علاج التشنج العصبي النفسي

علاج التشنج العصبي النفسي نهائياً مع طرق الوقاية منه

نشر
هدي السيد

علاج التشنج العصبي النفسي الذي يبحث عنه كثير من الأشخاص، نقدمه لكم اليوم في السطور التالية، فمن المعروف أن نوبات التشنجات العصبية تصيب الجسم نتيجة خلل في كيمياء الدماغ، لكن هناك بعض الحالات الأخرى التي تنتج بسبب الاضطرابات النفسية، لذا دعونا نصحبكم في مقال شامل ومفصل عن كل ما يتعلق بالتشنج العصبي.

علاج التشنج العصبي النفسي

يمكن علاج التشنج العصبي النفسي من خلال إتباع خطة علاجية متكاملة، حيث إنه حتى وقتنا هذا لا توجد عقاقير طبية تعالج حالة التشنجات بوجهٍ خاص، فنجد مثلاً:

  • تدليك المنطقة التي تعاني من التشنج من خلال بعض الكريمات المسكنة.
  • إضافة مكعبات الثلج على المنطقة المصابة ثم إضافة الماء الدافئ حتى يتم إزالة التشنج.
  • إذا كان في استطاعة الشخص التجول لعدة دقائق أو الوقوف للحظات يمكنه فعل ذلك.
  • الحفاظ على الوزن الطبيعي قدر الإمكان، حيث أن الوزن الزائد قد يفاقم الأوضاع سوءاً.
  • تناول بعض المسكنات التي تعتمد على مادة أسيتامينوفين أو مادة الايبوبروفين.
  • ممارسة التمارين الرياضية في درجات حرارة منخفضة، حيث أن الأجواء الحارة تزيد من فرص التشنج العصبي.
  • التقليل من الكحوليات والكافيين مع تناول فيتامين ب 12 بصورة مستمرة.
  • الإبتعاد عن مصادر القلق والتوتر التي تؤثر على الحالة النفسية.

تابع ايضا :- علاج العصبية الزائدة بالادوية

ما هو التشنج العصبي النفسي؟

يعتبر التشنج العصبي النفسي حالة عرضية أو نوبة من التقلصات تحدث بصورة لا إرادية؛ نتيجة تلف أو تحفيز الأعصاب بحيث تسبب  انقباض العضلات بشكل مفاجئ ولا يمكن للشخص الاسترخاء في تلك الحالة

قد تختلف شدة تلك التشنجات من خفيفة إلى متوسطة إلى قوية بحيث تسبب ألم لا يمكن تحمله، وعادةً ما تستمر لعدة ثوانِ أو تستمر لمدة 30 دقيقة، ومن المحتمل أن يتعرض المريض لتلك الحالة أكثر من مرة إذا لم يتم علاج التشنج العصبي النفسي على نحو صحيح.

يشير الأطباء أن السبب الحقيقي وراء الإصابة بتلك التشنجات من الناحية النفسية، أن هناك تغييرات كيميائية معقدة للغاية تحدث في الخلايا العصبية في الجسم، بحيث يتم إرسال إشارات منسقة بدقة متناهية لكن في تلك الحالة يحدث خلل أو عدم اتزان لتلك الإشارات بحيث تسبب تغييرات سلوكية وجسدية تسبب تعطيل أجزاء الجسم.

ما هو التشنج العصبي النفسي؟

أعراض التشنج العصبي

تختلف أعراض التشنج العصبي النفسي بحسب شدة الحالة، فنجد مثلاً:

  • الإصابة بالرعشة الشديدة التي تستمر لفترة طويلة ولا يمكن تهدئتها بالطرق التقليدية.
  • تشنج عضلات القدمين أو الساقين وقد تصل إلى الفخذين والذراعين، بحيث تظهر في جانب واحد فقط من الجسم.
  • عدم القدرة على تحريك المكان المصاب بالتشنج بحيث تصبح مؤلمة في بادئ الأمر ثم تقل بشكل تدريجي.

أسباب التشنجات النفسية الحركية

بعد اللجوء إلى خطوة علاج التشنج العصبي النفسي، يمكن مطالعة اهم اسباب التشنجات النفسية الحركية، فنجد مثلاً:

  • الإصابة بالتهابات مزمنة من قبل مثل التهاب الدماغ والسحايا كذلك الشلل النصفي أو السكتة الدماغية، كما إنه في حال الإصابة بـ التصلب اللويحي قد تزيد فرص التشنجات.
  • التعرض لكثير من الضغوطات النفسية التي يصعب على الشخص معالجتها أو التعرض للصدمات دون علاجها بالطريقة الصحيحة.
  • الحوادث أو الإصابات التي أثرت على الجهاز العصبي من قبل، بحيث تسبب خلل في إرسال واستقبال الإشارات العصبية، كما تؤدي العدوى الفيروسية التي تصيب الحبل الشوكي أيضًا بالتشنجات.
  • التواجد في طقس بارد او حار للغاية قد يؤدي إلى تشنج العضلات.
  • حدوث نقص شديد في كمية الأكسجين الواصلة إلى المخ لفترات طويلة قد يؤدي إلى التشنجات العصبية.

اقرا المزيد :- التوتر العصبي اعراضه وعلاجه النفسي والسلوكي

أعراض التشنج العصبي عند الأطفال

في كثير من الأحيان قد تظهر على الأطفال أعراض التشنجات العصبية بصورة مختلفة عن الكبار، فنجد مثلاً:

  • اهتزاز الذراعين والساقين بشكل لا ارادي.
  • التحديق الشديد مع سرعة اهتزاز رموش العين وصعوبة التحكم بهما.
  • الإصابة بفقدان مؤقت في الوعي يستمر لعدة دقائق ثم يعود مجدداً.
  • التبول أو التبرز بصورة مفاجئة.
  • ظهور مشاكل في الجهاز التنفسي مثل صعوبة الشهيق أو الزفير،وقد يصل الأمر إلى توقف التنفس بصورة كاملة.
  • تصلب في أجزاء الجسم بالكامل إذا تعرض الطفل من قبل للتصلب ولم يتم علاج التشنج العصبي النفسي بصورة كاملة.
  • الإصابة بالارتباك أو عدم القدرة على التحرك، وقد يشعر الطفل بالنعاس بصورة مفاجئة.
  • تورم الشفتين أو تغيير لونها إلى الأزرق القاتم.

قد يهمك :- أعراض مرض الأعصاب النفسي وأشهر أنواعه

علاج التشنج العصبي النفسي بالأعشاب

يمكن علاج التشنج العصبي النفسي من خلال الإعتماد على بعض الأعشاب الطبيعية التي تساعد على ارتخاء العضلات وتنظيم استجابة إشارات المخ، فنجد مثلاً:

البابونج

يعتبر البابونج أحد أفضل الأعشاب الطبيعية التي تساعد على تهدئة الأعصاب وتقليل حدة التوتر الذي يصيب كثير من الأشخاص، مما يساعده على التخلص من الضغوطات النفسية التي تلعب دوراً كبيراً في زيادة التشنجات.

النعناع

تساعد أوراق النعناع الطازجة على إزالة حدة الانفعالات النفسية والتقليل من نوبات الاكتئاب التي تصيب كثير من الأشخاص، كما إنه يعمل على معالجة اضطرابات الجهاز الهضمي المزمن، وذلك بإضافة النعناع إلى كوب من الماء المغلي ثم تغطية الوعاء لعدة دقائق وتناوله هكذا.

الزعفران

تشير كثير من الدراسات الحديثة أن الزعفران يعتبر أفضل المهدئات العصبية، بل وتستخدم رائحته العطرية في الاسترخاء، حيث يتم وضع أوراق الزعفران في وعاء الغلي لعدة دقائق ثم يرفع من النار ويترك حتى يبرد قليلاً.

الحبهان 

يلعب الحبهان دوراً كبيراً في تقليل نشاط الإشارات الكهربائية في المخ، لذا يدخل في علاج كثير من حالات التشنج العضلي، حيث يمكن إضافته إلى الطعام أو تناول شاي الحبهان.

اقرا ايضا :- أخطر أنواع الأمراض النفسية (أخطر 18)

علاج التشنج العصبي وفقدان الوعي

أما عن حالات التشنج العصبي النفسي التي يصاحبها فقدان الوعي، فغالباً ما يصاحبها خلل في المخ لكنه يؤثر بصورة مباشرة على الهيكل العصبي، وبالتالي يصعب السيطرة على أطراف الجسم مما يؤدي إلى فقدان الوعي بصورة مفاجئة إذا تركت دون علاج التشنج العصبي النفسي لفترات طويلة.

حيث يصاحب تلك الحالة بعض الأعراض الجانبية مثل ألم المفاصل وتيبس الرأس مع ظهور كدمات في أماكن متفرقة على سطح الجلد، وهناك بعض الحالات الأخرى التي يسبق فقدان الوعي شعور بالدوار الشديد وتغيير لون الجلد.

علاج التشنج العصبي وفقدان الوعي

هل التشنج يؤدي إلى الوفاة؟

تشير كثير من الأبحاث أن هناك بعض الحالات النادرة التي قد يؤدي التشنج إلى الوفاة، وذلك في حال حدوث التشنجات أثناء تواجد الشخص في أماكن خطرة مثل القيادة أو السباحة أو في حال تواجدهم بمفردهم، لذا حذرت كثير من المؤسسات بضرورة علاج التشنج العصبي النفسي في أسرع وقت.

كما أشارت الأبحاث الطبية أن هناك موجة جديدة من العلاجات التي تستهدف التشنجات العصبية من خلال تركيز الموجات الصوتية عالية الكثافة أو إجراءات الليزر التي تستهدف الأعصاب التالفة، كما تشير أيضًا إلى وجود علاجات چينية في حال إصابة أحد الأبوين بتلك التشنجات بحيث تمنع انتقالها إلى الأجيال القادمة.

ختاماً، علاج التشنج العصبي النفسي يعتمد بصورة أساسية على تفادي المسببات المرضية له وعلى رأسها التعرض للضغوطات أو التوتر والقلق بصورة مستمرة، فضلاً عن تناول بعض الأعشاب التي تساعد على الاسترخاء.

المصادر :- 

dovepress

psychiatrictimes

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ