الغدة الدرقية والزعل

ما العلاقة بين الغدة الدرقية والزعل ؟

نشر
هدي السيد

الغدة الدرقية والزعل يرتبطان ببعضهما ارتباط وثيق، إذ توجد العديد من الاضطرابات الصحية الناتجة عن الزعل والإرهاق والتوتر، مثل: اضطرابات الغدة الدرقية سواء خمولها أم فرط نشاطها، ويتميز المركز النفسي الخاص بنا بقدرته على علاج الاضطرابات النفسية المختلفة، والتي بدورها تساهم في علاج اضطرابات العقدة الدرقية.

الغدة الدرقية والزعل

يتسبب الإحساس بالزعل والضيق في التعرض لاضطرابات الغدة الدرقية، وبالتالي احتمالية الإصابة بالمشاكل الصحية لاحقًا، وفيما يلي العلاقة ما بين الغدة الدرقية والزعل:

خمول الغدة الدرقية والزعل

من الممكن أن يتسبب الضغط النفسي والحزن في التأثير بالسلب على وظيفة العقدة الكظرية، والتي تكون مسؤولة عن إنتاج هرمون الكورتيزول وهرمونات التوتر، الأمر الذي بدوره يتسبب في تفاقم مشاكل العقدة الدرقية، بحيث تتسبب في انخفاض معدل هرمون T3، ومعدل هرمون T4، مما يؤدي إلى خمول العقدة الدرقية.

حيث تتسبب الحالة النفسية في التأثير على آلية عمل الهرمونات داخل الجسم، مما يؤدي إلى اختلال التوازنما بين هرمون الكورتيزول وهرمونات التوتر، وتعرض العقدة الدرقية للاضطرابات الصحية، وفي حالة استمرار حدوث تلك الحالة، فمن المحتمل الممكن أن ترتفع احتمالية الإصابة بأوبئة العقدة الدرقية المناعية، على سبيل المثال: داء هاشيموتو.

فرط الغدة الدرقية والزعل

أكدت بعض الدراسات الطبية التعرض لعاصفة النشاط المفرط للعقدة الدرقية بسبب الزعل، والإجهاد البدني الحاد، والحزن الشديد، وتعد تلك الحالة من الحالات الصحية الخطيرة، فقد تتسبب في تعرض المصاب للوفاة، لا سيما المصابين بمرض غريفز وفرط نشاط العقدة الدرقية، وتحدث تلك الحالة بسبب تحفيز مشاعر الحزن الجسم لإنتاج معدلات مرتفعة من هرمون الأدرينالين وهرمون الدوبامين، مما يتسبب في تعرض الجسم لحالة الاستعداد القصوى يليها عاصفة النشاط المفرط للعقدة الدرقية.

تابع المزيد :- ما هو التوحد ؟ وما هي اسبابه وما طرق علاجه الفعالة؟

هل الغده تؤثر على النفسيه؟

نعم تتسبب الغدة الدرقية في التأثير على الحالة النفسية، بحيث تتسبب في ظهور مجموعة من الأعراض النفسية المزعجة على المصاب، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • خفقان القلب.
  • التعرق المفرط.
  • الإحساس بالرعشة.
  • الغثيان.
  • الدوار.
  • التقيؤ.
  • الإسهال.

ما هي الغدة النفسية؟

في الواقع يكون المقصود بالغدة النفسية الحالة التي تتسبب في ظهور أعراض نفسية على المصاب عند التعرض للضغوط النفسية، والتي تعرف بقصور العقدة الدرقية، وفيما يلي أعراض خمول الغدة الدرقية النفسية كل عرض منهم على حدة:

  • الانفعال والعصبية الشديدان.
  • القلق والتوتر.
  • التململ.
  • الاكتئاب.
  • الهياج.
  • تشتت التركيز.
  • الارتباك والهذيان.

اقرأ أيضا :- علاج النسيان عند الكبار وقلة التركيز واسبابهم المرضية والنفسية

خطوات علاج اضطرابات الغدة الدرقية المتعلقة بالزعل

نظرًا لارتباط الغدة الدرقية والزعل ببعضهما البعض، فينصح بضرورة تقليل الإرهاق الجسدي ومشاعر الحزن والزعل، للابتعاد قدر الإمكان عن الإصابة باضطرابات العقدة الدرقية، وذلك عن طريق اتباع خطوات العلاج الآتية:

الاسترخاء والراحة

بم أنه هناك علاقة ما بين الغدة الدرقية والزعل فينصح بضرورة القيام بما يزيد من إحساس الراحة والاسترخاء، ويقلل من مشاعر الحزن والضيق، على سبيل المثال: القيام بالنشاطات المختلفة المساهمة في الإحساس بالسعادة والاسترخاء، كالكتابة، والرسم، والقراءة، بالإضافة إلى أنه يمكن تجربة ممارسة تمارين التنفس والاسترخاء، على سبيل المثال: رياضة التأمل واليوجا.

الرياضة

من المحتمل أن تساهم ممارسة الرياضة والحركة المستمرة، في خفض احتمالية الإصابة بمخاطر اضطرابات العقدة الدرقية فيما بعد، بالإضافة إلى تحسين الحالة النفسية لدى المصاب وبالتالي القضاء على مشاعر الحزن والزعل، إذ يرفع النشاط الجسدي من إنتاج المواد الكيميائية الهرمونات في الدماغ، والتي تكون مسؤولة عن الإحساس بالبهجة والسعادة، بالإضافة إلى تعزيز معدلات هرمونات الجسم ومكافحة مشاعر الزعل.

اتباع أسلوب غذائي صحي

ينصح بضرورة اتباع أسلوب غذائي سليم ومتكامل، بحيث يضم الفواكه الطازجة والخضروات الورقية، والبروتينات، والدهون الصحية، والحبوب الكاملة، وألا يحتوي على الدهون المشبعة والسكريات، إذ يساعد النظام الغذائي الصحي على تعزيز صحة الجسم والصحة النفسية، واستعادة حيوية الجسم وطاقته.

الإقلاع عن التدخين

أظهرت مجموعة من الأبحاث الطبية أن ممارسة عادة التدخين الضارة أو التعرض للتدخين السلبي، من الأمور التي تسبب ارتفاع احتمالية الإصابة بمشاكل الغدة الدرقية؛ إذ يضم دخان السجائر مادة السينانيد التي تكافح نشاط العقدة الدرقية، مما يؤدي إلى بطء عملية امتصاص عنصر اليود، مما يسبب اضطرابات في وظائف العقدة الدرقية، لذا من المهم الإقلاع عن التدخين وتجنب التعرض للدخان، للحد من الإصابة باضطرابات العقدة الدرقية الجسدية والنفسية.

تجنب تناول العلاجات الدوائية مع القهوة

من الخطوات المساهمة في علاج اضطرابات الغدة الدرقية والزعل هو تجنب تناول العلاجات الدوائية مع مشروب القهوة؛ إذ تتسبب في إعاقة عملية المعالجة داخل الجسم، لذا ينصح بضرورة أخذ العلاج الدوائي الخاص بالعقدة الدرقية على معدة خاوية أو مع كأس من الماء، للحصول على أفضل نتيجة وعملية امتصاص أفضل.

الابتعاد عن تناول منتجات الصويا

من المهم تجنب تناول منتجات ومكملات الصويا، نظرًا لكونها تحتوي على مادة الأستروجين النباتية، والتي تتسبب في التأثير بصورة سلبية على عملية امتصاص الجسم لكافة الهرمونات المنتجة من قبل العقدة الدرقية.

تجنب الإفراط في تناول الخضروات الصليبية

إن الإفراط في تناول الخضروات الصليبية، على سبيل المثال: السبانخ، والملفوف، والبروكلي، والقرنبيط، والبطاطا الحلوة، تتسبب في التعرض لاضطرابات العقدة الدرقية، لاسيما إذا كانت الحالة تعاني من انخفاض مستوى اليود في الجسم، وذلك لأن الخضروات الصليبية تضم مركبات تدعى غلوكوسينولات، والتي تتسبب في تثبيط إنتاج هرمون العقدة الدرقية، مما يؤدي للتعرض لمخاطر صحية على المدى البعيد، لذا يفضل تناول تلك الخضروات باعتدال بعيدًا عن الإفراط، نظرًا لتعدد فوائدها الصحية.

الاستشارة الطبية الدورية

من الضروري اتباع التعليمات والإرشادات، والعلاجات الدوائية الموصوفة من قبل الطبيب المعالج، حتى يمكن علاج مشاكل العقدة الدرقية بفعالية، مع الالتزام بتناول العلاج للفترة المحددة من قبل الطبيب وعدم إيفاقه بدون أمر من الطبيب المعالج، إذ إن إهمال تناول العلاج أو أخذ أخر دون إشرافي طبي، يزيد من خطر الإصابة بالمضاعفات الصحية الخطيرة، على سبيل المثال: الاضطرابات القلبية، والسمنة.

يذكر أنه من الضروري الانتظام بعمل اختبار الدم وفحص هرمون العقدة الدرقية كل 6 أشهر، لقياس درجة نشاط هرمونات العقدة الدرقية، والصحة العامة للحالة، وبالتالي تجنب التعرض للاضطرابات الصحية في المستقبل.

قد يهمك :- متلازمة أسبرجر وأشهر أعراضها للصغار والكبار والفرق بينها وبين التوحد

الغدة الدرقية والزعل
خطوات علاج اضطرابات الغدة الدرقية المتعلقة بالزعل

هل الغدة الدرقية تسبب وسواس؟

على الرغم من وجود علاقة ما بين الغدة الدرقية والزعل، إلا أن الغدة الدرقية لا تسبب الوسواس القهري، إذ يعد الوسواس القهري أحد أنواع المشاكل العقلية، بحيث يتسبب في وجود سلوكيات ودوافع وأفكار قهرية متكررة، بينما تعد الغدة الدرقية أحد أنواع الاضطرابات الجسدية الصحية، بحيث تتسبب في ظهور أعراض جسدية على المصاب بها، على سبيل المثال: الآلام، والإسهال، والتقيؤ، والدوخة.

قد يهمك :- الوسواس القهري الجنسي اعراضه وعلاجه

هل السهر يؤثر على الغدة الدرقية؟

نعم يؤثر السهر بصورة سلبية على أداء الغدة الدرقية في الجسم، إذ يتسبب في انخفاض هرمون العقدة الدرقية، وبالتالي تباطؤ الجسم والإحساس بالإرهاق والإجهاد بسهولة.

هل الغدة الدرقية تسبب الوفاة؟

نعم من المحتمل أن تتسبب الغدة الدرقية في التعرض للوفاة، وذلك في حالة الإصابة بعاصفة النشاط المفرط للغدة الدرقية، والتي تنتج نتيجة تملك مشاعر اليأس والحزن للإنسان، لا سيما إذا كان مريض بداء غريفز، أو يعاني من الأساس بمتلازمة فرط نشاط العقدة الدرقية.

في الغالب ما يرتبط الغدة الدرقية والزعل ببعضهما البعض، إذ تتسبب الاضطرابات النفسية مثل: الزعل والاكتئاب والضغط النفسي، في تعرض الإنسان للمشاكل الصحية المختلفة، أبرزها اضطرابات الغدة الدرقية، لذا ينصح بضرورة التوجه للاستشارة الطبية سواء النفسية أم الجسدية لاتخاذ الإجراء العلاجي المثالي في أسرع وقت ممكن.

المصادر :- 

mayoclinic

btf-thyroid.org

اخر مقالات

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟
اختبار الحاله النفسيه
الصحة النفسية
اختبار الحاله النفسيه | تدهور الحاله النفسيه وكيفيه علاجها ؟
اكتئاب الشتاء
الصحة النفسية
كيفيه التخلص من اكتئاب الشتاء ؟

مقالات ذات صلة

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟