دواء ديبرام

دواء ديبرام| أهم الإستخدامات وأبرز الأعراض الجانبية

نشر
mustafa khames

يصف الكثير من أطباء الأمراض النفسية دواء ديبرام كأحد أفضل العقاقير الطبية التي يتم استعمالها فى التعافى من أغلب الاضطرابات والأمراض النفسية التى قد تصيب الكثيرون، حيث أن هذا الدواء يعتبر له دور فعال في السيطرة على الأعراض المرضية على الشخص.

ولكن على الرغم من ذلك، فإنه قد يحدث أن تظهر لدواء ديبرام أعراض وآثار جانبية يمكن أن تتطلب تدخل عاجل من الطبيب المعالج وحتى لا تتفاقم الحالة المرضية بشكل أسوأ، إلى جانب تحديد جرعات معينة ومنضبطة عند إستخدامه، لكى لا تظهر تلك الأعراض والقيام بالإستفادة من الآثار الإيجابية للدواء بأقصى استفادة متاحة.

ما هو دواء ديبرام وما هى آليات عمله؟

يعتبر دواء ديبرام هو أحد أدوية تثبيط إسترداد السيروتونين الإنتقائية حيث أنه يقوم بعلاج نوبات الإكتئاب الحادة ويرفع من نسب إفراز هرمون السيروتونين فى المخ ويحسن من إستقبال الخلايا فى الجهاز العصبى المركزى للهرمون مما يحسن الحالة المزاجية للمريض ويقضى على الإكتئاب والقلق الذى قد يشعر به.

ويحتوى دواء ديبرام على مادة سيتالوبرام الفعالة التى تساعد فى التخلص من مثل تلك الإضطرابات النفسية، كما أنه يساعد على التخلص من أمراض جسدية أخرى كسرعة القذف لدى الرجال.

ما هى أبرز إستخدامات دواء ديبرام؟

  • يقوم بعلاج إضطراب الوسواس القهرى.
  • يعالج نوبات إضطراب الهلع.
  • يخفف من الآثار التى قد تسبق فترات الحيض لدى النساء.
  • علاج مشاكل سرعة القذف لدى الرجال.
  • يخفف من نوبات القلق العام.
  • يدخل ضمن الخطة العلاجية للتخلص من إضطراب القلق الإجتماعى أو ما يُعرف برهاب المناسبات العائلية.
  • يعالج تشوش الحالات المزاجية.

إقرأ أيضاً:

ما هو دواء ريستولام وما هى أهم إستخداماته؟

ما هى أهم الأعراض الجانبية لدواء ديبرام؟

على الرغم من الفوائد المتعددة لعقار ديبرام الدوائى، إلا أنه قد يحدث أن تظهر له أعراض جانبية سلبية تؤثر على الصحة النفسية والبدنية للشخص، والتى قد تكون مثل:

  • الشعور بالخمول والنعاس والرغبة فى النوم.
  • الأرق وإضطراب فى النوم بشكل أفضل.
  • فقدان ملحوظ فى الوزن بالرغم من عدم الخضوع لحميات غذائية.
  • زيادة أو إنخفاض القدرة والرغبة الجنسية.
  • القىء والإحساس بالغثيان.
  • جفاف الحلق والفم.
  • التعرق الشديد.

العلاقة بين دواء ديبرام والإدمان

حسب دراسات طبية تم إجرائها مؤخراً فى دواء ديبرام لا يُصنف كأحد الأدوية التى قد تؤدى إلى الإدمان أو حتى التعود عليه، حيث يقوم هذا الدواء فقط بتنظيم نسب هرمون السيروتونين فى الدم ولا تظهر له أية أعراض إدمانية.

كما أن لدواء ديبرام أحد الأعراض الجانبية كزيادة الوزن، حيث ينصح أطباء الأمراض النفسية والعصبية بضرورة الخضوع لخطة ونظام غذائى معين يكون منخفض السعرات الحرارية بالتزامن مع تناول الدواء.

ومن غير المسموح بأى شكل من الأشكال بإستخدام الأطفال لمثل هذا الدواء إلا تحت الإشراف الطبى الكامل أو الصيدلى حتى لا تتأثر صحتهم بشكل سلبى.

ما هى أبرز الموانع الطبية لإستخدام ديبرام؟

من المهم إبلاغ الطبيب المعالج إذا ما كان المريض يعانى من أية أمراض مزمنة أو مشاكل صحية قبل وصف ديبرام حتى لا تحدث مضاعفات مرضية للشخص تؤثر على حالته سلبياً بشكل أكبر.

ومن ضمن تلك الموانع الطبية نذكر الآتى على سبيل المثال لا الحصر:

  • الإصابة بمرض الذهان، حيث أن التداخل الدوائى بين ديبرام ومضادات الذهان من شأنه أن يعقد الحالة المرضية للفرد.
  • ظهور علامات الحساسية للمادة الفعالة فى الدواء.
  • الأشخاص المصابين بأمراض وإعتلالات فى عضلة القلب.
  • تناول أدوية مثبطات أكسيداز أحادى الأمين أثناء الفترة التى يتم فيها إستعمال ديبرام حتى ولو مر من 7 إلى 14 يوم بعد التوقف عن إستعماله مما قد يؤدى لأمراض مختلفة.
  • الأشخاص الذين يتم علاجهم بالميثيلين الأزرق الوريدى.
  • المرضى المصابين بإختلال وظائف الكبد وأمراض الكلى.

إقرأ أيضاً:

دواء إستيكان| أهم الإستخدامات وأبرز أعراضه الجانبية

العلاقة بين دواء ديبرام والحمل

لا يتم إستخدام عقار ديبرام الطبى أثناء فترة الحمل لدى النساء إلا بعد الرجوع للطبيب المعالج حتى لا تظهر مضاعفات مرضية، حيث أنه لا توجد دراسات وأبحاث كافية عن سلامة وأمان الدواء أثناء الحمل ولا يتم إستعماله إلا فى الحالات المرضية القصوى نظراً للمخاطر الصحية التى قد تنتقل من الأم إلى الجنين بسببه.

كما أنه لا يتم إستخدامه إلا بعد تعليمات الطبيب أثناء فترة ما بعد الولادة، حتى لا تنتقل المادة الفعالة فى الدواء من الأم إلى الطفل عن طريق الرضاعة وتؤثر بشكل سلبى عليه.

ومن المهم توخى الحذر فى عدم تناول ديبرام قبل قيادة السيارة أو بداية اليوم حتى لا يحدث أن يشعر الشخص بالرغبة فى النعاس والخمول مما قد يعرضه إلا الحوادث أو ضعف فى إنتاجيته للعمل.

دواء ديبرام

ما هى أهم التداخلات الدوائية مع ديبرام؟

  • الأدوية المسكنة، وهى المسكنات التى تنتمى إلى مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية، كالأسبرين، والديكلوفيناك، والإيبوبروفين، مما قد يعرض المريض لمخاطر حدوث نزيف.
  • الأدوية الأخرى التى تعالج نوبات الإكتئاب مثل الليثيوم، أو الأيزونيازيد، وبعض الأدوية التى تحتوى على عشبة سانت جون.
  • أدوية علاج الملاريا.
  • المخدرات والأدوية المخدرة، مثل الترامادول والمورفين.
  • بعض المضادات الحيوية مثل الليفوفلوكسيين، والكلاريثروميسين.
  • أدوية مرض الشقيقة كالألموتريبتان.
  • أدوية علاج الأمراض النفسية الأخرى مثل الكلوزابين والكلوربرومازين.
  • علاجات مشاكل القىء والغثيان.
  • أدوية علاج مرض الإيدز.
  • الأدوية التى تعالج إضطرابات وأمراض القلب.
  • أدوية علاج الصرع والتشنجات وحموضة المعدة.

وينصح أطباء الأمراض النفسية بإستخدام دواء ديبرام أثناء تناول الطعام للتقليل من نسب حدوث إضطراب فى المعدة والجهاز الهضمى، ولا هذا لا يمنع إمكانية تناول من دون الطعام مع ضرورة الإلتزام بالجرعات الموصوفة وعدم زيادتها أو التقليل منها إلا بعد الرجوع للطبيب المعالج حتى لا تحدث أية أعراض إنسحابية.

المصادر

اخر مقالات

فوبيا اللمس
الصحة النفسية
ماذا تعرف عن فوبيا اللمس؟ وكيف يمكن علاجها؟
تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية
الصحة النفسية
كيف تتخلص من أعراض الاكتئاب الجسدية في 6 خطوات؟

مقالات ذات صلة

فوبيا اللمس
الصحة النفسية
ماذا تعرف عن فوبيا اللمس؟ وكيف يمكن علاجها؟
تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية