دواء باروكسيديب| أهم الإستخدامات وأبرز المضاعفات

دواء باروكسيديب| أهم الإستخدامات وأبرز المضاعفات

نشر
Waled Muhammad

فى كثير من الأحيان يصاب جميع الناس ببعض المشاعر السلبية مثل القلق أو التوتر نتيجة مرورهم بموقف معين، ثم ما يلبث أن تزول تلك المشاعر بإنتهاء المشكلة، ولكن هناك بعض الأشخاص قد لا يصبح إحساس القلق مجرد شعور عابر فحسب، وإنما قد يكون إضطراب نفسى يتطلب الإستشارة لدى طبيب نفسى أونلاين أو حتى الذهاب إلى المستشفى، حيث يمكن أن يتم وصف دواء باروكسيديب للتخفيف من أعراضه.

ويعتبر باروكسيديب دواء فعال فى علاج مثل تلك الاضطرابات والأمراض النفسية التى قد تؤثر على الحياة اليومية للمريض، كما يعمل هذا الدواء على تحسين الحالة المزاجية والقضاء على المشاعر السلبية التى قد تواجهه.

ما هو دواء باروكسيديب؟

يعتبر باروكسيديب هو أحد العقاقير الدوائية الطبية التى يتم وصفها فى علاج إضطراب الهلع، أو القلق، أو نوبات الإكتئاب العامة التى تحدث للفرد، حيث يقوم بتحسين مستويات الطاقة فى الجسم فضلاً عن الحالة المزاجية، وهو أيضاً يعمل كفاتح للشهية نحو الطعام، ويعتبر هذا الدواء أحد مثبطات إمتصاص السيروتونين، لذا فإنه يتم تصنيفه كمثبط عام للحالة المزاجية السلبية.

دواء باروكسيديب| أهم الإستخدامات وأبرز المضاعفات

آلية عمل باروكسيديب

يعمل باروكسيديب على زيادة إنتاج النواقل العصبية والمعروفة بالهرمونات فى الدماغ، مثل هرمون السيروتونين، ليعطى المخ إشارات لتحسين الحالة المزاجية وشعور المريض بالاسترخاء والسعادة، كما أنه يعمل على التقليل من نسب الإحساس بالخوف والإكتئاب.

ولا يتم وصف باروكسيديب كدواء وعلاج بمفرده، ولكن يتم إستعماله ضمن خطة علاجية شاملة أدوية أخرى قد يصفها الطبيب المعالج، حيث أنه يعمل على التخلص من نوبات الهلع التى قد تصيب المريض.

قد يفيدك الإطلاع على:

ما هي أبرز استخدامات دواء باروكسيديب؟

يصنف باروكسيديب ضمن أقوى الأدوية التى تعمل على علاج الإضطرابات العصبية والنفسية، حيث أنه يؤثر بفعالية على الحالة المرضية للشخص.

ويتم استعماله فى حالات كثيرة، والتى نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ما يلى:

  • علاج اضطراب ونوبات الهلع.
  • تقليل نسب ظهور اضطرابات القلق الاجتماعى.
  • التخلص من اضطرابات القلق والتوتر العامة.
  • علاج نوبات الاكتئاب بمختلف درجاتها.
  • يعمل على التقليل من أعراض اضطراب الحالة المزاجية الذي قد يظهر قبل فترة حدوث الطمث لدى النساء.
  • يقلل من احتمالية حدوث أعراض مرضية لاضطراب الوسواس القهري.
  • يدخل ضمن أدوية علاج اضطراب ما بعد الصدمة.

ولدواء باروكسيديب إستخدامات طبية أخرى غير تلك المعالجة للأمراض النفسية، حيث يمكن وصفه وتناوله لبعض المشاكل الطبية مثل:

  • يعالج ويخفف من آلام ومشاكل الرأس الناتجة عن مرض الصداع النصفي، أو الصداع المزمن.
  • يدخل باروكسيديب ضمن الأدوية الموصوفة للمرضى المصابين بالسكرى، حيث يعمل على التخفيف من وخز وآلام القدمين الناتج عنه.
  • أجريت أبحاث طبية مؤخراً وأثبتت إمكانية إستخدام باروكسيديب لعلاج أمراض نفسية أخرى، كإضطراب ثنائى القطب إلى جانب أدوية أخرى.
  • يستخدمه فئة من الرجال لعلاج أمراض ومشاكل جنسية قد تؤثر عليهم، مثل مشكلة سرعة القذف.

وينبه الأطباء من ضرورة عدم تناول باروكسيديب إلا تحت الإشراف الطبى الكامل، حيث أن لهذا الدواء تأثير ومفعول شديد للغاية يؤدى لحدوث أعراض إدمانية له، كما قد تظهر بعض الأعراض الانسحابية عند التوقف عن إستعماله.

ويتم تحديد الجرعة الدوائية المناسبة منه عن طريق الخضوع للكشف الطبى، ومعرفة أوقات ونسب حدوث نوبات الاكتئاب التى قد يعانى منها المريض، أو أياً من تلك الأمراض النفسية والجسمانية الأخرى التى تتطلب إستعماله، حيث يتم تحديد نوعية الدواء إذا ما كان شراباً، أو سيتم تناوله على شكل كبسولات عن طريق الفم.

ويمكن أن يصف الطبيب كبسولتين بشكل يومى من هذا الدواء للتخلص من نوبات الإكتئاب الخفيفة أو المتوسطة إلى جانب التنبيه على ضرورة تناولهم أثناء الطعام لمنع ظهور اضطرابات وآلام فى الجهاز الهضمى بشكل عام، والمعدة بشكل خاص، مع اختلاف الجرعة إذا ما كان يتم استعماله لعلاج أمراض نفسية أخرى.

أما بالنسبة إلى حالات الإكتئاب الحادة والخطيرة، فإن الطبيب يمكن أن ينصح بزيادة معدل الجرعات الدوائية بنسب معينة كى لا تحدث اضطرابات مرضية نتيجة الاستعمال المفرط للدواء.

ويمكن تناول باروكسيديب بشكل يومى مرة واحدة للتخلص من مرض الوسواس القهرى، أو مشاكل الهلع والخوف، وقد تختلف نسب وكميات الجرعات من مريض لآخر حسب الحالة المرضية ودرجة شدتها التى قد وصل لها الفرد، لذا فإنه من المهم للغاية إتباع الوصفة الطبية عند الإستخدام.

إقرأ أيضاً:

أهم الآثار الجانبية لدواء باروكسيديب

قد تظهر لباروكسيديب بعض الأعراض أو الآثار الجانبية نتيجة إستعماله، والتى يمكن أن تكون على النحو التالى:

  • الشعور بالنعاس والرغبة فى النوم.
  • الإحساس ببعض الدوخة أو الدوار وفقدان فى التوازن.
  • تعرق شديد.
  • الشعور بالرغبة فى الغثيان أو القىء.
  • تظهر علامات القلق والارتباك في بعض الأحيان على المريض بعد تناول الدواء.
  • يحدث أن يصاب الرجال بالضعف الجنسى أو التأخير فى القذف.
  • عدم الرغبة فى تناول الطعام وإنسداد واضح في الشهية.
  • جفاف في الفم والحلق.
  • إنخفاض الرغبة الجنسية.

وفى أحيان كثيرة يمكن أن تنخفض نسبة ظهور الآثار الجانبية فى مدة لا تزيد عن أسبوعين، ولكن من المهم أنه إذا ما استمرت وزادت تلك الأعراض إلى أعراض حادة، فيجب الرجوع الفورى إلى الطبيب المعالج بشكل عاجل حتى لا تحدث مضاعفات، حيث قد تكون تلك الأعراض كالآتي:

  • الأرق واضطرابات فى النوم.
  • أفكار متضاربة وتشوش ذهني.
  • الإحساس بالطاقة والسعادة المفرطة أو التهيج.
  • الشعور بالعدوانية والعصبية الحادة والمفرطة.
  • صداع حاد وشديد.
  • ضعف فى الذاكرة وقلة في التركيز.
  • إرتباك شديد والإحساس بعدم الإستقرار النفسى.

دواء باروكسيديب| أهم الإستخدامات وأبرز المضاعفات

ما هي أبرز المضاعفات المرضية لباروكسيديب؟

قد تظهر مضاعفات وأعراض شديدة الخطورة على الحالة المرضية للشخص نتيجة إستعماله لهذا الدواء، والتى قد تكون مثل:

  • آلام حادة فى العيون.
  • تصلب وتيبس في العضلات.
  • إحمرار وتورم فى العيون.
  • تشوش وتغير فى الرؤية البصرية.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم يمكن أن يصل إلى الحُمى.
  • صعوبات واضحة في التنفس.
  • ظهور علامات الطفح الجلدي والبثور.
  • تورم فى الفم أو الوجه أو اللسان.
  • التعرض لنوبات ذعر حادة وقلق مستمر.
  • يمكن أن يفكر المريض في إيذاء النفس والانتحار.

العلاقة بين باروكسيديب والحمل

قد يؤدي دواء باروكسيديب إلى حدوث مشاكل كبيرة للسيدات الحوامل نتيجة تأثيراته السلبية على الجنين، خاصة خلال المراحل الأولى للحمل، حيث قد يصل الأمر إلى حدوث إجهاض، كما يمكن أن يتسبب فى ظهور مشاكل أثناء مرحلة الرضاعة الطبيعية للطفل، حيث قد تنتقل المادة الفعالة من لبن الأم إلى الطفل عن طريق الرضاعة ليؤثر سلبياً على الصحة العامة له.

الأعراض الإنسحابية لدواء باروكسيديب

بالطبع فإنه مثله كمثل الأدوية التى تعالج الإضطرابات النفسية والعصبية، فإن التوقف المفاجىء لاستعمال دواء باروكسيديب يمكن أن تظهر بعده أعراض انسحابية تؤثر بصورة سلبية على صحة المريض، والتى قد تكون مثل:

  • الأرق واضطرابات النوم.
  • تغير الحالة المزاجية بشكل حاد.
  • الشعور بالخوف والقلق.
  • العدوانية والعصبية الحادة والتهيج.
  • عدم التحسن فى الحالة المزاجية للشخص وانتكاسته المرضية.

المصادر

https://www.biomedcentral.com/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ