العلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق

العلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق بأكثر الاساليب العلمية فاعلية

نشر
هدي السيد

العلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق من العلاجات التي يبحث عنها الكثير من الناس، حيث يتطلعون إلى إيجاد علاج فعال لتلك الاضطرابات العقلية المزعجة بعيداً عن الأدوية وآثارها السلبية الخطيرة، أو حتى معها للوصول إلى أفضل نتيجة ممكنة.

ونظراً لمميزات العلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق والتي تجعله خياراً مطروحاً بقوة من قبل المعالجين، فإن مركزنا يقدم هذا النمط العلاجي بأعلى كفاءة وعلى أيدي فريق من المعالجين المدربين والمحترفين في تقنيات العلاج النفسي، مع ضمان أعلى درجات الالتزام في الجلسات والمتابعة.

ما المقصود بالعلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق؟

المقصود بالعلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق هو ذلك النوع من العلاج الذي يعتمد على الحوار بين المريض والمعالج، من خلال جلسات نفسية تهيئ المريض للحديث وتمكنه من تفريغ طاقاته السلبية وإخراج الأفكار التي تختفي خلف جدار العقل الباطن إلى حيث منطقة الوعي والإدراك، ومن ثم مناقشتها وتفنيدها وإبطال ما يتعلق بها من الأخطاء والأكاذيب وغيره، كنقطة للانطلاق نحو العلاج السلوكي السليم.

ما هو الانشقاق النفسي؟

قبل الحديث عن العلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق يجدر بنا التعرف على الانشقاق النفسي وماهيته، وهو مصطلح طبي يطلق على مجموعة من الاضطرابات وليس اضطراباً واحداً يجمعها قاسم مشترك واحد وهو الانشقاق النفسي أو الانفصال النفسي اللاإرادي واللاصحي عن الواقع، في محاولة دفاعية نفسية للهروب من أزماته وصدماته وضغوطاته من قبل الأشخاص الذين لا يستطيعون التعامل أو التكيف مع تلك الضغوط.

يفقد المصابون بهذه الاضطرابات القدرة على التواصل بين الأفكار والذكريات، أو بين الأفكار والوقائع والأحداث الحالية التي تحيط بهم، كما يعانون في بعض الحالات من الانفصال التام عن هويتهم الحقيقية والتلبي بهوية أخرى أو أكثر  بعيدة كل البعد عن الواقع.

قد يهمك :- الاستراتيجيات السلوكية لإدارة الاكتئاب وعلاجه نهائياً

ما هو الانشقاق النفسي؟

أنواع الاضطرابات الانشقاقية

توجد عدة صور أو أنواع من الاضطرابات الانشقاقية التي تختلف في أعراضها وحدتها ومدة الإصابة بها وتشمل ما يلي:

اضطراب فقدان الذاكرة الانفصالي

وهو حالة مرضية يفقد المريض فيها الذاكرة بصورة حادة وفجة حيث ينسى ما يتعلق به هو شخصياً من معلومات مثل العمل أو الأبناء أو الاسم أو غيره، كما ينسى الأحداث والأشخاص.

بعض المصابين بهذا الاضطراب يفقدون الذاكرة بشكل مؤقت ويقتصر النسيان على مواقف معينة وهي التي تنطوي على الأزمة أو الصدمة التي يعاني منها، بينما يفقد البعض الآخر الذاكر بصفة طويلة أو دائمة ويشمل النسيان كافة التفاصيل. 

اضطراب الهوية الانفصالي (الشخصية المتعددة)

هو حالة من الاضطراب العقلي التي يسيطر فيها على المريض شعور بأنه يجمع في شخصه أكثر من هوية، وكأن مجموعة من الأشخاص يعيشون بداخله.

يختلف التقارب أو التباعد بين تلك الهويات التي يعيشها المريض، فقد يعيش بهويتين متناقضتين تماماً، وقد يعيش بهويات متقاربة أو متغايرة في السمات الشخصية والظاهرية أيضاً، وهو في كل الأحوال حين يعيش حالة من تلك الحالات ينسى تماماً بقية الحالات، فغالباً ما يصاحب هذا الاضطراب فقدان الذاكرة الانفصالي.

اضطراب الانفصال عن الواقع أو الاغتراب عن الواقع

يعرف هذا الاضطراب أيضاً يتبدد الشخصية، وتتمثل أهم مظاهر هذا الاضطراب في انفصال الإنسان عن ذاته ومراقبة أفعاله ومشاعره كما لو كان خارجاً عن نطاق نفسه وجوارحه، كمن يقف موقف المشاهد من الأحداث، وهذا هو تبدد الشخصية.

أما الاغتراب عن الواقع فيتمثل في شعور المريض أن العالم من حوله ضبابي وأن لا وجود للأشخاص أو الأشياء من حوله، قد يعاني المريض من شعور عميق ببطء الوقت أو تسارعه، وقد يحدث هذا الشعور بصفة عارضة أو مستمرة تدوم لشهور أو سنوات.

قد يهمك :- الاضطرابات السلوكية والانفعالية أسبابها وعلاجها نهائياً

أعراض اضطرابات الانشقاق

تختلف أعراض اضطرابات الانشقاق من نوع لآخر، كما تتفاوت في حدتها ولكن يمكن القول أن معظم حالات اضطرابات الانشقاق تشترك بدرجة أو بأخرى في الأعراض التالية:

  • عدم وضوح الإحساس بالذات.
  • التعرض لفقدان الذاكرة والنسيان بصورة مؤقتة ويشمل هذا النسيان الأشخاص والمعلومات الشخصية والأحداث.
  • عدم القدرة على الإدراك الكامل أو الحقيقي الأشخاص والمحيط الخارجي.
  • الانفصال عن الذات.
  • الضغوط القوية في ما يتعلق بالناحية الاجتماعية والعلاقاتية.
  • ظهور أعراض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب وتقلب المزاج.
  • سيطرة الأفكار الانتحارية والسلوكيات الضارة الذات.
  • ظهور سلوكيات أو سمات متناقضة.
  • فقدان الهوية الذاتية أو تعدد الهوية.

قد يهمك :- أخطر أنواع الأمراض النفسية (أخطر 18)

أسباب اضطرابات الانشقاق

تعد معرفة الأسباب هي الخطوة الأولى والهامة في  في العلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق، ولعل أبرزها ما يلي:

  • تحدث تلك الاضطرابات كرد فعل للصدمات القاسية التي لا يستطيع الشخص تحملها أو التكيف معها.
  • نتيجة الضغوط العصبية القوية والأعباء النفسية.
  • وجود اضطرابات نفسية أخرى أو استعداد بيولوجي للاضطرابات.
  • تعلم الانشقاق والخروج عن نطاق الذات في مرحلة الطفولة كوسيلة استجابة للصدمات.

ما هو علاج اضطراب الهوية التفارقي؟

اضطراب الهوية التفارقي أو Dissociative identity disorder  هو نفسه اضطراب تعدد الشخصيات، والذي يندرج ضمن قائمة الاضطرابات الانشقاقية التي نحن بصدد الحديث عنها، وهو اضطراب عقلي يعيش صاحبه بشخصين مختلفتين أو أكثر من شخصيتين، تتميز تلك الشخصيات غالباً بأنها دائمة، ويصاحب هذا الاضطراب حالة من النسيان وصعوبة تذكر الأحداث أو التفاصيل بصورة ملحوظة.

يتطلب علاج اضطراب الهوية التفارقي التحرك في عدة اتجاهات علاجية تشمل العلاج الدوائي والعلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق باعتباره يندرج تحت نفس التصنيف.

قد يهمك :- ما هو الارشاد الاسري؟ وما هو دور المرشد الأسري في المجتمع؟

ما هو علاج اضطراب الهوية التفارقي؟

طرق علاج اضطرابات الانشقاق 

يختلف برتوكول العلاج المتبع مع مرضى الاضطرابات الانشقاقية باختلاف انواع تلك الاضطرابات ودرجاتها وحدة الأعراض ومدى تأثيرها على حياة المريض وتمكنه من القيام بمهامه اليومية وأنشطته الحياتية بصورة سوية.

ولكن يمكن القول بصفة عامة أن العلاج يشمل محورين متكاملين وهما العلاج النفسي والعلاج الدوائي.

العلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق

وهو علاج أولي يقوم على فكرة الحوار بين المعالج والمريض، والذي يهدف إلى إتاحة الفرصة أمام المريض للتحدث عن مشكلته والصدمة التي حركت هذا الاضطراب، ومن ثم التحرك باتجاه اتخاذ خطوات فعلية لعلاج الاضطراب على المستوى النفسي.

وعلى الرغم من كون هذا التنوع من الاضطرابات العقلية يصعب السيطرة عليه من خلال العلاج النفسي أو الجلسات النفسية فقط إلا أن العلاج النفسي يساعد المريض بصورة فاعلة من عدة أوجه، وهي:

  • رفع إدراك المريض ووعيه بما يصدر عنه من أفعال لا إرادية.
  • إتاحة فرصة للتحدث عن الصدمة وبالتالي إخراجها من منطقة الوعي والتعرف على أبعادها الحقيقية.
  • تدريب المريض على بعض السلوكيات البديلة التي يمكن اتباعها لتخفيف الشعور بالضغط النفسي والعصبي.
  • محاولة السيطرة على الأفكار والتصورات المغلوطة والوهمية.

ومن الجدير بالذكر أنه يندرج ضمن بنود العلاج الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها، سواء مع الأدوية أو مع أي طرق أخرى.

العلاج الدوائي لاضطرابات الانشقاق

في الواقع لا توجد أدوية قياسية  تستخدم خصيصاً لعلاج اضطرابات الانشقاق إلا أن المعالجين يلجأون احياناً إلى الاستعانة بأدوية الاكتئاب والقلق والذهان، في محاولة لتخفيف الضغوط والتقليل من الأعراض الحادة المصاحبة لتلك الاضطرابات.

وأخيراً نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا حول العلاج النفسي لاضطرابات الانشقاق وكيف يساعد في التغلب على الأعراض وتحسين نمط التعامل مع الاضطراب بما يكفل للشخص ممارسة حياته بصورة طبيعية.

المصادر :- 

ncbi

mayoclinic

اخر مقالات

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟
اختبار الحاله النفسيه
الصحة النفسية
اختبار الحاله النفسيه | تدهور الحاله النفسيه وكيفيه علاجها ؟
اكتئاب الشتاء
الصحة النفسية
كيفيه التخلص من اكتئاب الشتاء ؟

مقالات ذات صلة

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟