المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم

المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم|من هم وكيفية التعامل معهم

نشر
هدي السيد

المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم مصطلح جديد وتصنيف يضم بعض الحالات شديدة الخصوصية، وذلك لصعوبة التعامل معها وطرق مساعدتهم.

وعلى الرغم من ذلك فإن مركزنا النفسي يضم عدد من الخبراء النفسيين الذين يجيدون التعامل مع أصحاب تلك الحالات الشائكة، ويتبعون معهم أفضل وأحدث بروتوكولات العلاج التي تصل بهم إلى أفضل مستوى ممكن، وتبرز مواهبهم وتميزهم.

فإذا كنت عزيزي القارئ لديك ابن أو ابنة يعانون من صعوبات تعلم رغم نبوغهم في جانب عقلي أو إبداعي معين، وتسعى إلى تحقيق أفضل تعامل ممكن مع حالاتهم، فما عليك إلا الاتصال بنا عبر الرابط التالي:

احجز الان

من هم المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم؟

تختلف التعريفات الواردة في تحديد  مفهوم  “المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم” ولعل أبرزها ما يلي:

هم فئة من الطلاب الذين يجمعون بين سمات متناقضة، فهم يعانون من صعوبات في عملية التعلم النمطية، ومن ثم لا يحققون إنجازات دراسية أو تفوق في الامتحانات أو غيره، وفي نفس الوقت يتمتعون بقدرات عقلية عالية في نواحي معينة، بمثابة مواهب أو نقاط تميز كبيرة.

هم من يمتلكون قدرات عقلية عالية تمكنهم من تحقيق إنجازات معرفية وعلمية متميزة، ومع ذلك يظهرون ضعفاً ملحوظاً وتراجعاً واضحاً في الأداء الدراسي والتحصيلي، والذي يقيس مهارات التعلم التقليدية ومستويات التحصيل القياسية.

أو هم الأطفال الذين يتمتعون بمواهب عقلية غير عادية واستثنائية من شأنها أن تؤهلهم لتحقيق نجاحات ملموسة ومستويات تفوق عالية، غير أنهم يعانون من وجود صعوبات تعلم نوعية تجعل مستوى تحصيلهم الدراسي وتفوقهم الأكاديمي متدني للغاية.

ويمكن القول إن صعوبات التعلم تلك تظهر في التعامل مع أساليب التعليم التقليدية والعامة والتي تتطلب المهارات التقليدية القياسية مثل: القدرة على القراءة والكتابة،  والهجاء، والفهم السمعي أو البصري، أو القدرة على ربط الكلام وفهم مدلولاته، والقيام بالعمليات الحسابية، والاستنتاج والتحليل، والقدرة على الفهم والوصف والتعبير.

ومن ثم فهم بحاجة إلى أنماط تعليمية بالغة الخصوصية، تتغلب على الصعوبات التي يواجهونها وفي النفس الوقت تخدم القدرات التي يتمتعون بها وتساعد على تطويرها وتنميتها وإبرازها.

اقرا ايضا :- علاج القصور اللغوي لأطفال الروضة نهائياً

من هم المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم؟

الصعوبات التي يواجهها الطلاب المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم

أصعب ما يواجهه هذا النوع من الطلاب في مختلف مراحلهم الدراسية أن يساء تقديرهم، ويصعب تصنيفهم، ويكونون ضحية للتقييم الخاطئ والسطحي. بمعنى أنهم إما أن تلفت موهبتهم الأنظار وتستحوز على التركيز والاهتمام، على حساب وجود محاولات جادة للتغلب على صعوبات التعلم التي يعانون منها؛ أو يتم تصنيفهم ضمن الطلاب الضعفاء ذوي المستويات العلمية المتدنية، ويتلقون اهتماماً خاصاً بالصعوبات التي يعانون منها وتجاهلاً للقدرات التي يتمتعون بها.

بالإضافة إلى الأسوأ من ذلك أن فريق كبير جداً من أخصائيي علم النفس والتربويين لا يستطيعون تقبل وجود تلك الفئة أو تصنيفهم، اعتقاداً منه أنه لا يمكن أن تجتمع سمات التفوق العقلي الملحوظ مع وجود تدني في القدرات التعليمية العادية.

تابع المزيد :- طرق تنمية مهارات الإدراك والانتباه والذاكرة عند الأطفال

أنواع وتصنيفات المتفوقون علميا ذوي صعوبات التعلم

بينما تعد تلك الفئة خاصة جداً فإنه يزيد من خصوصيتها ما تضمه من تداخلات واختلافات والدرجات المختلفة في السمات، من حيث نوعية وكم الصعوبات التي يعانون منها، ونوعية المواهب والقدرات الاستثنائية التي يتميزون بها، ودرجة تغليب أحد الجانبين على الآخر، وقدرة المعلمين على اكتشاف هذا التناقض والتعامل معه.

ومن ثم فإن علماء النفس والتربية يصنفون هذه الفئة إلى أكثر من تصنيف، يمكن استعراضها على الوجه التالي:

حالات ثنائيو غير العادية المطموسة

وهم الطلاب الذين يجمعون سمات الموهبة العقلية الفائقة وبعض القدرات في نفس مستوى صعوبات التعامل ولكن أحدهم يطمس الآخر، وكمثال توضيحي نذكر: الطالب الذي يظهر براعة في التعبير والاستدلال والفهم تطغى على صعوبات الهجاء والقراءة والكتابة وسوء الخط التي يعاني منها، وكذلك العكس قد تطغى صعوبات التعلم على الموهبة فيتم تصنيف الطالب كطالب صعوبات تعلم في المقام الأول.

ذوو صعوبات التعلم الموهوبين

وهؤلاء الطلاب يعانون من وجود صعوبات كبيرة جداً في التعلم، تبدو واضحة على أدائهم الدراسي السيئ مما يجعل المعلمين وأولياء الأمور يصنفونهم بسهولة ضمن أطفال صعوبات التعلم، ويغفلون تماماً جانب الموهبة الذي يتميزون به وقد لا يكتشفونه من الأساس.

هؤلاء غالباً ما يعانون من مشاكل نفسية وتراجع أكثر في أدائهم وثقتهم بأنفسهم، حيث أن الجوانب التي يتميزون فيها والتي ربما تعوض شعورهم بالنقص أو العجز عن التعلم مهمشة ولا يلتفت إليها أحد.

الموهوبون ذوو بعض صعوبات التعلم الدقيقة

وهؤلاء يصنفون كموهوبين حيث تبرز قدراتهم الإبداعية والعقلية بصورة واضحة، ويلمسها المعلمين أو أولياء الأمور مع وجود صعوبات تعلم دقيقة، وغالباً ما تستحوذ الموهبة على الاهتمام ويتم إغفال علاج تلك الصعوبات، ومن تقدم العمر والمراحل الدراسية يظهر تباعد كبير بين الأداء الفعلي من الطالب والأداء المتوقع، والمبني على نظرة المقيمين لجانب التميز لديه وتسليط الضوء عليه.

قد يهمك :- كيفية تنمية اللغة عند الطفل واكتساب مهارات الكلام بطرق علمية مدروسة

المجالات التي تظهر فيها الموهبة رغم وجود صعوبات في التعلم

  • بعض القدرات العقلية العامة مثل الذكاء الاجتماعي واللياقة والقدرة على الإقناع والتأثير في الآخرين.
  • بعض القدرات الأكاديمية المتخصصة
  • القدرات القيادية.
  • إظهار قدرات نفس حركية متميزة.
  • المهارات الإبداعية والابتكارية.
  • المواهب الفنية والأدائية.

كيف يتم تقييم المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم؟

مهم جداً أن يتم تقييم الطلاب من هذه الفئة تقييما دقيقاً مبكراً حتى يتم التعامل معهم بالشكل المناسب، وغالباً ما يقوم التقييم على ثلاثة محاور تشمل:

ملاحظة وتقييم الوالدين

يلاحظ الوالدين أن الطفل يتمتع بميزة خاصة وموهبة معينة مثل الأداء الموسيقى أو المسرحي أو الغناء، أو الرسم أو حتى مستوى عالي من التعامل مع الأجهزة الإلكترونية الذكية، وفي نفس الوقت يلاحظون تدني مستواه الدراسي فقد يكون ضعيفاً في الكتابة أو الهجاء أو الإملاء بصورة ملحوظة.

الاختبارات النفسية

ومن الضروري أن تكون شاملة ومتعددة تشمل اختبارات قياس الذكاء، واختبارات القدرات الإبداعية، بالإضافة إلى الاختبارات التي تقيس المهارات التعلمية والإدراكية، مما يساعد على اكتشاف مواضع الضعف والقوة لدى الطالب.

تقييم البورتفليو

 وهو تقييم عام يتعرف على قدرات الطالب الاستثنائية، ونمط تفكيره وتوجه اهتماماته من وجهة نظر نمائية، معتمدا على رصد نشاط الطالب داخل المدرسة والأعمال التي يبدى تفوقا فيها، والأبحاث التي يتم تكليفه بها، ورصد مستوى تحصيله الدراسي على مدار العام.

اقرأ أيضا :- تعديل السلوك للأطفال | علامات الاحتياج إليه وأهم طرقه وخطواته

كيف يتم تقييم المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم؟

التعامل الأمثل مع الطلاب المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم

مبدئيا يمكن القول إن التفوق الأكاديمي ليس بحاجة  إلى خبراء أو متخصصين، فهو يعلن عن نفسه من خلال تحقيق التفوق الدراسي واجتياز الاختبارات الدورية بمعدلات نجاح كبيرة، أما القدرات المهارية أو العقلية أو المزايا الخاصة فتحتاج إلى اكتشافها وتنميتها وتعزيزها لدى الكتاب الموهوب، ولأن التعامل مع فئة الطلاب المتفوقين عقليا ذوي صعوبات التعلم قضية شائكة وبالغة التعقيد فإن نذكر الأطر العامة التي ينبغي أن يراعيها التعامل معهم، والتي على رأسها:

  • عدم تقييم الطالب بناء على المستوى الأكاديمي فقط، بل على المستوى المهاري والإبداعي أيضاً.
  • وضع مناهج تناسب هذه الفئة الخاصة، تركز على تذليل صعوبات التعلم التي يواجهها الطلاب، مع تعزيز الجوانب العقلية المتميزة في الوقت ذاته.
  • استخدام تقنيات تعليم خاصة تراعي الصعوبات وتستهدف التغلب عليها.
  • مراعاة أن فئة المتفوقين عقليا ذوي صعوبات التعلم يتفاوتون في سماتهم، مما يعني وجوب اتباع أساليب تعلم مختلفة تناسبهم.
  • دراسة السمات السلوكية لهؤلاء الطلاب والتوجيه المناسب لهم.

وأخيراً نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حول فئة من الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين يصعب اكتشافهم وتصنيفهم بصورة مناسبة وهم المتفوقون عقليا ذوي صعوبات التعلم.

المصادر:-

ldonline

ldatschool

اخر مقالات

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية
الصحة النفسية
كيف تتخلص من أعراض الاكتئاب الجسدية في 6 خطوات؟
اختبار لكشف الحالة النفسية
الصحة النفسية
اختبار لكشف الحالة النفسية للكبار والصغار

مقالات ذات صلة

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية