سن المراهقة والتغيرات النفسية

سن المراهقة والتغيرات النفسية التي تحدث به وكيفية التعامل معها

نشر
هدي السيد

سن المراهقة والتغيرات النفسية؛ شبه علماء النفس هذه الفترة بعنق الزجاجة نظرًا لقوة تأثيرها على جوانب الشخصية الأربعة، الجانب الجسمي، العقلي، الاجتماعي، والوجداني أو النفسي، فمن يمر بهذه الفترة بسلام ضمن حياة هادئة مستقرة والعكس صحيح، كما يطلق عليها أيضًا فترة هشاشة؛ نظرًا لهشاشة نفسية الفرد ومدى تأثره بأقل الأحداث حوله، ووضعت الكتب وكُتبت الأبحاث والرسائل من أجل وضع خطط للتعامل مع المراهقين.

سن المراهقة والتغيرات النفسية

ترتبط التغيرات النفسية بالتغيرات الهرمونية التي تحدث بسبب البلوغ؛ فنجد المراهق يتأثر بأقل الكلمات وبأقل الأفعال، فكلمة واحدة من الممكن أن تجعله يبكي بكاءً شديدًا ويقذف الأشياء من حوله، ولكن ليست التغيرات الهرمونية هي المتحكمة في سلوك المراهق؛ فالأمر يرجع أيضًا إلى البيئة المحيطة، فالأسرة والمدرسة والأصدقاء والبيئة الاجتماعية كلها تؤثر على سلوك المراهق، والسبب في ذلك أن الشخص في هذه الفترة يقيم نفسه من خلال نظرة الآخرين له.

على سبيل المثال يكوّن المراهق صورة الجسد سواء كانت سلبية أو إيجابية من خلال آراء الآخرين فيه، ومن ثم تتكون لديه صورة ذات سلبية أو إيجابية.

ما هو سن المراهقة حسب منظمة الصحة العالمية؟

حددت المنظمة أن سن المراهقة يطلق على الأفراد الذين يتراوح أعمارهم من 10 إلى 19 عام، وقالت أن هذه الفترة تشهد تغيرات جسمية سريعة لم يتعرض لها الفرد منذ مرحلة الرضاعة.

ما هو سن المراهقة حسب منظمة الصحة العالمية؟

مشاكل المراهقين النفسية

تشتهر فترة المراهقة بمشكلات يؤدي التغاضي عنها إلى شخصية مراهق غير سوية، والمشكلات كالتالي:

الاكتئاب

من أعراض الحالة النفسية للمراهقين فجميعنا نمر بمشاعر حزن وخوف ولكن إذا واجه المراهق الأعراض التالية فهذا يعني أن لا بد من استشارة الطبيب النفسي حتى لا يتطور الأمر، والعلاج سيكون علاج نفسي وقد يأتي بجدوى خاصة لو الاكتئاب في مراحله المبكرة، وقد يحتاج المراهق إلى أدوية بجانب العلاج النفسي، والأعراض كالتالي:

  • اضطرابات النوم: أي النوم لساعات طويلة أو لساعات قليلة.
  • اضطرابات الأكل: أي ابتاع عادات غذائية سيئة تؤدي إلى زيادة وزن مفرطة أو إلى نحافة مفرطة.
  • عبارات الحزن واليأس.
  • الانعزال والبعد عن الأصدقاء.
  • السرية الشديدة.
  • جنون العظمة: الشعور بأنه شخص لا يوجد مثله في هذا العالم.
  • الهواجس الجسمية.

القلق

بما أننا نتحدث عن سن المراهقة والتغيرات النفسية فلابد أن نذكر القلق المرافق لهذا السن، وقلق قد يكون طبيعي بحيث يدفع الفرد إلى القيام بأشياء معينة، أما إذا تحول إلى قلق مرضي يعوق المراهق عن تأدية الاختبارات والتهرب من المناسبات الاجتماعية حتى يصل الأمر إلى عدم الخروج من المنزل؛ فهنا لابد وحتمًا من زيارة الطبيب النفسي، والتحدث من أساليب العلاج الفعالة بشكل كبير لأنها تعلم المراهق الحديث كما يقلقه وكيف يتعامل مع ذلك.

قصور الانتباه وفرط الحركة

يوجد ثلاث أنواع من فرط الحركة؛ متهور، غير مهذب، مفرط النشاط وهذا هو النوع الذي يعاني منه المراهق فلا يمكنه الجلوس والتوقف عن الحديث وتشتت الانتباه مع قلة التركيز، وتُعالج المشكلة من خلال أدوية معينة مع تدريب الوالدين على كيفية مساعدة المراهق كجزء أساسي من العلاج.

قد يهمك :- الشخصية السيكوباتية ماهي وكيفية التعامل معها؟

مشاكل سن المراهقة للبنات

تواجه الفتاة في هذه الفترة مشاكل متعلقة بما يلي:

الحيض

سن المراهقة والتغيرات النفسية التي تحدث فيها مرتبط ارتباط وثيق بالدورة الشهرية لدى الفتيات، فتحدث تغيرات كبيرة في هرمونات الجسم وشكله، فتواجه الفتاة تقلبات مزاجية عارمة أثناء فترة الحيض، كما تسأل أسئلة غريبة، لذا على الأم أن تكون على أتم استعداد للإجابة على أسئلتها وتوعيتها خاصة من الناحية الجنسية.

المظهر

تحب الفتاة أن تظهر بمظهر الآنسة الجميلة، ولكن صور الفتيات ذوات الجسم والبشرة المثالية تزيد من المشكلة، فتقارن الفتاة بينها وبين هذه الصور مما يجعلها غير راضية عن مظهرها.

التنمر

ربط المتخصصين في علم النفس بين سن المراهقة والتغيرات النفسية التي تحدث فيه وبين التنمر الملازم للمراهق، حيث يتعرض لأنواع التنمر المختلفة سواء الجسدي أو العقلي أو الاجتماعي مما يتسبب في كره المراهق لنفسه ولجسده فيشعر بأن مظهره غير لائق أو يشعر بالقصور العقلي وأنه ليس ذكي ويبدأ في المقارنة بينه وبينه أقرانه، لذا على الوالدين التصدي لهذه المشكلة فورًا. 

مشاكل سن المراهقة للأولاد

تتربع على عرش هذه المشاكل مشكلة قلة الثقة بالنفس التي ترجع إلى أن المراهق لم يستطع تحديد هويته بعد، فماذا عليه أن يفعل غير أن يذهب إلى المدرسة؟ يجلد ذاته ويحاسب نفسه على مواقف الفشل التي حدثت لها سابقًا، كما ينظر إلى مستقبله نظرة تشاؤمية، يدخل في نوبة غضب عارمة وبكاء غير مبرر، بالإضافة إلى قلة الاهتمام بالمظهر الخارجي والنظافة الشخصية لدى بعض المراهقين، كما قد يفقد شغفه واهتمامه بأصدقائه وعائلته مع مواجهة تدني في المستوى الأكاديمي.

تابع المزيد :- متلازمة توريت انواعها واسبابها واعراضها وطرق علاجها

الحب في سن المراهقة في علم النفس

أكد علماء النفس أن الحب في هذه المرحلة ما هو إلا مشاعر إعجاب شديدة ورغبة في التعرف على الجنس الآخر، فالمحرك هنا التغيرات الهرمونية والدوافع الجنسية وقصص الخيال والرومانسية، وأن المراهقون لا يستطيعون التفرقة في هذه الفترة بين المشاعر الحب الحقيقية والمشاعر الزائفة، ومش مشاكل الحب في هذه المرحلة الهوس بالآخر والحب من طرف واحد، لذا على الوالدين التحدث مع المراهق أو المراهقة تجنبًا لحدوث جرح في المشاعر يظل معهم لسنوات وسنوات.

احتياجات المراهق النفسية

يحتاج الفرد في سن المراهقة والتغيرات النفسية التي تحدث فيه إلى ما يلي:

  • توفير الأمن والطمأنينة في المنزل.
  • احترام شخصية ورأي المراهق.
  • إعطائه مساحته الشخصية ليختار أصدقائه ويأخذ قرارات تخصه تحت إشراف الوالدين.
  • خلق جو من الثقة والاحترام المتبادل.
  • عدم اللجوء إلى الضرب والإهانة كويسة لتربية المراهق.

متى تنتهي فترة المراهقة عند الشباب؟

أوضح تقرير على الـ BBC أن مرحلة المراهقة تمتد إلى 24 عام وليس 19 عام، والسبب في ذلك يرجع إلى الرغبة في التعليم لفترة أطول والذهاب إلى العمل، وتأجيل خطوة الزواج والإنجاب.

شاهد ايضا :- علاج التشنج العصبي النفسي نهائياً مع طرق الوقاية منه

كيف أتعامل مع ابني إذا أخطأ؟

يشعر المراهق بأنه أصبح شخص كبير وينبغي على العائلة أن تعامله معاملة الكبار، فعلى الوالدين التعامل بالطرق التالية:

  • جعل العلاقة بين الوالدين والابن علاقة صداقة: وإجراء المناقشة بالطريقة التي يفضلها المراهق بحيث تكون بعيدة كل البعد عن أسلوب الاستجواب.
  • التشجيع والتقدير: من خلال طلب رأيه في أمور تخص مستقبل الأسرة مما يرضي لديه فكرة أنه أصبح كبير ويزيد من ثقته بنفسه.
  • تناول الوجبات معًا: من ضمن الإجابة على سؤال كيف التعامل مع سن المراهقة والتغيرات النفسية التي تحدث، فالتجمع ثلاث مرات باليوم يعلق المراهق بالمنزل ويبعده عن فكرة التمرد على الأسرة.

ما هي التغيرات النفسية في مرحلة المراهقة؟

يواجه المراهق تغيرات جسمية مثل الطول الزائد أو القصر القامة، النحافة أو السمنة، كل ذلك يؤثر على حالته النفسية سواء بالسلب أو بالإيجاب، بالإضافة إلى المشكلات الأسرية والعاطفية التي يواجهها.

ما هي الأمراض النفسية التي تصيب المراهقين؟

المراهق عرضة للإصابة الفصام، الوسواس القهري، الاكتئاب، البوليميا أو الشره العصبي (تناول الطعام بكميات كبيرة).

اقرا المزيد :- صفات الرجل المثلي الخفية والتي لم تكن تعرفها من قبل

ما هي الأمراض النفسية التي تصيب المراهقين؟

ما هي التغيرات الجسمية؟

تعني التغيرات في تفاصيل الجسم، فتتراكم الدهون في جسم الفتيات في أماكن معينة كالثدي والأرداف، وظهر حب الشباب ونمو الشعر في أماكن غير مرغوبة للبنات والأولاد  مما يتسبب في مشكلة قلة الثقة بالنفس، أما بالنسبة للأولاد فيواجهون تغير مفاجئ في الصوت فيتحول الصوت من صوت طفل إلى صوت رجل، بالإضافة إلى النمو السريع في الأطراف (اليدين والرجلين) مما يجعل الولد يتسبب في الإطاحة بالأشياء من حوله بدون قصد وهذا يؤثر على حالته النفسية بشكل كبير.

من أسباب التغيرات الجسمية والنفسية للمراهقين؟

تحدثنا عن سبب التغيرات الجسمية أما بالنسبة للتغيرات النفسية فترجع إلى رغبة المراهق لأن يثبت ذاته في المجتمع ويبحث عن الدور الذي من المفترض أن يقوم به، وطريقة معاملة الوالدين والأسرة له تسبب تغيرات نفسية أيضًا وكذلك نمط الحياة الذي يتبعه، أصدقاء السوء، المشاكل العاطفية والقلق والإجهاد الذي يتعرض في فترة المراهقة خاصة فترة البلوغ.

وصلنا إلى نهاية المقال وتحدثنا بالتفصيل عن سن المراهقة والتغيرات النفسية التي تطرأ على المراهق وتغير حياته رأسًا على عقب وكم أن هذه المرحلة صعبة وتؤثر في حياة الفرد بعد ذلك وتساهم في تشكيل شخصيته.

المصادر :- 

healthychildren

ldoceonline

اخر مقالات

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟
اختبار الحاله النفسيه
الصحة النفسية
اختبار الحاله النفسيه | تدهور الحاله النفسيه وكيفيه علاجها ؟
اكتئاب الشتاء
الصحة النفسية
كيفيه التخلص من اكتئاب الشتاء ؟

مقالات ذات صلة

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟