ما هى أبرز أعراض العادة السرية عند الأطفال ؟

ما هى أبرز أعراض العادة السرية عند الأطفال ؟

نشر
Waled Muhammad

تعتبر العادة السرية أحد أكثر الظواهر شيوعاً بين الأشخاص البالغين، ولكن قد يفاجىء البعض إذا ما تم معرفة أن العادة السرية عند الأطفال يمكن أن تكون أيضاً شائعة إلى الحد المثير للدهشة والذي قد يجعل الوالدين يتسألان هل توجد العادة السرية عند الأطفال حقاً أم لا.

ويمكن أن يتراوح عمر الطفل الممارس لتلك العادة فيما بين 1 إلى 5 سنوات، وقد يؤدى ذلك إلى ظهور علامات القلق أو التوتر لدى الوالدين وبحثهم عن طبيب نفسى فى العيادة أو المستشفى للأخذ بالمشورة الطبية بشأن تلك الحالة.

وتظهر تلك الحالة عند قيام الطفل بلمس المناطق الحساسة والتناسلية إما بيده، أو باستعمال ألعابه، أو الوسادة والسرير للشعور بالمتعة والراحة، وقد يحدث ذلك عند الأطفال من الجنسين، الذكور والإناث.

ما هى العادة السرية عند الأطفال ؟

تُعرف العادة السرية عند الأطفال بأنها عبارة عن قيام الطفل بإثارة الأعضاء التناسلية لديه رغبة منه فى الحصول على المتعة، حيث يقوم بحك تلك المناطق بيده أو بجسم أخر، كما تظهر علامات الإجهاد والإرهاق الشديد على الطفل فضلاً عن إحمرار وجهه وانشغاله بما يفعل دوناً عن ما يحيط به.

وتعتبر العادة السرية عند الأطفال سلوك غير جنسى كما يحدث عند الأشخاص البالغين، ولكن قد يقوم الطفل بتلك التصرفات للحصول على الراحة النفسية والجسدية ولا يتم الربط بينها وبين العلاقات الجنسية، لذا فإن خبراء علم النفس ينصحون بعدم شعور الوالدين بقلق زائد نتيجة ذلك.

وينبغي التفريق تماماً بين العادة السرية عند الأطفال، وبين التفحص الطبيعي الذي قد يقوم به الطفل لأعضائه التناسلية، حيث أنه فى حدوث عمر السنتين قد يبدأ الطفل فى إستكشاف الأعضاء المختلفة بصفة عامة، فقد يستكشف العينين، والأذن، والشعر، والفم، إلى أن يصل إلى العضو التناسلى.

ومن الطبيعى أيضاً أن يزداد فضوله خلال فترة تدريبه على استعمال الحمام، حيث أن الأعضاء التناسلية كانت قبل ذلك مختفية تحت الحفاضة، ولكنها فى نظره الآن أصبحت موضعاً للإهتمام.

احجز الان

ما هى أسباب حدوث العادة السرية عند الأطفال ؟

حسب آراء خبراء علم النفس، فإن العادة السرية عند الأطفال تحدث بدون أية أسباب طبية، حيث قد يبدأ الأمر نتيجة شعور الطفل بالفضول الطبيعى تجاه جسده، ليشعر بعدها بالسعادة عند القيام بتلك التصرفات، ومن ثم تصبح تلك العادة أحد الوسائل التى قد يلجأ لها الطفل لتخفيف شعوره بالتوتر الذى قد يعيشه، أو ليقلل ويتخلص من الإحساس بالضيق أو الملل.

وتبدأ علامات ظهور العادة السرية عند الأطفال فى مراحل ما قبل التحاقه بالتعليم، حيث يمكن أن يتم ممارستها عدة مرات فى اليوم، أو أحياناً قد تكون مرة واحدة فقط أسبوعياً.

وأثناء ممارسته لتلك العادة يظهر الطفل فى حالة من الإغراء أو الذهول، حيث يصبح وجهه محمراً للغاية، كما يصبح غير مدراكاً لما حوله، وينبع هذا كما ذكرنا سابقاً فى رغبته فى الاستكشاف والفضول كما لو كان قد إكتشف لعبة جديدة وشعر بالسعادة نحوها.

قد يفيدك الإطلاع على:

هل تتسبب العادة السرية عند الأطفال فى أية أضرار لاحقة ؟

لا تتسبب العادة السرية عند الطفل فى حدوث أية أضرار نفسية أو بدنية عليه، وذلك إذا لم يقم الطفل بممارستها بشكل متعمد، أو أمام الناس بعد بلوغه سن 6 سنوات.

ولكن على الرغم من ذلك فإن الآثار التى قد تترتب على ممارسة الطفل للعادة السرية يمكن أن تعتمد على رد فعل الوالدين وتصرفاتهم تجاه سلوكه هذا، فمثلاً قد يكون رد الفعل للأهل هو الإهمال، وقد يكون تهديد وتخويف الطفل بتركه لتلك التصرفات مما قد يؤدى إلى إصابته بأضرار نفسية متمثلة فى شعوره بالخجل أو الذنب، أو حتى سوء التصرف، أو الإنطواء.

كيف يمكن علاج العادة السرية عند الأطفال ؟

قد يتسأل الوالدين كيف نعالج العادة السرية عند الأطفال بعدما تم ذكره خلال السطور السابقة لهذا المقال، فضلاً عن كيفية التعامل بشكل صحيح من دون التسبب فى أية أضرار نفسية على الطفل، وجعله يترك تلك العادة.

وخلال السطور التالية نوضح كيف يمكن التعامل مع الطفل الذى يمارس العادة السرية، فبمجرد أن يكتشف الطفل تلك العادة فإنه يصبح من النادر أن يتوقف عن ممارستها بشكل نهائى، ولكن قد تخف تلك الممارسة إذا ما تم علاج ظواهر التوتر النفسي لديه، حيث نذكر من تلك الطرق ما يلي:

  • زيادة التواصل البدنى مع الطفل، وذلك لأنه وطبقاً لدراسات نفسية حديثة فإن ممارسة العادة السرية عند الأطفال قد تقل بنسب كبيرة إذا كان الوالدين يعانقون ويحتضون الطفل لفترات طويلة يومياً، مع القيام بإيلاء الطفل العناية الكاملة، وفضاء وقت يومى معه وإبراز مشاعر العطف والحنان تجاهه.
  • قد يستمر الطفل في ممارسة العادة السرية بعد سن 4 سنوات، ويمكن الجلوس مع الطفل والشرح له أنه لابد من إقلاعه عن تلك العادة بشكل تام فى الأماكن العامة أو أمام الناس، ويتم ذلك من دون عقاب، أو تأنيب، أو حتى زجر.
  • إن التجاهل يلعب دوراً كبيراً فى إمكانية التخلص من العادة السرية عند الأطفال، حيث لا يجب بأى حال من الأحوال إجبار الطفل على تركه لتلك الممارسات عن طريق التعنيف، أو الزجر، أو ما شابه من ممارسة التربية الخاطئة، حيث يؤدى ذلك إلى جعل الطفل يفكر أن أعضائه الجنسية مكاناً سيئاً، أو أن الوالدين قد يبخلون عليه بأن يفعل ما يسعده ويريحه، ليقوم بعدها بممارستها فى الخفاء، لذا فإنه يتم التغلب على ذلك عن طريق تشتيت إنتباهه بأمور أخرى، مثل الألعاب، أو أنشطة أخرى.
  • إن محاولة الإلهاء للطفل عن طريق إقتراح أنشطة أخرى تعتبر مهمة للغاية، مثل إنشغاله بأنشطة رياضية لتفريغ الطاقة المتواجدة فى جسم الطفل، وصرف انتباهه عن القيام بتلك الممارسات.
  • يمكن إستعمال طرق العقاب السلبي فى جعل الطفل يتخلى عن ممارسة العادة السرية، وذلك إذا ما قام بفعلها فى الأماكن العامة، أو الناس، وذلك عن طريق معاقبته بالخصام لمدة معينة من الوقت، وفى تلك المدة لا يتحدث أو ينظر الوالدين إلى الطفل، أو ينفذا أى طلب للطعام أو الشراب له، أو عدم الرد على أية أسئلة له، مع إبلاغه قبل الخصام بالسبب، وجعل المرة المقبلة إذا ما تكررت تلك الأفعال بمدة خصام أكبر من ذي قبلها.

المصادر

https://www.babycentre.co.uk/

https://www.todaysparent.com/

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
الصحة النفسية
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ