كيف يمكن التخلص من إحساس الخوف من موت شخص عزيز؟

كيف يمكن التخلص من إحساس الخوف من موت شخص عزيز؟

نشر
mustafa khames

يعتبر شعور الخوف من موت شخص عزيز أحد أبرز الأحاسيس التى يمكن أن تراود جميع الناس بصفة عامة، فهناك بعض البشر كانت قد راودته تلك الفكرة من قبل، أو قد وقعت تلك الحادثة بفقدانه لشخص عزيز على قلبه، ويفسر الأطباء النفسيين ذلك الخوف فى كثير من الأحيان إلى أنه أمر طبيعى، ولكن هناك بعض الأشخاص قد يصل هذا الإحساس إلى حد التملك منهم بشكل غير طبيعي ليؤثر على حياتهم.

فى مقالتنا هذه، “نفسى أونلاين” تستعرض معكم بعض أبرز أعراض هذا الإحساس، وما هى أنواع الخوف من موت شخص عزيز، وكيف يمكن التغلب عليه وتخطيه والذى يمكن أن يصبح عائق أمام الذين قد يشعرون به.

ما هو الخوف من موت شخص عزيز؟

فى البداية، يعتبر الخوف من موت شخص عزيز أحد أسوأ أنواع إحساس الخوف التى قد يتعرض لها الإنسان بشكل عام، وذلك لأنه قد يحدث للجميع، وقد تتفاوت درجته من سيئة إلى أمر لا يحتمل، حيث تسمى تلك الحالة فى علم النفس باسم فوبيا فقدان الشخص العزيز.

احجز الان

فعلى سبيل المثال هناك العديد من الناس من يشعر بهذا الإحساس بشكل طبيعى، حيث أنه وطبقاً للإحصائيات، فإن 95% من البشر كانوا قد راودتهم تلك الفكرة فى مرحلة ما من مراحل حياتهم، فمنذ مراحل الطفولة يتخيل الإنسان هذا الأمر بشكل فطرى، ولكن عند وصوله إلى سن الرشد فإن هذا التخيل لا يتوقف على الفطرة فقط، إنما يمكن أن يصل الأمر إلى حد الخوف.

وقد تختلف درجة الخوف من موت شخص عزيز من إنسان لآخر، حيث تنقسم تلك المشكلة إلى العديد من الأنواع، والتى نوضحها في السطور التالية.

ما هي أنواع الخوف من موت شخص عزيز؟

تنقسم أنواع الخوف من موت شخص عزيز إلى 5 أنواع، والتي نذكرها كالآتى:

  • الخوف العادى من موت شخص عزيز

وهى أبسط وأقل درجات الخوف من موت شخص عزيز، ويبدأ هذا النوع عند الإنسان بشعوره بالارتياب ومرور هذه الفكرة فى حياته بشكل عام، وعند تعرض الشخص لفقدان أحد المقربين منه، فإن تلك المرحلة من التفكير تبدأ فى الظهور.

وقد يخاف من تكرار الأمر مرة أخرى مع شخص أقرب له ممن توفى من ذى قبل، حيث يبدأ في طرح العديد من الأسئلة التلقائية على نفسه عن كيفية إذا حدث الأمر مرة أخرى، وكيف قد تكون شكل الحياة إذا ما تكرر الأمر لأحد الأشخاص من الأسرة، وما إلى ذلك من أسئلة.

وعند الإنتهاء من تلك الأسئلة فأنه قد ينهى حديثه مع النفس بالترجى والدعاء من الله بعدم اختباره فى هذا الموقف مرة أخرى، وعلى الرغم من هذا، فإن هذا النوع من الخوف يصبح طبيعى وعادى الحدوث، وذلك نتيجة الموقف الذى قد تعرض له الشخص، ويجعله هذا التفكير شخص سوى ومحباً لمن حوله ويكن معزة داخله لهم، ولا يعتبر هذا مريباً أو التفكير بشكل خاطىء عن تلك الفكرة من حيث أنه مرض قد يتوجب العلاج النفسى منه.

  • الخوف المصحوب بالإكتئاب من موت شخص عزيز

وهو هذا النوع من الخوف الذي قد يكون مصحوباً بنوبات من الاكتئاب والحزن من موت شخص عزيز، والذى قد يحدث نتيجة تعرض الفرد لهذا الموقف من قبل، وهو الذي يحدث نتيجة شعور الشخص بالحزن الشديد والاكتئاب نتيجة فقدان شخص عزيز ويحتاج الإنسان فى هذا النوع من العطف والإحساس بما يفكر به من خوف من المستقبل، ويتم التغلب على هذا الخوف عن طريق تبسيط وتهوين هذا الخوف والتحدث فى الدين وزيادة الإيمان بقدر الله.

أما النوع الأخر وهو خوف الشخص من مجرد الفكرة التي قد تراوده، وهو فى تلك الحالة لم يتعرض لأية نوع من أنواع موت شخص عزيز، لذا فإنه ينصح دائماً بالإنتباه لهؤلاء الأشخاص بشكل جيد، ويعتبر هذا التفكير نوعاً من أنواع المرض، حيث قد تظهر بعض الأعراض على الشخص، مثل ميله للإنعزالية، وتجنبه للتداخل والاختلاط بمن حوله، وقد لا يرتبط بأسرته لمدة طويلة حيث يظهر حبه لأسرته فى أموره الحياتية فقط مع عدم محاولته الإختلاط بهم بشكل كثير، وقد يصبح دائم الحزن وشارد الذهن وخوفه على أسرته لدرجة توتره عند الحديث عنهم.

ويفسر علماء الطب النفسى هذا الأمر بأن تخيلات الشخص تحمل دائماً طابع الخوف على أسرته وقد تجعل فكرة الخوف من فقدان شخص عزيز من أسرته مصاباً بأحد نوبات الإكتئاب، ويمكن أن يساعده أحد أفراد أسرته فى التغلب على هذه الفكرة وإخراجه من عزلته عن طريق التقرب منه، والتحدث معه بشكل دينى وعن أن الموت يعتبر مصير جميع البشر وأن الجميع سوف يلقون الله، وأنه أمر لابد أن يحدث، وذلك بشكل عطوف وبطريقة هادئة مما قد يخفف من حالة الاكتئاب التي قد تتملك منه.

احجز الان

  • قد يصل الأمر إلى حد تخيل موت شخص عزيز والبكاء عليه

حيث أن الخوف من موت شخص عزيز يعتبر ناتجاً عن فكرة خيالية والتى قد تصل إلى حد البكاء مما يجعله أحد أنواع الخوف المرضى، وغير طبيعى حدوثه، ويتسبب هذا الأمر فى دخول الشخص فى حالة بكاء مما يعكس شخصيته ونفسيته، ليعتبر بذلك شخصاً غير مدرك لمعنى الحياة وعدم إيمانه بما يقدره الله إلى الحد الذى قد يحميه من هذا النوع من الخوف.

وعلمياً فإن هذا النوع من الخوف يعتبر مرضاً نفسياً يكون الشخص فيه مصاباً به من دون إرادته، وعند جلوسه وتفكيره فى من يحبهم ومهما درجة قرابتهم وصلتهم به، فإنه يصاب بالإكتئاب والخوف الشديد إلى حد الفزع، مما يجعل زيارته لطبيب نفسى فى تلك الحالة أمراً هاماً وضرورياً لمعرفة كيفية تخيله وفكرته عن موت شخص عزيز له والتى قد وصلت به إلى حد البكاء.

فقد يكون تخيله مثلاً عن موت شخص يحبه بشكل بشع، أو نتيجة مرض مثلاً، وعند معرفة السبب فإن الطبيب الأمراض النفسية يقوم بوضع خطة علاجية يحددها بناءاً على الأسس النفسية التى يشعر بها.

  • خوف هستيري من موت شخص عزيز

وهو هذا النوع من الخوف الذى قد يتسبب فى ظهور ردود أفعال مبالغ فيها وغير منطقية للغاية بعيداً عن الرد فعل المتوقع لدى أغلب الأشخاص، حيث يدخل المريض فى تلك الحالة فى جدال حاد وإعتراض على موت الشخص الذى يحبه بشكل مبالغ فيه، مما قد يوقعه فى الكفر بالله وعدم إيمانه به، وذلك نتيجة رد الفعل العنيف ونفيه موت جميع الأشخاص الذين يحبهم، مما قد يستوجب العرض على الطبيب النفسى بشكل سريع وإنقاذه قبل وصوله لمرحلة تعدى الحدود مع الله والشرك به.

يفيدك ايضًا الإطلاع على:

ما هى أبرز أعراض الخوف من موت شخص عزيز؟

قد تظهر العديد من الأعراض على الشخص المصاب بهذا المرض، والتى تؤكد جميعها أنه مريضاً بهذا الإضطراب، وتظهر على النحو التالى:

  • الشعور بالهلع الشديد.
  • عدم ميله للتجمعات العائلية.
  • عدم انتظام ضربات القلب، وإرتفاع معدل الخفقان.
  • ألم تختلف درجته فى المعدة نتيجة التوتر الشديد.
  • إرتفاع أو إنخفاض فى درجة حرارة الجسم بشكل غير طبيعى.
  • عدم وجود شخصية مستقلة خاصة به.
  • تشوش الذهن وعدم التركيز أثناء الإستماع والكلام وشرود الذهن.
  • تعرق شديد وزيادة في نبضات القلب.
  • الميل إلى الوحدة وعدم الإختلاط بمن حوله.
  • توتر قد تظهر آثاره على حركات الأطراف.
  • قد يصبح شخصاً غير إجتماعى نتيجة عدم تكيفه مع من حوله.
  • القيام بعمل كل شىء بشكل منفرد من دون اللجوء لمساعدة أحد.
  • قد يخرج الشخص بشكل جيد.
  • ابتعاده عن المواقف التي قد تعرضه إلى الإستماع إلى حديث تأتى فيه سيرة الموت بشكل عام.

كيف يمكن علاج الخوف من موت شخص عزيز؟

يمكن علاج هذا النوع من الاضطرابات عن طريق بعض الطرق العلاجية، وهى:

  • اعتراف الشخص بوجود هذا الإحساس، وهو أول طريق للعلاج الصحيح، حيث يصبح الأشخاص المصابين بهذا المرض متكبرين وعنيدين للغاية، وقد يرى أن ما يشعر به عادياً للغاية ولا يستلزم الإهتمام وعلاجه، حيث ينبغى التقليل من هذا الشعور والاعتراف به وتبسيطه، وعدم الإعتراض على قضاء الله أو القيام بمنع وقوع قضاء الموت على شخص معين.
  • التحدث مع النفس وذلك عن طريق كتابة ما يشعر به الفرد ومصارحته لنفسه وذلك قد يسهل عليه الشعور بالراحة، ويصبح الشخص فى تلك الحالة الطبيب لنفسه، كما أنه يقوم بإخراج مشاعره السلبية، ويحتوى تلك المشاعر، وقد يجد إجابات عن الأسئلة التى كانت قد دارت فى مخيلته، وقد يصل الأمر إلى تمكنه من معرفة أن هذا الأمر لا يستدعى مطلقاً كل هذا الخوف، مع تفريغ طاقته فى الكتابة وتخلصه من مشاعر التوتر.
  • قد ينصح الأطباء بضرورة الجلوس فى حالة إسترخاء، وهي من أبرز الطرق التى تساعد فى التخلص من حالة الخوف من موت شخص عزيز، وفيها يخرج الشخص من داخله ما يشعر به من طاقة سلبية.
  • قد يصف الطبيب النفسى بعض الأدوية والتى قد تعالج الحالات الهستيرية من مرض الخوف من موت شخص عزيز، وهى حالات قد يصبح الوضع فيها غير محتمل للغاية، مع ضرورة الإلتزام بالجرعة المناسبة، وذلك لعدم إيصال الشخص إلى حالة إدمان وتطور الحالة المرضية إلى أسواء.

 

المصادر:

اخر مقالات

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟
اختبار الحاله النفسيه
الصحة النفسية
اختبار الحاله النفسيه | تدهور الحاله النفسيه وكيفيه علاجها ؟
اكتئاب الشتاء
الصحة النفسية
كيفيه التخلص من اكتئاب الشتاء ؟

مقالات ذات صلة

أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الصحة النفسية
أفضل 5 طرق لـ علاج الفوبيا
الشعور بالوحدة
الصحة النفسية
كيف أتغلب علي الشعور بالوحدة؟ 6 طرق للعلاج
ما هي الصحة النفسية
الصحة النفسية
ما هي الصحة النفسية وما أهميتها ؟