تاخر الكلام عند الاطفال

تاخر الكلام عند الاطفال أسبابه وعلاجه السلوكي والدوائي

نشر
هدي السيد

تاخر الكلام عند الاطفال يطلق عليه اضطرابات التواصل، ويصيب نسبة تتراوح من 3: 10% من الأطفال ويسجل الذكور أعداد أكبر من الإناث بثلاث أو أربع أضعاف، ولكن متى نحكم على الطفل بأنه يعاني من تأخر الكلام؟ هذا ما سنجيب عليه بالتفصيل مع ذكر الأسباب وطرق العلاج حيث يقدم مركزنا علاج مضمون وأساليب تشخيص مع طرق معينة للتعامل مع الطفل بحيث يتم علاج الطفل من مشكلة تأخر الكلام بشكل تام.

تاخر الكلام عند الاطفال

تعني عدم قدرة الطفل على الحديث واستخدام الكلمات التي يعبر بها عن نفسه أو عن ما يريد، ونطلق على الطفل أنه متأخر في الكلام عندما لم يتمكن من استخدام الكلمات في الفترة المتوقع منه الحديث فيها، وعندما يكون متأخر عن أقرانه الذين هم في نفس عمره.

الفرق بين تأخر الكلام وتأخر العلاج

قد يُشار إليهما كثيرًا على أنهما مشكلة واحدة ولكن هذا خطأ وهناك فرق بينهما:

تأخر الكلام

يعني عدم قدرة الطفل على إخراج الأصوات التي تكون الكلمات على الرغم من أنه يحاول، أي أن الأمر لا يرجع إلى مشاكل تأخر عقلي أو مشاكل في الفهم.

تأخر اللغة

الطفل هنا يستطيع نطق الكلمات بشكل صحيح لكنه لا يستطيع قول جمل أو عبارات مكونة من عدة كلمات بشكل منطقي مفهوم، بالإضافة إلى معاناته من عدم القدرة على فهم الآخرين.

قد يهمك :- ما هو التوحد ؟ وما هي اسبابه وما طرق علاجه الفعالة؟

علامات تاخر الكلام عند الاطفال

هناك عدة أعراض أو علامات تنبئ الوالدين بأن الطفل لديه مشكلة في الكلام كالتالي:

  • عمر شهرين: لا يقوم الطفل بإصدار أي أصوات.
  • عمر سنة ونصف: لا يقوم الطفل باستخدام الكلمات البسيطة التي يستخدمها الأطفال في نفس عمره مثل (دادا)، (ماما).
  • عمر عامان: إذا لم يستطع الطفل التحدث بخمسة وعشرين كلمة كحد أدنى.
  • عمر عامين ونصف: لم يكون جمل مكونة من كلمتين.
  • عمر ثلاث سنوات: لم يوجد لدى الطفل حصيلة مكونة من 200 كلمة على الأقل، ومن أعراض تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات أيضًا أنه لم يستطع طلب الأشياء من حوله بأسمائها.
  • أي عمر: لا يستطيع ترديد ونطق الكلمات التي تم تعلمها في السابق.

ما هي اسباب تاخر الكلام عند الاطفال؟

يمكن أن نُرجع المشكلة إلى أسباب عضوية ونفسية وأسباب أخرى كالتالي:

  • اللسان المربوط: ويعني أن يولد الطفل ومقدمة لسانه مربوطة بنسيج إلى أسفل، ويتم حل هذه المشكلة من خلال عملية بسيطة.
  • فقدان السمع: وقد يرجع ذلك إلى وجود عيب خلقي أو إصابة الطفل بالتهابات متكررة، فالطفل الذي لا يسمع بالطبع لم يقدر على تكوين حصيلة لغوية.
  • الإصابة بمتلازمة داون: فالأطفال المصابون بها يعانون متأخر النطق.
  • إصابات الدماغ: قد يرجع سبب تأخر الكلام عند الأطفال سنتين أو أكثر إلى الشلل الدماغي أو أي إصابات دماغية أخرى لها تأثير على النطق من خلال تأثيرها على العضلات المتحكمة في الكلام.
  • الشفاه الأرنبية: أو ما يُطلق عليها الفم المشقوق.
  • التلعثم: الناتج عن الإصابة بمرض نفسي مما يسبب للطفل صعوبة وتأخر في الكلام، ولا يتم علاج هذه المشكلة إلا بمعالجة السبب النفسي، كما قد يرجع إلى تخويف الطفل أو عدم التحدث معه أو فقدان لشخص قريب منه.
  • اختلاف اللغة بين الوالدين: من أسباب تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات أو أقل أو أكثر، فالطفل مشتت بين اللغتين وبالتالي لم يتمكن من التقاط كلمات يكررها ليكون جمل وبالتالي يتأخر في الوصف والتعبير، وفي أحيان كثيرة لا تؤثر هذه المشكلة إطلاقًا.
  • التؤام: غالبًا ما يعاني التوائم من تأخر الكلام والسبب في ذلك كثرة استخدامهم للإشارات، فيفهمون بعضهم بالنظرات وإيماءات الصوت.
  • التوحد: فهناك ارتباط وثيق بين الإصابة بالتوحد وتأخر الكلام.
  • الإعاقات الذهنية: تؤثر على القدرة على الكلام بشكل كبير، فالأطفال المصابين بها يفتقدون القدرة على استخدام الكلام وتكوين الجمل والتعبير.

تابع المزيد :- التلعثم أسبابه واعراضه وعلاجه عند الاطفال والكبار

تأخر الكلام عن الأطفال

ما هو علاج تأخر الكلام عند الأطفال؟

لا بد من اللجوء إلى أخصائي التخاطب واللغة في حالة إذا كان سبب تأخر الكلام لا يرجع إلى أي سبب في النمو، وفي حالة إذا كان سبب المشكلة عضوي أو يرجع إلى مشكلة أخرى فالأخصائي التخاطب دور كبير أيضًا لأنه سيأخذ بيد الطفل ويدربه على نطق الحروف وكيفية تكوين الكلمات، بالإضافة إلى قدرته على تبصرة الوالدين بسبب المشكلة الحقيقي.

قد يصل الطفل إلى عمر متقدم ولم يستطع نطق الكلمات مثل الأطفال الأربع سنوات، ولكن نود أن نطمئن الآباء أن يمكن علاج تأخر الكلام عند الأطفال 4 سنوات وحتى خمس سنوات، والدليل على ذلك أن عالم النسبية الشهير أينشتاين كان يعاني من تأخر الكلام حتى بلغ خمس سنوات، مما أطلق على الأطفال الذين بلغوا هذا السن ولم يتحدثوا بعد بأنهم مصابون بمتلازمة أينشتاين، أي أن مشكلة تاخر الكلام عند الاطفال قد تصل إلى عمر الخامسة ولكن يهم أيضًا الكشف المبكر على الطفل للتأكد من أنه لم يعاني من مشكلة نفسية أو عضوية أدت لذلك.

تابع ايضا :- علاج التأتأة دوائياً ونفسياً واسبابها

كيفية مساعدة الطفل على الكلام

يمكن للوالدين مساعدة الطفل في المنزل بجانب العلاج على يد أخصائي التخاطب، وذلك من خلال ما يلي:

  • يمكن علاج تأخر الكلام عند الأطفال باستخدام الألعاب التي تصدر أصوات مثل صوت الكلب والدجاجة والقطة والفيل.
  • تنبيه الطفل إلى الأصوات المختلفة مثل صوت جرس الباب وترك فرصة له ليجرب هذه الأصوات ويقلدها.
  • اللعب مع الطفل وإصدار أصوات مختلفة بالفم مثل (ااااااااا) و(ووووووو) و(يييييييي)، كل هذا من شأنه أن يساعده على إصدار الأصوات ومن ثم الكلمات.
  • ربط الكلمات بالإشارات: مثل الإشارة بالسبابة عند اعتراضك على شيء خطأ يفعله الطفل، مع قول (لا لا).
  • التحدث كثيرًا مع الطفل، مع ذكر الأشياء بأسمائها مثل كوب ماء وليس (إمبو)، وكذلك عند تناول الطعام فابتعدي عن الكلمات مثل (مَمّ)، و(كوكو) واستبدليها بالدجاج أو الفراخ فهذا يساهم بشكل كبير في حدوث مشكلة تاخر الكلام عند الاطفال.
  • استخدام البالون أو الكرات عند تعليم الطفل الألوان، وقولي هذه تسمى كرة ولونها أحمر، وافعلي مثل هذه الطريقة عند تعليمه أسماء الخضراوات والفواكه والحيوانات والجماد، وهذه الطريقة تأتي بنتائج فعالة في علاج تاخر الكلام عند الاطفال.
  • تكوين جمل مكونة من كلمتين أو ثلاثة لا أكثر حسب سنه، فمن أسباب تاخر الكلام عند الاطفال 3 سنوات هي التحدث مع الطفل بجمل طويلة لا يقدر على نطقها.

اقرا المزيد :- ما هى أسباب التلعثم المفاجىء عند الأطفال وكيف يمكن علاجه؟

ما هو السن الكلام عند الاطفال

سن الكلام عند الأطفال الذكور والإناث يبدأ من العام الأولى، فيبدأ الطفل في إصدار الكلمة الأولى، بعد ذلك يبدأ الطفل بنطق جمل مكونة من كلمتين ولكن وقت النطق نفسه يختلف من طفل لآخر، فقد يسبق طفل آخر في النطق ولكنه يظل أشهر طويلة يتعثر في نطق كلمات معينة في حين أن الطفل الأول بدأ في النطق بعده ولكنه لم يتعثر في هذه الكلمات.

لذا نؤكد على الآباء أن هناك فروق فردية بين الأطفال في بداية النطق وفي كل شيء، فقد يبدأ طفلك في النطق في سن متأخر بعض الشيء ولكنه ينطق نطق صحيح ولا يتعثر في نطق معظم الكلمات.

متى يمكن القول إن الطفل متأخر في الكلام؟

يُفترض أن تكون حصيلة كلمات الطفل في عمر عامين هي 50 كلمة ويستطيع أن يكون جمل من 2: 3 كلمات، أما إذا كان في عمر الثالثة فمن المفترض أن يكون لديه حصيلة كلمات تبلغ 1000 كلمة ويكون لديه القدرة على تكوين جمل من 3:4 كلمات

تاخر الكلام عند الاطفال مشكلة شائعة وترجع إلى أسباب متعددة، وأهم ما في الأمر أخذ خطوات مبكرة عندما لم يستطع الطفل استخدام الحد الأدنى من عدد الكلمات التي حددناها بالتفصيل، والأنشطة المنزلية والتعاون بين الأم والأب له دور كبير في علاج تأخر الكلام بجانب العلاج في عيادة أخصائي التخاطب واللغة.

المصادر :- 

kidshealth

healthline

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
اضطرابات
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
اضطرابات
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ