتئاب الشتاء ؟

مقالات ذات صلة

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟