فوبيا الظلام 

فوبيا الظلام .. اسباب وعلاج رهاب الظلام نهائياً

نشر
هدي السيد

فوبيا الظلام هي عبارة عن حالة مرضية تصيب عدد كبير من الأشخاص عند التواجد في غرف مظلمة لفترات طويلة، حيث يتم علاجها بشكل تدريجي من خلال مواجهة ذلك الخوف والبحث عن أصل المشكلة ومعالجتها، لذلك دعونا نصحبكم في مقال شامل ومفصل نتعرف من خلالها على مزيد من التفاصيل حول فوبيا الظلام وكيفية التخلص منها.

ما هي فوبيا الظلام؟

فوبيا الظلام أو الـ Nyctophobia هي أحد أنواع الفوبيا التي تصيب بعض الأشخاص عند التواجد في أماكن مغلقة ومظلمة لفترات طويلة، حيث تبدأ نوبات الذعر في الظهور مع زيادة ضربات القلب، كما أنها غالباً ما تراود الشخص أثناء الليل الذي يصاحبه صمت شديد.

 وذلك من خلال ظهور بعض التخيلات أو المخاوف التي تقود الشخص للمجهول وتجعله يرى مصاصي دماء أو أشباح على سبيل المثال، لكن عند إضاءة الغرف فإن تلك المخاوف تختفي تماماً ويعود إلى طبيعته.

ومن الجدير بالذكر، أن الخوف من الظلام يُعد أمراً طبيعياً خلال فترة الطفولة حيث يقوم الجسم بإطلاق ردود الفعل التي تدل على الخوف مثل الصراخ أو التعرق الشديد، بحيث تختفي تلك الحالة تدريجياً مع التقدم في السن، لكن في حال عدم اختفائها أو تسببت في إعاقة حياة الشخص ففي تلك الحالة يلزم العلاج الفوري.

أسباب فوبيا الظلام

أما عن أسباب فوبيا الظلام فتجدها كالآتي:

  • إفراز بعض المواد الكيميائية بصورة تلقائية عند غياب الضوء بحيث تخلق حالة من عدم الارتياح والقلق الزائد.
  • تعرض الشخص للعقاب في الصغر من خلال البقاء في غرفة مظلمة لساعات طويلة؛ مما تتسبب في تكوين عقدة لدى الشخص تلازمه طوال حياته.
  • الدلال الزائد من قبل الوالدين قد يتسبب في تراجع قدرة الطفل على مواجهة أبسط المخاوف التي يتعرض لها مثل الظلام.
  • تصادف وقوع بعض الصدمات النفسية أثناء التواجد في غرف مظلمة مثل التعرض للإيذاء الجسدي مثل الضرب من قبل الأبوين أو قيام بعض الأصدقاء بافتعال مقالب.
  • مشاهدة أفلام الرعب أو وقوع أحداث حياته صادمة لدى الطفل مثل حوادث السير.
  • قد ترتبط فوبيا الظلام بالعوامل الوراثية، حيث يعاني أحد الوالدين من مشكلة فوبيا الظلام وبالتالي تنتقل إلى الأبناء.

قد يهمك :- تريبوفوبيا ماذا تعني؟ وكيفية الشفاء نهائياً منها؟

أسباب فوبيا الظلام

أعراض فوبيا الظلام

يمكننا تجميع أعراض فوبيا الظلام في النقاط التالية:

الأعراض الجسدية

تتمثل الأعراض الجانبية في ظهور ردود فعل متباينة نتيجة إطلاق هرمون الأدرينالين في الجسم مثل زيادة ضربات القلب ورجفان اليد أو القدمين مع القشعريرة، فضلاً عن الشعور بالغثيان والتعرق الشديد وقد يصل الأمر إلى الصراخ أو البكاء الشديد.

الأعراض النفسية

تعتبر الأعراض النفسية خطة دفاعية يقوم بها الجسم من أجل التغلب على تلك الحالة مثل تجنب التواجد في الغرف المظلمة على الإطلاق مع عدم الخروج من المنزل ليلاً أو ممارسة الأنشطة التي تستوجب التواجد في أماكن خافتة الإضاءة، بالإضافة إلى القلق والتوتر الدائم في حال انقطاع التيار الكهربائي أو محاولة الهروب المستمرة من الأماكن المغلقة.

تابع المزيد :- فوبيا الثقوب| الأعراض والتشخيص والعلاج

اختبار فوبيا الظلام

يتم تشخيص الإصابة بـفوبيا الظلام من خلال طرح عدة تساؤلات من قبل الطبيب المعالج حيث يقوم بالاستفسار عن الصدمات النفسية التي تعرض لها المريض من قبل مرتبطة بالظلام أو مراجعة الأسباب الأخرى مثل إصابة أحد الأبوين بتلك الفوبيا من قبل.

 فيما بعد يتم البدء في خطة العلاج المناسبة حسب حالة المريض والمرحلة العمرية، والتي غالباً ما تعتمد على إبقاء الشخص في غرف مظلمة تدريجياً حتى يعتاد عليها بمرور الوقت جنباً إلى جنب مع معالجة أصل المشكلة من الناحية النفسية.

قد يهمك :- تريبوفوبيا ماذا تعني؟ وكيفية الشفاء نهائياً منها؟

أنواع الفوبيا

هنالك الكثير من أنواع الفوبيا التي تصيب الأشخاص على مستوى العالم بخلاف فوبيا الظلام، حيث نجد أبرزها: 

  • اكروفوبيا Acrophobia التي تتمثل في الخوف من المرتفعات.
  • كلوستروفوبيا Claustrophobia وهي الخوف من الأماكن الضيقة.
  • اجروفوبيا Agora Phobia وهو الخوف من الأماكن المفتوحة.
  • انثُروفوبيا Anthrophobia حيث يشعر الشخص بالخوف عند التحدث مع الغرباء.
  • بكَتيروفوبيا Bacteriophobia الذي يسبب الخوف من الإصابة بالعدوى البكتيرية.

علاج الخوف من الوحدة والظلام

يمكن أن يتم علاج فوبيا الظلام بأكثر من استراتيجية، فنجد مثلاً:

العلاج الدوائي

يتم الاعتماد على العلاج الدوائي في الحالات الشديدة التي تسبب الفوبيا في عدم قدرة الشخص على ممارسة حياته بصورة طبيعية، حيث إنه لا يوجد دواء فعلى يعالج فوبيا الظلام لكن يمكن تناول العقاقير المعالجة للفوبيا بشكلٍ عام.

العلاج بالمواجهة

وهي الطريقة الأكثر فاعلية، حيث يمكن من خلالها تعريض الشخص للظلام بطريقة تدريجية حتى يتأقلم على تلك الحالة وتهدأ الأعراض الجانبية المصاحبة لها مثل الرعشة أو خفقان القلب.

العلاج المعرفي

يعتبر العلاج المعرفي أهم خطوات علاج فوبيا الظلام حيث يتم البحث عن أصل الخوف في نفس الشخص المريض والتخلص منها بطريقة علمية مع غرس أفكار ومشاعر إيجابية تساعد على استرخاء الشخص.

اقرأ أيضا :- الاجروفوبيا أو رهاب الخلاء| كيفية التشخيص والعلاج

علاج الخوف من الظلام عند المراهقين

يمكن للمراهقين التخلص من فوبيا الظلام من خلال اتباع النصائح التالية:

  • يجب أن يتم القيام بتمارين الاسترخاء التي تعتمد على أخذ نفس عميق لعدة ثوانِ ثم إخراج الهواء ببطء ويفضل أن تتم في أماكن مفتوحة.
  • التحدث مع أحد المتخصصين حول الصدمات التي تعرض لها من قبل وتسببت في زرع الخوف داخله؛ حتى يتم التخلص منها.
  • عدم مشاهدة أفلام الرعب أو الاستماع إلى القصص المخيفة التي تنشأ تلك الحالة.
  • تناول بعض العقاقير المضادة للاكتئاب أو التوتر لكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب.
  • الانخراط في الحياة العملية والاجتماعية بحيث يستطيع الشخص المراهق التخلص من تلك المخاوف.
  • استبدال المعلومات المغلوطة حول الأشباح والجن بتلك الصحيحة حتى يتم منع العقل من التفكير الزائد في ذلك الأمر.

هل توجد علاقة بين فوبيا الظلام والأرق؟

بالطبع، توجد علاقة وثيقة بين فوبيا الظلام والأرق واضطرابات النوم، حيث يشعر المريض بزيادة حدة الخوف ومن ثمّ يظل يستيقظ بين الحين والآخر، لكن يمكن أن يتم معالجة تلك الحالة من خلال ترك المصابيح مضاءة مع الحرص على وجود مصدر ضوضاء مثل التلفاز أو الراديو حتى يشعر الشخص بالاطمئنان ويدخل في حالة من النوم العميق.

شاهد أيضا :- أسباب فوبيا الدم وأعراضها وطريقة التخلص منها

هل توجد علاقة بين فوبيا الظلام والأرق؟

ما هي فوبيا الظلام؟

فوبيا الظلام هي حالة تصيب بعض الأشخاص تتسبب في ظهور ردود فعل مبالغ فيها تتمثل في القلق والتوتر وخفقان القلب مع عدم القدرة على التنفس عند التواجد في غرف مظلمة ومغلقة لفترات طويلة.

ما هي أعراض الفوبيا؟

تتمثل أعراض فوبيا الظلام في زيادة عدد ضربات القلب مع الشعور بالانزعاج والتعرق الشديد فضلاً عن صعوبة التركيز وتشتيت الذهن، حيث تسيطر على الشخص بعض الخيالات المخيفة حتى يتم الخروج من تلك الغرفة.

لماذا الناس تخاف من الظلام؟

يخاف بعض الأشخاص من الظلام لعدة أسباب أهمها التعرض للعقاب في الصغر من خلال الدخول في غرف مظلمة أو التفكير في بعض الأمور المخيفة التي تسيطر على عقل الشخص في تلك الفترة بالإضافة إلى انتقال الچينات الوراثية من قبل أحد الأبوين.

المصادر :- 

my.clevelandclinic

verywellmind

اخر مقالات

فوبيا اللمس
الصحة النفسية
ماذا تعرف عن فوبيا اللمس؟ وكيف يمكن علاجها؟
تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية
الصحة النفسية
كيف تتخلص من أعراض الاكتئاب الجسدية في 6 خطوات؟

مقالات ذات صلة

فوبيا اللمس
الصحة النفسية
ماذا تعرف عن فوبيا اللمس؟ وكيف يمكن علاجها؟
تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية