العدوان لدى الأطفال

العدوان لدى الأطفال .. تعريفه واسبابه وطرق علاجه العلمية

نشر
هدي السيد

يعاني كثير من الآباء والأمهات من السلوكيات العدوانية التي تصدر من أبنائهم بحيث تتسبب في نشر الفوضى وصعوبة التواصل مع الآخرين، لذلك حرصنا في عيادتنا النفسية على تقديم كثير من الحلول التربوية التي تساهم في التخلص من ظاهرة العدوان لدى الأطفال نهائياً من خلال أحدث التقنيات والأساليب العلمية المتطورة من قبل لفيف متميز من كبار الأطباء والاستشاريين في علم النفس التربوي، فتابعونا في السطور التالية لمعرفة مزيد من التفاصيل.

تعريف العدوان لدى الأطفال

يمكننا تعريف العدوان لدى الأطفال على إنه أحد السلوكيات العنيفة التي يقوم بها الطفل عند التعامل مع الآخرين، بحيث تدفعه إلى الدفاع عن حقه أو الحصول على طلباته عن طريق الضرب أو التدمير أو إيذاء من هم أضعف منه ولا يستطيع السيطرة على تلك الحالة أو إيقافها.

حيث يشير خبراء التربية أن السلوك العدواني الوظيفي يقل تدريجياً عند بلوغ الطفل سن الرابعة؛ وذلك نظراً لتطور القدرات الفكرية لديه أما عن العدوانية المتعمدة فهي تظل حتى سبع سنوات، كما تشير أيضًا الدراسات أن الأطفال الأكثر احتكاكاً بالوسط الخارجي أكثر عدوانية من أولئك الذين يعيشون بمعزل عن العالم الخارجي.

أسباب العدوان عند الأطفال

تتعدد أسباب العدوان لدى الأطفال، فنجد على سبيل المثال:

البيئة المحيطة

غالباً ما يكتسب الطفل السلوك العدواني بسبب قيام أحد الأبوين بتلك السلوكيات مثل قيام الأم بضرب الأبناء أو صراخ الأب المستمر بالإضافة إلى وجود أخوات يتصرفون على ذلك النهج، حيث يقوم الطفل بمحاكاة تلك الأساليب فيما بعد، كما نجد بعض الآباء يشجعون ذلك السلوك من خلال دفع الطفل لضرب أقرانه في حال صدور أي سلوكيات عدوانية من جانبهم.

الإصابة بطيف التوحد

يعاني الأطفال المصابين بطيف التوحد من مشاكل في التعامل مع الآخرين، بحيث تظهر عليهم سلوكيات عدوانية بصورة مفاجئة وغير متوقعة؛ وذلك نظراً لوجود بعض المشاكل المتعلقة بإدراك مدى تألم الآخرين أو التعبير عن مشاعرهم فيتم وصف حالتهم عن طريق العنف.

وسائل الإعلام والهواتف الذكية

مع التطور العلمي والتكنولوجي وانتشار الهواتف الذكية في أيدي الأطفال، أصبحت السلوكيات العدوانية متاحة أمامهم بصورة أكثر وضوحاً، من خلال ممارسة بعض الألعاب الإلكترونية أو مشاهدة مقاطع الفيديو التي تحرض على العنف، كذلك انتشار ظاهرة العنف في كثير من أفلام الرسوم المتحركة.

المشاكل الأسرية

 تؤثر الخلافات بين الأبوين على سلوكيات الأطفال، لاسيما عند رؤية الأبناء أن الأب يقوم بضرب الأم بطريقة عنيفة، ففي تلك الحالة يعبر الأطفال عن معاناتهم من خلال القيام بأعمال عنف غير معتادة مثل تدمير الألعاب أو تخريب الممتلكات الخاصة.

الاضطرابات النفسية والعصبية

يولد بعض الأطفال بخلل في الجهاز العصبي أو مشاكل متعلقة بفرط الحركة بحيث تسبب سلوكيات عدوانية غير مفهومة، بالإضافة إلى المشاكل النفسية التي يتعرض لها الطفل سواء داخل الأسرة أو المجتمع الخارجي.

قد يهمك :- السلوك العدواني عند الأطفال والمراهقين

أسباب العدوان عند الأطفال

أنواع السلوك العدواني

أما عن أنواع السلوك العدواني عند الأطفال فنجدها كالآتي:

  • العدوان المباشر وفيه يقوم الضرب بتوجيه الضربات أو اللكمات إلى الطرف الآخر حتى يشفي صدره أو يستطيع الحصول على ما يريده.
  • العدوان اللفظي وهو يتضمن تفوه الطفل ببعض الألفاظ النابية أو الصراخ والتهديد في حال عدم الاستجابة لمطالبه.
  • الإشارات العدوانية وهي التي تتضمن البصق أو إخراج اللسان أو التلويح باليدين بحيث تهدف التقليل من شأن الطرف الآخر أو التوعد له.
  • العدوان الغير مباشر وفيه يقوم الطفل بتدمير أو تخريب ممتلكات الغير في حال عدم قدرته على الاشتباك الجسدي.
  • العدوان الذاتي وهو أشد أنواع العدوان حيث يقوم الطفل بتعذيب نفسه أو تعرضها للأذى من خلال ضرب رأسه في الحائط على سبيل المثال أو محاولة الوقوع من شيء مرتفع.
  • العدوان الجمعي الذي يتضمن شحن مجموعة من الأصدقاء تجاه الطرف الآخر حتى يتم مقاطعته؛ وبالتالي يشعر الطفل باللذة أو الانتصار عليه بطريقة غير مباشرة.

تابع أيضا :- ما هو التوحد ؟ وما هي أسبابه وما طرق علاجه الفعالة؟

طرق التعامل مع الطفل العدواني

هناك بعض النصائح التي يسديها لك الخبراء عزيزي الزائر من أجل التعامل الصحيح مع ظاهرة العدوان لدى الأطفال، فنجد مثلاً:

  • ضبط النفس وعدم الانفعال على الطفل أو التعامل بقسوة مثل الضرب أو التوبيخ كذلك ردّ أو تكرار نفس السلوك؛ فذلك من شأنه زيادة حجم المشكلة وزيادة حدة العناد لديه.
  • التخلي عن العادات التربوية الخاطئة أو استخدام أساليب العنف بين الأبوين أمام الأطفال؛ حتى لا يعتاد على ذلك السلوك.
  • يفضل أن يتم الاستجابة الفورية للطفل عن إبداء رغبته في امتلاك أو اقتناء بعض الأشياء في حال الشعور بظهور نوبة الغضب، وفي حال عدم القدرة على ذلك يمكن أن يتم لفت انتباه الطفل إلى بعض المثيرات الأخرى.
  • الاتفاق على عقاب ما في حال تجاوز أفراد الأسرة بعض الخطوط الحمراء مثل الصراخ أو الضرب أو تدمير الأشياء، مثل البقاء منفرداً في غرفة مظلمة أو تقليل عدد ساعات مشاهدة التلفاز.
  • عدم التركيز على الفعل إنما البحث عن المشاعر التي تسببت في خروج ذلك الفعل العدواني.

شاهد أيضا :- متلازمة أسبرجر وأشهر أعراضها للصغار والكبار والفرق بينها وبين التوحد

كيف يتم علاج السلوك العدواني عند الأطفال

يتم معالجة السلوك العدواني في مركزنا من خلال إتباع بعض الاستراتيجيات الممنهجة الموضوعة بعناية فائقة من قبل الخبراء، فنجد مثلاً:

تحديد السبب

في البداية يقوم فريقنا المتخصص بالبحث عن الأسباب النفسية والبيئية والعضوية التي تسببت في انتهاج الطفل تلك السياسة من أجل التفريغ عن طاقته السلبية المكبوتة داخله، فيما بعد يتم معالجة ذلك السبب تدريجياً حتى يسهل التخلص من ذلك السلوك العدواني.

العلاج المعرفي السلوكي

وهي الخطوة الأكثر أهمية ضمن خطة العلاج المتبعة في عيادتنا، حيث يتم توجيه سلوك الطفل بطريقة غير مباشرة إلى السلوكيات الإيجابية مثل حب الغير أو المشاركة الإيجابية كذلك التعامل بلطف مع الغرباء أو الضعفاء؛ ومن ثمّ يختفي السلوك العدواني بشكل تلقائي، فضلاً عن تطوير مهارات الطفل والاستفادة من قدراته ومواهبه الخاصة في تفريغ طاقاته السلبية.

الدعم الأسري

تتطلب تلك المرحلة الحصول على الدعم من جانب الأبوين والأقارب والأصدقاء قدر الإمكان، حتى يتم معاملة الطفل على نحو صحيح وتوفير بيئة مثالية لكي ينمو بشكل أفضل من الناحية النفسية وتختفي السلوكيات العدوانية تماماً.

اقرا المزيد :- اضطراب الهلع الفرق بينه وبين نوبة الهلع وأعراضه وطرق علاجه

كيف يتم علاج السلوك العدواني عند الأطفال

ما سبب العدوانية عند الأطفال؟

أما عن أسباب العدوانية عند الأطفال فنجدها تبدأ من داخل الأسرة حيث يعاني الطفل من الحرمان العاطفي أو سوء معاملة الأهل كذلك الإحباطات المستمرة وظهور سلوكيات عدوانية من جانب أحد الوالدين.

كيف التصرف مع الطفل العدواني؟

يتم التعامل مع الطفل العدواني من خلال تعزيز السلوكيات الإيجابية التي يقوم بها ومدحه دوماً أمام أقرانه حتى يستعيد ثقته بنفسه ويفرغ عن طاقاته السلبية، ليس هذا فحسب بل ويفضل أيضًا أن يتم تنمية وتطوير مهاراته الشخصية.

ما هي مظاهر العدوان لدى الأطفال؟

أما عن مظاهر السلوك العدواني عند الأطفال فهي تتمثل في افتعال بعض المشاجرات أو إيذاء الآخرين نفسياً أو جسدياً في حال اغتصاب حقوقه أو تعرض شخص له بالسوء؛ لذلك يحاول الدفاع عن نفسه بتلك الطريقة.

المصادر :- 

childmind

pubmed

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ