قرار الطلاق

قرار الطلاق | 6 أسباب تستحق اتخاذه مع بيان عواقبه

نشر
هدي السيد

قرار الطلاق من أكثر القرارات الصعبة التي يمكن اتخاذها سواء للمرأة أم للرجل، وفي الغالب ما يلجأ إليه الطرفين عند استنفاذ كل محاولاتهما لإنجاح زواجهما أو انتهاء رصيد الحب الذي يمتلكه كل طرف للآخر، ولأننا ندرك صعوبة اتخاذ هذا القرار نقدم لكم في المركز النفسي الخاص بنا، طرق اتخاذ القرار بصورة صحيحة، مع مجموعة من الجلسات الي تؤكد بالفعل ضرورة حدوث الطلاق أم لا، من قبل العديد من المعالجين النفسيين ذوي الكفاءة والدقة والخبرة.

قرار الطلاق

في الواقع قرار الطلاق هو القرار الوحيد الذي لا يمكن اتخاذه بسرعة وبتهور، إذ يجب على كل من الطرفين التفكير بروية في أسباب حدوثه والنتائج المترتبة على وقوعه لكلاهما، وفي بعض الأحيان قد يكون الطلاق هو الحل المثالي وطوق النجاة الوحيد للطرفين؛ لإنقاذ أروحهما، إذ أن الاستمرار في علاقة مضرة أكثر ضررًا مقارنة بحدوث الطلاق.

أسباب تستحق الطلاق

هل الطلاق قرار صائب؟ في الواقع قد يمثل قرار الطلاق شجاعة في بعض الأحيان، لاسيما عند وجود الأسباب التي تشير إلى ضرورة وقوعه والتي تكون كما يلي:

عدم حل المشاكل بين الزوجين

يكون الطلاق هو حبل النجاة عند سعي أحد الطرفين، لتطبيق كافة الحلول للاستمرار في الزواج ولكن دون جدوى، وعند الاستعانة بالوسطاء العقلاء لحل الخلافات بين الزوجين ولكن تكون كافة الحلول غير نافعة، وعند عدم التمكن من التكيف مع الوضع الحالي والإحساس بالتذبذب وفقدان الصحة النفسية.

الزوج المدمن

في حالة كون الزوج مدمن على تناول المخدرات أو المشروبات الكحولية، ولا يجد أن ما يفعله خاطئ أو لا يسعى إلى تصحيح أفعاله أو طلب الدعم للإقلاع عن إدمانه، فمن الضروري وقوع قرار الطلاق على الفور.

قد يهمك :- اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)| الأنواع والأسباب والعلاج

إجبار الزوجة عن الانعزال عن العالم

في بعض الحالات قد يكون الزوج مسيطر ومتحكم بصورة زائدة عن الحد، بحيث يعزل زوجته عن أهلها وأقاربها، وأصدقائها وحتى عن ذاتها، ما يجعل الزواج يمثل سجنًا للزوجة وليس علاقة آمنة، وحينئذ يكون قرار الطلاق هو الحل الأمثل للزوجة، فالزواج الصحيح والصحي لا يكون سبب في انعزال الزوجة عن العالم بأكمله لإرضاء الزوج.

العنف

بدون أي تفكير يتطلب العنف المستمر تجاه المرأة في حتمية وضرورة، اتخاذ قرار الطلاق على الفور والعكس صحيح، فالزواج ما هو إلا أمانًا وسكنًا للزوجين، وعند تكرار العنف يصبح مخيفًا ومرعبًا.

كثرة الخلافات

إن الإحساس بالقلق والخوف من كثرة الخلافات الزوجية أمر مدمر للصحة النفسية لكلًا من الطرفين، ويشير إلى استحالة العيش فيما بينهما، لذا من الضروري وقتها الإقدام على قرار الطلاق، للتخلص من العلاقة المؤذية للنفس والصحة.

الخيانة

تعتبر الخيانة من أقسى المشاعر السلبية لكلًا من الطرفين، وهناك بعض الحالات التي قد تتمكن من المسامحة وتخطي الخيانة والبدء من جديد، والبعض الأخر لا يتمكن من الاستمرار وحينئذ يلجأ إلى قرار الطلاق.

قد يهمك :- الوسواس القهري أعراضه وأنواعه ومضاعفاته الخطيرة وعلاجه

إجبار الزوجة عن الانعزال عن العالم
إجبار الزوجة عن الانعزال عن العالم

كيف أعرف أن الطلاق خير لي؟

في الواقع هناك حالات يكون قرار الطلاق هو الأفضل والأخير للطرفين، وهي كما يلي:

  • اتخاذ قرار الطلاق بعد الخيانة.
  • عند وقوع الاعتداء الجسدي واللفظي على الأطفال بصورة مستمرة.
  • التدخل الزائد عن الحد من أهل الزوج بصورة تزيد من الخلافات والشقاء، وسلبية الزوج حيال هذا الأمر.
  • انعدام الحد الأدنى للأمان سواء المعنوي أم المادي في العلاقة الزوجية.
  • عدم وجود حياة جنسية صحية أو عدم الإحساس بالسعادة وتحقيق رغبات الطرفين منها.

قد يهمك :- التدخل للتوافق الزواجي ومدى تأثيره على الاستقرار الأسري

كيف اتخذ القرار الصحيح في الطلاق؟

إذا تساءلتِ عن متى يتم أخذ قرار الطلاق؟ ففي الواقع لا يمكن إجابتك على هذا السؤال، نظرًا لعدم خضوع المشاعر الإنسانية للقواعد الجامدة والأزمنة المحددة، وذلك لأنها الإجابة مختلفة من إنسان لآخر طبقًا لظروف معيشته وشخصيته وأسبابه، أما عن كيفية اتخاذ القرار الصحيح عند الرغبة في الطلاق، فيمكن اتباع الخطوات الآتية للمساعدة في اتخاذ هذا القرار:

  • مراعاة تدوين كافة الأسباب المؤدية للتفكير في اتخاذ قرار الطلاق، على سبيل المثال: كتابة الخلافات والمواقف بصورة تفصيلية وليس على سبيل العموم.
  • كتابة الحلول الأخرى التي يمكن الاستعانة بها، للتعامل مع الخلافات المذكورة في قائمة الأسباب غير حل الطلاق.
  • التحدث برفقة الزوج عن الخلافات الموجودة بينكما، ووجهات النظر الممكن الاستعانة بها لحلها، وتقييم رغبته في حل الخلافات والتغير.
  • تقييم محاولات كلًا من الطرفين حيال تعزيز عملية التواصل فيما بينهما، وهل كافة مناقشاتهما تتحول لخلاف وجدال أم يمكنهما مواصلة الحديث والوصول لحل ما.
  • مراعاة سؤال النفس بعض الأسئلة المهمة، مثل: هل يفيد تعلم ومعرفة طرق جديدة للتواصل في حل الخلافات؟ هل يمكننا مسامحة بعضنا البعض وغفران كافة أخطاء الماضي؟ في بعض الأوقات قد يستغرق الأمر وقتًا ومساعدة متخصصة، لاسيما عند تراكم الإساءات وكبر الخلافات بين الزوجين.
  • تقييم النتائج المترتبة على وقوع الطلاق وآثاره على الأبناء والزوج، وهل من مصلحة الجميع حدوثه أم الاستمرار، حيث يعتبر الأبناء أهم طرف في المعادلة والذي من ضرورة وضعه ضمن الحسبان.

تابع المزيد :- متلازمة المحتال أنواعها وأعراضها وعلاجها نهائياً بأحدث الطرق

متى يتخذ الرجل قرار الطلاق؟

في الواقع قد يمثل قرار الطلاق للرجل الحل السريع والفعال عند التعرض لموقف غير مقبول على الإطلاق له، مثل:

  • عناد الزوجة المستمر.
  • اعتداء الزوجة على الزوج سواء كان الاعتداء جسدي أم لفظي.
  • استفزاز الزوجة لزوجها بصورة دائمة سواء بمفردهما أم أمام الأفراد الآخرين.
  • تعرض الزوج للخيانة الزوجية.
متى يتخذ الرجل قرار الطلاق؟
متى يتخذ الرجل قرار الطلاق؟

كيف اتطلق بدون مشاكل؟

في الحقيقة يمكن حدوث الطلاق دون وقوع أي مشاكل بين الزوجين عند اتباع الخطوات التالية:

النقاش بأسلوب متحضر

بشكل عام يساهم النقاش الصريح بأسلوب متحضر مع الزوج، في وقوع الطلاق دون مشاكل وقبول الزوج لرغبة زوجته، إذ يجب بدء النقاش بصدق حيال رغبة الزوجة في الطلاق، ما يساعد على إقناع الزوج وتقبل الأمر في النهاية.

معرفة سبب رفض الزواج لقرار الطلاق

إن تأثير الطلاق على الشخصية والصحة النفسية للأطفال في المستقبل، هو أكثر الأسباب المؤدية لرفض الزوج فكرة الطلاق، بحيث يسعى للاستمرار في زواجه والحفاظ عليه بأي حال من الأحوال، ومع ذلك قد يكون تأثير الاستمرار في الزواج على الأطفال أكثر ضررًا من الانفصال، لذا يجب أن تستغل الزوجة ذلك السبب لصالحها لحدوث الطلاق.

منح الزوج فرصة لتجربة الانفصال

من المحتمل أن يطلب الزوج من زوجته فرصة لتجربة الانفصال ومعرفة النتائج المترتبة على حدوثه، وفي تلك الحالة يفضل أن تمنح الزوجة تلك الفرصة لزوجها وتجنب الإصرار على وقوع قرار الطلاق مباشرةً.

التنازل عن الحقوق المرتبطة بالطلاق

من الممكن أن يرفض الزوج الطلاق بسبب دفع المهر والأمور المتعلقة بالمادة، لذا في تلك الحالة يمكن للزوجة التنازل عن كل حقوقها لوقوع قرار الطلاق، حيث تعتبر الطريقة المناسبة لإقناع الزوج لاسيما إذا كان ذو شخصية مادية ويتهرب من مسؤولياته.

التنازل عن حضانة الأطفال

قد يرفض الزوج حدوث الطلاق لكيلا يفقد أطفاله، لذا ينصح الزوجة بالتحدث عن تلك المشكلة والتفكير في آثارها إذا قامت بالتنازل عن حضانة أطفالها، أما إذا كان الزوج يخشى تحمل مسؤولية أطفاله، فيمكن للزوجة أخذهم وتحمل مسؤولياتهم بما يلائم رغبات الزوج، وبالتالي إقناعه على اتخاذ قرار الطلاق.

قد يكون قرار الطلاق صحي في بعض الأحيان، ولكن قبل الإقدام على اتخاذه من الضروري الحصول على المشورة المتخصصة من قبل المعالجين النفسيين، لرؤية كافة أبعاد المشكلة والنظر إليها من جميع الزوايا، مع التفكير بشكل موزون بالاعتماد على كلًا من القلب والعقل وليس أحدهما دون الأخر.

المصادر :- 

mediatorselect

mediate

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ