تشتت الذهن

كيفية التعامل من تشتت الذهن وضعف التركيز

نشر
Muhammad Soliman

قد يُصيب تشتت الذهن البعض منا من حين لآخر، ويحدث ذلك إثر عدم قدرة العقل على استيعاب جميع المهام التي أوكل بتذكرها، ويكون نتيجة أيضًا للإرهاق الذهني في التفكير الزائد في أكثر من شيء، وهو أمر شائع ومحبط يجعلنا غير قادرين على التركيز على ما نود فعله.

ويعاني من ذلك بشكل خاص الأشخاص ذوو المسؤولية الكبيرة، سواء في المنزل أو في العمل وغيرها، حيث تؤثر بعض العوامل المختلفة على الأداء الإدراكي للفرد، بما في ذلك: القدرة على التركيز، ونتيجة لذلك، تتضرر الإنتاجية الإجمالية، وتزداد مستويات التوتر والقلق، على الرغم من الإحباط، إلا أن المشكلة يمكن السيطرة عليها بالكامل، ويتم تشخيص ذلك من قبل الأطباء النفسيون بالمراكز والعيادات النفسية.

ما هو تشتت الذهن؟

تشتت الذهن؛ هو تحول تلقائي لانتباه الأفكار من مهمة أساسية إلي تحول غير مقصود وغير مرتبط به، ويمكن أن يحدث بدرجات متفاوتة، حيث يميل العقل إلى التفكير في مجموعة من الأفكار غير المرتبطة ببعضها، والتي يمكن أن تعطل أداء مهمة العقل بشكل مؤقت أو مستمر.

وعُرف التشتت سابقًا بأنه أحلام النهار أو الخيال أو رحلات الهوى، وغالبًا ما يقضي الأشخاص 46,5% من وقتهم مشتتين ما بين المهام اليومية، ويفقدون مؤقتًا مسار الوقت أو المكان أو أهداف المهام الحالية، ويميل الأفراد إلى الانخراط في أفكار أكثر حزنًا وذات صلة بالمستقبل خلال هذه العملية.

ومع ذلك، تشير الأبحاث والدراسات النفسية الحديثة إلى أنه يمكن استخدام تشتت العقل المتعمد للتخفيف من الملل أو توليد أفكار إبداعية، وخلصت أيضًا إلى أنه يمكن علاج هذا الأمر، من خلال التحدث مع أحد الأطباء النفسيون أو المراكز المتخصصة في العلاج النفسي.

ما هي أسباب تشتت الذهن؟

لم يتم فهم الأسباب الدقيقة للتشتت الذهني بعد، حيث يقول الباحثون، إن شبكة من الخلايا العصبية تسمى شبكة الوضع الافتراضي (DMN) في الدماغ مرتبطة بالتشتت العقلي، ويمكن تعريف شبكة الوضع الافتراضي بأنها شبكة دماغية واسعة النطاق من مناطق الدماغ المتفاعلة في مناطق القشرة، وخاصة التلفيف الحزامي الذي يتعامل مع العواطف والسلوك، وتكون هذه الشبكة أكثر نشاطًا عندما يكون الشخص في وضع الراحة، وعندما لا تتطلب المهام الخارجية انتباه الشخص، تعمل شبكة الوضع الافتراضي على تقليل نشاطها باستمرار عند مقارنتها بالنشاط أثناء المهام الصعبة، هذه الشبكات متشابهة جدًا عبر جميع الفئات العمرية، وتتمحور أسباب التشتت الذهني حول:

  1. مشكلة في تحديد أولويات المهم والأكثر أهمية.
  2. التسويف العاطفي والمماطلة في فعل الأشياء.
  3. نقص الدوافع والحافز.
  4. تعدد المهام أكثر من اللازم.
  5. مشاكل إدارة الوقت.
  6. مشاكل الصحة الجسمانية.
  7. قضايا الصحة العقلية.
  8. الإلهاء والتركيز على شيء آخر غير المهمة الأساسية.

ما هي أعراض تشتت الذهن؟

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الحالة التي تعاني من تشتت الذهن، وتكون هذه الأعراض ملحوظة من قبل المحيطين، بحيث تخرج الأمور عن التعامل المألوف، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • قلة الوعي بالبيئة المحيطة نتيجة الانشغال بالأفكار الخاصة.
  • قلة التركيز أثناء القراءة والاستماع.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • قلة الانتباه أو قصر فترة الانتباه في اتباع التعليمات أو تنفيذ خطة
  • الاكتئاب.
  • اضطرابات النوم.
  • السلوك المحفوف بالمخاطر في الأنشطة.
  • استمرار فقدان الأشياء أو وضعها في غير محله بسبب النسيان.
  • عدم القدرة على التعامل مع التوتر.

كيف يتم تشخيص تشتت الذهن؟

  • في العيادة : يسجل الطبيب التاريخ الطبي الكامل للمريض مع التركيز بشكل خاص على الأعراض العقلية لاستبعاد الحالات الشاذة الأخرى ، كما يتم إجراء فحص جسدي روتيني. 
  • التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي : هو طريقة غير جراحية لتقييم أداء الدماغ ، يستخدم الاختبار تغييرات التصوير بالرنين المغناطيسي المرتبطة بنشاط الدماغ لتحديد مناطق الدماغ ذات السلوك العقلي المقابل ، يتم استخدامه لقياس التغيرات الأيضية في الدماغ.

كيفية علاج تشتت الذهن؟

يقدم مركز نفسي أونلاين مجموعة من الطرق النفسية لعلاج اضطراب تشتت الذهن، والذي خلص له من خلال إجراء التحليلات والدراسات المبنية على الأسس العلمية والتقنيات المتطورة في مجال الطب النفسي، ومن بين هذه الطرق ما يأتي:

  • تحسين وعي العقل، من خلال إدراك أفكارك وأفعالك ومشاعرك في الوقت الحاضر.
  • يمكن تطوير الوعي اليقظ، من خلال ممارسة تأملات وتمارين معينة
  • اليقظة هي ببساطة التركيز الكامل على ما تفعله في الوقت الحالي ومراقبة كل الأحاسيس الجسدية والعاطفية التي تمر بها في تلك اللحظة. 
  • التأمل لمدة 10-20 دقيقة يوميًا يؤدي إلى تحسين مدى الانتباه بشكل كبير. 
  • تمارين اليوجا والتاي تشي. 
  • جلسات تدليك لتقليل التوتر وتخفيف الألم.
  • تعزيز الاسترخاء باستخدام الزيوت العطرية.
  • تطبيق تقنيات التنفس العميق.

الخلاصة حول تشتت الذهن :

تمت الإشارة إلى كل هذه النصائح المقدمة من “مركز نفسي اونلاين” لإعادة تركيز العقل الشارد من المجلات التي راجعها النظراء ولها نتائج واعدة ، لذا أسرع في جعل هذه الاقتراحات عادتك ووفر وقتك وطاقتك من خلال إكمال مهمتك بتركيز كامل.

المصادر:

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
اضطرابات
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
اضطرابات
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ