العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة

العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة

نشر
هدي السيد

العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة أحد أنماط العلاج الحديثة للاضطرابات النفسية والسلوكية، والتي أثبتت فاعلية كبيرة خلال الآونة الأخيرة جعلت الأخصائيين يعتمدونه ضمن بروتوكولات العلاج المطروحة بقوة.

يقدم مركزنا العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة بأحدث تقنياته وآلياته على أيدي نخبة من المعالجين المدربين، لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من تلك الاضطرابات على التخلص منها وعدم العودة إليها مرة أخرى.

ما  هو العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة؟

يقصد بمصطلح العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة تلك الطريقة العلاجية التي تنطوي على نوع من أنواع الإرشاد النفسي المبني على النقاش المتبادل، والتوجيه من قبل المعالج بهدف رصد الأفكار السلبية المسيطرة ومعالجتها والبدء في تعديلها، ومن ثم تعديل السلوكيات الضارة المترتبة عليها.

يرتكز أيضاً العلاج الجدلي السلوكي على مفهوم تقبل الذات والتصالح مع ما تمر به من أزمات ثم السعي الممنهج لتغيير السلبيات على المستوى الفكري ومن ثم الشعوري والسلوكي.

ويمكن القول إن الهدف الرئيس للعلاج السلوكي الجدلي تعليم المريض طرق التكيف والعيش في الوقت الراهن وتحقيق التعامل الصحي مع الإجهاد وتنظيم الانفعالات والارتقاء بالعلاقات الإنسانية وتحسينها.

يقصد بإيذاء الذات والميول الانتحارية كافة السلوكيات التي تؤدي إلى إلحاق الضرر بالنفس على المدى القريب أو البعيد، وعلى المستوى النفسي أو البدني أو المالي أو غيرهم، فالإفراط في الطعام سلوك مؤذي للذات، وتعاطي المخدرات والإدمان سلوكاً أشد ضرراً.

أما الميول الانتحارية فتشمل الميل إلى قتل الذات عن طريق التعرض للمهالك واقتراف السلوكيات الخطرة مثل القيادة المتهورة والقيام بالأفعال العنيفة  وغيره.

غالباً ما تعود فكرة إيذاء الذات والميول الانتحارية إلى عقد نفسية وأفكار سلبية عن الذات ومدى تقديرها واحترامها، وعدم استقرار العلاقات الإنسانية.

قد يهمك :- العلاج السلوكي لاضطراب السمنة مع ضمان عدم العودة نهائياً

مراحل العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة

يتضمن العلاج الجدلي السلوكي المرور بعدة مراحل متتالية تتطلب الالتزام بحضور الجلسات والتعاون مع المعالج والرغبة الحقيقية في التغيير للأفضل، ويمكن تفصيل تلك المراحل على النحو التالي:

  • مرحلة الإدراك والوعي بوجود سلوكيات ضارة ومؤذية للنفس وميول انتحارية، وأهمية التوقف عنها والسعي للسيطرة عليها.
  • مرحلة مواجهة المريض بالألم النفسي والعاطفي الذي يحرك سلوكيات ويحدد دوافعه كبديل عن حالة الهروب منه وإخفائه في اللا وعي.
  • مرحلة تحديد الأهداف والشروع في التغيير نحو نوعية حياة أفضل وأكثر جودة.
  • المرحلة الأخيرة هي تقديم المساعدة الفعلية التي تساعد المرضى على تحقيق الأهداف والشعور بالسعادة.

شاهد ايضا :- الخوف المرضي لدى الاطفال اسبابه وطرق التخلص منه نهائياً

مراحل العلاج الجدلي السلوكي لإيذاء الذات والميول الانتحارية

استراتيجيات العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة

يتم تطبيق برنامج العلاج الجدلي السلوكي في التعامل مع الاضطرابات النفسية الشديدة والخطرة من خلال عدة استراتيجيات فعالة ومتكاملة وهي تشمل ما يلي:

استراتيجية التسامح مع النفس وتقبلها

يقوم المبدأ الجدلي على ترسيخ فكرة تقبل الذات بكل عيوبها ونقائصها باعتبار أن الذات البشرية ناقصة ومعرضة للانحراف والزلل، ثم التسامح والتصالح معها وعدم الشعور بالخجل منها أو رفضها، على أن يسير هذا القبول جنباً إلى جنب مع السعي نحو إصلاح تلك العيوب وتغيير السلبيات.

استراتيجية تشتيت الانتباه

وهي تهدف إلى تشتيت انتباه المريض عن الأفكار السلبية وشغل العقل بأفكار أخرى أو إلهائه بخلق اهتمامات جديدة، تستهلك طاقته وتستغرق وقته.

استراتيجية الاسترخاء 

وهي استراتيجية أساسية تهدف إلى تعليم المريض طرق الاسترخاء والتأمل، والتي تعزز قدرته على التخفيف من الضغوط والأعباء النفسية والوصول إلى حالة من الراحة والهدوء والاستقرار النفسي، وذلك من خلال عدة آليات منها تمارين التنفس العميق.

استراتيجية اليقظة الذهنية

وهي استراتيجية جدلية تعزز قوة إدراك الشخص لحدود اللحظة الراهنة والتعامل معها والانتباه إلى أفكاره ومراقبة انفعالاته الحاضرة، بالإضافة إلى إدراك ما يدور خارجه من الأحداث والتدريب على البقاء هادئاً ورفع مقاومة الانخراط في السلوكيات المتهورة.

بناء علاقات إنسانية فاعلة

التدريب على بناء العلاقات الفاعلة الإيجابية التي يخرج الإنسان منها بالدعم والمساندة أمر هام، مع الحفاظ على احترام الذات وعدم السماح للآخرين بإهانتها وتقدير العلاقات حق قدرها.

تنظيم الانفعالات والعواطف

وفيها يتم توعية المريض بآليات التعرف على عواطفه وتوجه انفعالاته وتسميتها وتقييمها بشكل موضوعي، ومن ثم السعي إلى تغييرها ووقف استرسالها مثل الشعور بالغضب أو الكراهية أو العدوانية تجاه النفس أو الآخرين.

استراتيجية تعلم واكتساب المهارات 

تهدف تلك الاستراتيجية إلى تعميق الشعور بالثقة بالنفس والرضا عن الذات واحترامها وذلك من خلال ثقلها بالمهارات العملية والعلمية التي ترفع قيمتها، وتحسن نظرة الشخص إلى نفسه، مما يشعره بالتميز وتحقيق الإنجاز والسعادة.

شاهد أيضا :- مصحة لعلاج الإدمان بجميع أنواعه مع ضمان عدم الانتكاسة مرة أخرى

كيف يعمل العلاج الجدلي السلوكي لايذاء الذات والميول الانتحارية؟

يعمل هذا النمط العلاجي من خلال برنامج علاجي ممنهج وهو عبارة عن جلسات دورية بين المعالج والمريض، تتضمن القيام بتحديد المشكلات والبحث عن الأسباب الكامنة وراء حدوثها والمواقف المسببة لها، والبحث عن حلول وطرق جديدة لإدارتها والتغلب على تأثيرها، ومن ثم الانطلاق نحو التمتع بحياة أفضل على كل المستويات، ويمكن أن يحدث ذلك من خلال واحدة أو أكثر من الطرق التالية:

الجلسات الفردية

وهي جلسات تجمع بين الأخصائي المعالج والمريض فقط، وفيها يتم التدرج في مراحل العلاج بداية من المناقشة والبحث المشترك عن الحلول، مروراً بالتوجيهات السلوكية والواجبات المنزلية التي يطلبها المعالج من المريض، ومتابعة مدى تنفيذها وتأثيرها على حالة المريض وتطورها.

الجلسات الجماعية

وهي عبارة عن لقاءات بين المعالج وحالات مرضية متشابهة يتم تدريبهم بصورة جماعية على تعديل السلوكيات، فضلاً عن الحوار التفاعلي والنقاشات المتبادلة التي يقوم فيها الفرد بالتعبير عن نفسه وميوله بأريحية وسلاسة، حيث يلقى الدعم والتشجيع والتوجيه الجيد.

جلسات علاجية عن بعد

في ظل التطورات التكنولوجية الحالية وسهولة التواصل عن طريق شبكات الاتصالات أو الإنترنت لم تعد المسافة تمثل عائقاً حقيقياً في سبيل التواصل بين المعالج والشخص الذي يعاني من الاضطرابات السلوكية، بل يمكن إتمام تلك الجلسات بمختلف صورها عن طريق الهاتف أو مواقع الدردشة حيث يتلقى المعالج المريض كل ما يحتاجه من استشارات علاجية ونفسية وسلوكية، ويستطيع المعالج متابعته بكل سهولة ويسر.

الجلسات الاستشارية

يلجأ المعالجون النفسيون الذين يتبعون تلك الطرق في العلاج إلى الاستشاريين وذوي الخبرة، للتعلم منهم واكتساب مهارات أكبر تساعدهم على تنفيذ مهمة الرعاية النفسية والتوجيه السلوكي على أكمل وجه.

اقرأ المزيد :- ما هو الارشاد الاسري؟ وما هو دور المرشد الأسري في المجتمع؟

كيف يعمل العلاج الجدلي السلوكي لايذاء الذات والميول الانتحارية؟

هل العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة فعال؟

أثبتت التوجهات العلاجية الحديثة أن العلاج الجدلي السلوكي لایذاء الذات والمیول الانتحاریة قد حقق نتائج مرضية، وتحسن كبير في حالات المرضى الذين خضعوا له، حيث ساعد بشكل ملحوظ على التغلب على الانفعالات الحادة والعدائية وإعادة صياغة الأفكار السلبية التي تحرك تلك الميول وتعززها، فضلاً عن تحسن نوعية وجودة الحياة بصفة عامة لدى الأشخاص الذين نجحوا في إدارة الضغوط والأزمات بفضل اتباع تقنيات هذا العلاج وفنياته.

وأخيراً نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حول العلاج الجدلي السلوكي لايذاء الذات والميول الانتحارية، الذي يكفل لبعض أصحاب الاضطرابات النفسية فاعلية كبيرة في مدى زمني قصير، مع تحقيق ضمان جيد لعدم الانتكاسة أو العودة الاضطراب مرة أخرى.

المصادر :-

ncbi

jaacap

اخر مقالات

فوبيا اللمس
الصحة النفسية
ماذا تعرف عن فوبيا اللمس؟ وكيف يمكن علاجها؟
تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية
الصحة النفسية
كيف تتخلص من أعراض الاكتئاب الجسدية في 6 خطوات؟

مقالات ذات صلة

فوبيا اللمس
الصحة النفسية
ماذا تعرف عن فوبيا اللمس؟ وكيف يمكن علاجها؟
تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية