سلوك الإنسان الجنسي دوافعه ودلالاته

سلوك الإنسان الجنسي دوافعه ودلالاته وتقويمه

نشر
هدي السيد

سلوك الإنسان الجنسي هو جزء لا يتجزأ من منظومة سلوكيات غريزية وطبيعية، يظل مقبولاً ومشروعاً ما دام في نطاقه المشروع والمتعارف به، بينما يثير التساؤلات والانتقادات حين يخرج عن دائرة المعروف والمألوف ويشذ عن قواعد الفطرة السليمة، ويتحول إلى اضطراب، وهنا يأتي دورنا في المركز النفسي لتقديم علاج فعال لجميع اضطرابات السلوك الجنسي بأحدث التقنيات السلوكية والنفسية والدوائية.

سلوك الإنسان الجنسي ما المقصود به؟

يقصد بسلوك الإنسان الجنسي هو ما يسلكه الإنسان من أفعال أو تعبيرات أو غيره من السلوكيات  كاستجابة عند التعرض لمثير جنسي أو عاطفي.

ويمكن تعريفه أيضاً بأنه الانفعالات النفسية والجسدية والتعبيرات المادية التي تظهر على الإنسان عند التعرض لحدث أو محفز جنسي.

يقال إن السلوك الجنسي مقبولاً إذا جاء داخل نطاق الأطر الشرعية والعرفية التي تحكم العلاقات الجنسية وتحدد ملامحها، بينما يقال إنه سلوكاً شاذاً إذا خرج عن تلك الأطر، وتجاهل تلك الاعتبارات من حيث الكم أو النوع.

فعلى سبيل المثال التفاعل الجنسي مع الجنس الآخر داخل مؤسسة الزواج يعد سلوكاً جنسياً مقبولاً وطبيعياً، بينما التفاعل الجنسي مع أبناء نفس الجنس أو مع أشخاص من الجنس الآخر خارج مؤسسة الزواج والعلاقات الشرعية سلوكاً شاذاً وغير مقبول اجتماعياً وفطرياً.

هل الجنس فطرة عند الإنسان؟

بالطبع يدخل السلوك الجنسي أو الرغبة الجنسية عند الإنسان ضمن النوازع والاحتياجات والسمات الفطرية الغريزية، والتي يشترك فيها مع الحيوانات غير أن سلوك الإنسان الجنسي يخضع لعدة ضوابط وقوانين ومعايير باعتباره أرقى الكائنات الحية.

يعد التعبير الجنسي أو السلوك الجنسي عند الإنسان واحداً من طرق التودد والتواصل الحسي والجسدي الذي يهدف إلى إشباع حاجات جسدية ومعنوية شديدة الإلحاح مثل الحاجة إلى الإنجاب والتكاثر، والحاجة إلى الشعور بالأنس والحب، والحاجة الملحة إلى الشعور بالمتعة والنشوة.

تابع المزيد :- متلازمة المحتال انواعها واعراضها وعلاجها نهائياً باحدث الطرق

هل الجنس فطرة عند الإنسان؟

ما أعراض فرط النشاط الجنسي؟

يختلف معدل النشاط الجنسي الطبيعي من شخص لآخر باعتبار عدة عوامل من بينها:

  • المرحلة العمرية للشخص.
  • الحالة الصحية.
  • طبيعة العمل والروتين اليومي.

ويظل النشاط الجنسي في المعدل الطبيعي ما دام لا يسبب أضراراً صحية أو نفسية أو سلوكية، أو ينعكس سلباً على الأداء الوظيفي والعملي للشخص، أو يؤثر سلباً على جودة الحياة بصورة أو أخرى.

بينما يخرج النشاط الجنسي عن المعدل الطبيعي ويتحول إلى اضطراب أو إدمان أو  نشاط مفرط وقهري لا يمتلك صاحبه القدرة على السيطرة عليه 

إذا اتخذ صورة مستمرة من الانشغال بالتخيلات الجنسي والتفكير الدائم في المثيرات الجنسية، والانقياد غير المنضبط لتلبية الرغبة الجنسية الدائمة، بما يعزز مشاعر القلق أو الشعور بالذنب أو الإخفاق في تحقيق الإنجازات المنشودة أو غيره من الأضرار. 

ما هو علاج فرط النشاط الجنسي؟

يظل سلوك الإنسان الجنسي طبيعياً حتى لو كان بمعدل كبير نسبياً ما دام لم يصل إلى مرحلة الضرر، ولكن بمجرد أن يدخل في مرحلة إحداث أضرار نفسية أو اجتماعية أو علاقاتي فيجب البحث عن علاج مناسب له، وإيجاد الطرق المناسبة للسيطرة عليه ومن بين طرق العلاج المتبعة ما يلي:

  • العلاج السلوكي الذي يهدف إلى تعديل الأفكار المتعلقة بالجنس والتي تعزز النشاط الجنسي وتزيد الرغبة.
  • العلاج النفسي وهو يعمل على إيجاد الدوافع والأسباب الخفية وراء فرط النشاط الجنسي والتعامل معها.
  • تجنب التعرض للمحفزات الجنسية.
  • الاهتمام بالأغذية الصحية والبعد عن محفزات هرمون التستستيرون.
  • الاندماج في علاقات اجتماعية بناءة وسوية.
  • مساعدة الشخص المصاب بتعليمه مهارات معينة لقضاء وقته وتوجيه طاقاته واستغلال قدراته في نشاط ذهني أو بدني مفيد.
  • محاولة تشتيت التركيز على الجنس بالتركيز على أمور أخرى.
  • العلاج الدوائي والذي يقوم على الأدوية المثبطة للرغبة الجنسية، ولا يتم اللجوء إليه إلا بعد فشل الوسائل السابقة.

شاهد ايضا :- فوبيا البحر اسبابها وأعراضها وطرق علاجها

ما هو مرض الاضطراب الجنسي؟

في معرض الحديث عن سلوك الإنسان الجنسي يجدر بنا التعرف على. المقصود بالاضطراب الجنسي، وهو عبارة عن خلل في الأداء الجنسي أو الشعور بالجنس يترتب عنه الشعور بالضيق والانزعاج والقلق، وقد يتضرر منه الشخص نفسه أو شريكه في العلاقة وهو يشمل أكثر من صورة منها:

  • اضطراب الرغبة الجنسية، والذي يمثل تراجع في الرغبة أو فقدان لها.
  • اضطراب الاستثارة، وهو عدم القدرة على الوصول لدرجة الاستثارة الكافية للوصول إلى إتمام العملية الجنسية.
  • اضطراب النشوة: وهو يحدث عند تأخر وصول الشخص إلى نشوة الجنس لخلل لديه أو لدى شريكه.
  • اضطراب الألم: ويقصد به مصاحبة الألم للعملية الجنسية ويحدث عند وجود مشكلة عضوية مثل جفاف المهبل أو ما شابه ذلك.

السلوك الجنسي في علم النفس

يهتم علم النفس بدراسة السلوكيات البشرية عموماً ومنها سلوك الإنسان الجنسي، والذي يكون له عدة دلالات وتفسيرات تساعد في تحليل الشخصية.

والسلوم الجنسي المعتدل في علم النفس يشير إلى نمط شخصية سوي ومتصالح وأقل عرضة للاضطرابات النفسية، حيث تزداد جودة الجانب النفسي بتحقق الإشباع الجنسي الذي يشمل إشباعها مزدوجاً الاحتياج الجسدي والعاطفي معاً.

بينما يشير السلوك الجنسي المضطرب أو الشاذ إلى وجود جذور لمشكلات نفسية أو عقد أو اضطرابات قديمة أو حديثة، ظاهرة أو خفية.

تابع المزيد :- الاكتئاب الذهاني اعراضه واسبابه وعلاجه النفسي والدوائي

أسباب التخيل الجنسي

التخيل هو أحد أنواع سلوك الإنسان الجنسي والذي يلجأ إليه البعض كمحاولة  لإشباع احتياجاتهم الملحة إلى إقامة علاقة جنسية حقيقة، مع وجود موانع أو عوائق تحول بينهم وبين ذلك، فيكون البديل اللجوء إلى التخيل كحيلة نفسية لا شعورية أو شعورية.

أسباب فرط النشاط الجنسي عند الرجل

يعاني البعض من الرجال من فرط النشاط الجنسي والذي يعد نوعاً من الاضطرابات، وقد يتسبب في الكثير من المشكلات للشخص نفسه أو لشريكته في العلاقة، وهناك العديد من الأسباب لهذا الخلل أهمها ما يلي:

  • الحرمان العاطفي والحرمان من الإشباع الجنسي لفترات طويلة 
  • ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون.
  • الانقياد لمتابعة المحفزات الجنسية من أفلام أو صور أو غيره.
  • إدمان العادة السرية.
  • فرط تدفق الدم إلى الأعضاء الجنسية مما يجعلها في حالة هياج جنسي مستمر.
  • الإصابة ببعض الأمراض العقلية أو العصبية مثل الصرع.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق ويتخذون من الممارسة الجنسية وسيلة للتغلب على المشاعر السلبية والهروب منها.

أسباب فرط النشاط الجنسي عند الرجل

سبب التفكير الجنسي بشخص معين

ينشأ ارتباط التفكير الجنسي بشخص معين عن عوامل نفسية تحكم الارتباط بهذا الشخص، مثل الشعور بالإعجاب به والانجذاب العاطفي نحوه والانبهار بشخصه على مستوى المظهر أو الجوهر.

حيث يعد التواصل الجنسي المتخيل هو قمة القرب والوصل لهذا الشخص حتى لو كان ذلك الأمر غير متاح في الواقع.

قد يهمك :- المالنخوليا السوداء وأعراضها وأنواعها وطرق علاجها النفسية والدوائية

علاج التفكير الجنسي

التفكير الجنسي المعتدل والطبيعي هو نمط من سلوك الإنسان الجنسي الطبيعي، والذي لا يحتاج إلى علاج بقدر ما يحتاج إلى توجيه هذا التفكير توجيهاً عملياً يمكن صاحبه من إشباع حاجته الفطرية إلى الجنس بصورة مشروعة ومقبولة.

أما التفكير الجنسي المضطرب أو الشاذ فهو ما يحتاج إلى علاج سلوكي ونفسي وربما دوائي أيضاً للسيطرة عليه، وعدم الوقوع في توابعه المدمرة.

وأخيراً نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حول سلوك الإنسان الجنسي وتعرفنا على ضوابط السلوك المعتدل والذي لا غضاضة فيه والسلوك الشاذ الذي يحتاج إلى وقفة وعلاج.

المصادر :-

sciencedirect

karger

اخر مقالات

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟
اختبار الحاله النفسيه
الصحة النفسية
اختبار الحاله النفسيه | تدهور الحاله النفسيه وكيفيه علاجها ؟
اكتئاب الشتاء
الصحة النفسية
كيفيه التخلص من اكتئاب الشتاء ؟

مقالات ذات صلة

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟