الاهمال العاطفي

الاهمال العاطفي فى الطفولة وفي الزواج وتأثيراته النفسية والجسدية

نشر

الاهمال العاطفي مشكلة نفسية سيئة الأثر، يمتد أثرها سنوات وسنوات ويظل صاحبها يعاني معظم مراحل حياته.

إذا كنت عزيزي القارئ قد تعرضت لتجربة الإهمال العاطفي في مرحلة ما من مراحل حياتك، واذا كنت تود التعرف على أبعاد تلك المشكلة وكيف يمكن التعامل معها وعلاج انعكاساتها السلبية على علاقاتك الإنسانية وحالتك النفسية، فتابع ما يقدمه لك موقعنا من معلومات شاملة حول الموضوع.

الاهمال العاطفي ما هو؟

الاهمال العاطفي هو حالة نفسية وتجربة عاطفية سيئة يمر بها بعض الأشخاص في مراحل حياتهم المختلفة، تنشأ عن عدم وصولهم للاشباع العاطفي وعدم إشباع رغبتهم وحاجتهم إلى الشعور بالحب والاهتمام من أقرب الناس إليهم، مثل الوالدين أو الإخوة، وفي مراحل متقدمة قد يحدث الإهمال العاطفي من شريك الحياة مما يترك أثاراً نفسية وندوب سيئة على حياة الشخص وثقته بنفسه.

الاهمال العاطفي في الطفولة

الاهمال العاطفي في مرحلة الطفولة يعني عدم انتباه الأبوين بشكل كافي لمتطلبات الطفل العاطفية، والتي تشمل الحب والاهتمام والتدليل والتشجيع وتعزيز ثقة الطفل بنفسه وغيرها من الحاجات العاطفية المختلفة، ينشأ عن عدم الانتباه والوعي الكافي تجاهل هذه الاحتياجات وعدم اتخاذ الاستجابة الملائمة والصحيحة لإشباع الطفل عاطفياً.

على الرغم من خطورة هذه المشكلة إلا أن استجابة الأطفال لها وتأثرهم بها يختلف من طفل لآخر باختلاف عوامل أخرى كثيرة تتعلق بنشأته وعلاقاته وغيرها.

الاهمال العاطفي في الطفولة

الاهمال العاطفي للمراهق

لا يختلف الإهمال العاطفي للمراهق كثيراً عن الإهمال العاطفي للطفل، فهو أيضاً ينشأ عن تجاهل المحيطين به لمتطلباته العاطفية الخاصة في تلك المرحلة الحرجة، والتي تتميز بالحساسية الزائدة.

تتمثل احتياجات المراهق العاطفية في الحاجة إلى الحب والاهتمام، والتقدير والثناء والإعجاب، ليس فقط من الوالدين بل من الوسط المحيط به من الأقران والمعلمين والجنس الآخر أيضاً، حيث يمثل إشباع تلك الاحتياجات العاطفية محوراً هاماً في نظرة المراهق لذاته وتقييمه لنفسه وشعوره بالأهمية.

قد يهمك :-أسباب الأرق وأعراضه وأهم طرق العلاج عند الرجال والنساء

الاهمال العاطفي في الحياة الزوجية

الاهمال العاطفي في الحياة الزوجية يعد من أسوأ أنواع الإهمال التي يتعرض لها أحد الزوجين، وفي الأغلب تكون الزوجة هي الطرف المتضرر والتي تعاني من هذا الإهمال.

وهو من أخطر أنواع الإهمال العاطفي من حيث نتائجه المدمرة للعلاقة الزوجية ولمؤسسة الأسرة ككل.

ولعل خطورة الإهمال العاطفي في تلك المرحلة بالتحديد تأتي من كونها المرحلة الأخيرة التي يودعها الإنسان كل طموحاته وآماله في التمتع بالإشباع العاطفي والتمتع بمشاعر الحب التي حرم منها في مراحل حياته السابقة.

بالإضافة إلى أن الإنسان في تلك المرحلة يكون واعياً لاحتياجاته ومتطلباته العاطفية من الشريك، على خلاف المراحل السابقة.

الاهمال في الحب

الاهمال في علاقات الحب الرسمية أو غيرها، يترتب عليه تراجع مشاعر الحب وتعميق الشعور بالحرمان، ومطالبة الطرف الآخر بالاهتمام، وعدم قدرة الآخر على استيعاب هذه المتطلبات مما ينتج عنه غالباً تصاعد الخلافات وكثرة الصدامات وحدوث حالة من الجفاء والحرمان وعدم رضا الطرفين عن العلاقة.

الاهمال يقتل الحب

بالتأكيد تعد تلك العبارات من العبارات الصحيحة بنسبة كبيرة جداً، حيث أن الاهمال العاطفي يضعف مشاعر الحب تدريجياـ، حتى يصل إلى مرحلة التلاشي التام.

الاهمال في العلاقة

الشعور بحب الطرف الآخر واهتمامه ولهفته ورغبته في الوصل، جزء لا يتجزأ من العلاقة الحميمة السوية، فالعلاقة ليست مجرد اتصال جسدي صرف، وإنما هي تتويج لحالة عاطفية تنطوي على الحب الغامر والمتبادل بين الشريكين.

لذلك فإن العلاقة التي تفتقر إلى الاشباع العاطفي تفقد رونقها وتتراجع إثارتها يوماً بعد يوم، حتى يتسرب إليها الملل ويعتريها الفتور وتتحول من حق مرغوب فيه إلى واجب وعبء نفسي ثقيل على الطرف الذي يعاني الإهمال ويتضرر منه.

تابع المزيد :- أعراض القولون العصبي عند النساء وعلاجه

أعراض الاهمال العاطفي

قد يتسبب الإهمال العاطفي في تكوين شخصية استقلالية قوية وغير عاطفية، وقد يتسبب في تكوين شخصية ضعيفة واعتمادية وتشعر بالجوع العاطفي.

لذا فإن هناك بعض العلامات والأعراض التي توضح أن شخصاً ما عانى في طفولته أو ما زال يعاني من الاهمال العاطفي، وأن هذا الإهمال يسبب خلل كبير في حياته ونفسيته ومن أهمها ما يلي:

  •  الشعور بفراغ داخلي والسعي لإشباعه بطرق عشوائية.
  • البحث عن الإشباع العاطفي لدى أشخاص غير مناسبين، والتعلق المرضي بالغير.
  • النظرة المتدنية للذات وعدم تقديرها.
  • عدم الثقة بالنفس.
  • سهولة الخضوع لمحاولات الابتزاز والقمع التي تحدث من الآخرين.
  • الحساسية المفرطة للنقد والشعور الدائم برفض الآخرين.
  • تبلد المشاعر أو تدفق المشاعر بصورة مبالغ فيها.
  • سهولة الوقوع ضحية للعلاقات السامة والشخصيات النرجسية.
  • عدم الوصول إلى النضج العاطفي الكافي لفهم الأشخاص والعلاقات.

ماذا يولد الاهمال؟

مهم جداً أن نتفهم ما ينتج عن الإهمال العاطفي بصفة عامة وفي أي مرحلة وللأسف فجميعها نتائج سلبية تساهم في خلق شخصية مهزوزة ومشوهة ومتخبطة، وعرضة طوال الوقت للتورط في علاقات غير سوية تستنزفها وتؤذيها.

وذلك لاأن انعكاسات الإهمال العاطفي تظهر على تقدير الإنسان لذاته وتعامله معها، والذي يصل أحياناً إلى مراحل الرفض وكره النفس، فالمهمَل عاطفياً يعتقد دائماً أن المشكلة في شخصه، وأنه غير جدير بالحب وغير مقبول من الآخرين، فتصبح سلوكياته دائرة في هذا الفلك النفسي والفكري المدمر.

ماذا يترتب على اهمال الزوج زوجته؟

يتساءل الكثيرون عن تأثير اهمال الزوج لزوجته عاطفيا، وهل الإهمال سبب كافي للطلاق؟ ولعل الإجابة أطول وأعمق من أن نختصرها في كلمات، غير أننا سنحاول إيجازها قدر الإمكان في النقاط التالية:

  • قلة أو انعدام ثقة الزوجة بنفسها، وشعورها بالدونية.
  • الشعور الدائم بلوم النفس وجلدها واتهامها بالنقائص والعيوب والتقصير، حتى وإن لم يوجد تقصير ملموس أو عيوب ظاهرة.
  • توتر العلاقة بين الزوجين بسبب إلحاح الزوجة في طلب الاهتمام، وانزعاج الزوج من هذه المطالب.
  • الانفعال الدائم وإفراغ طاقة الغضب التي تملأ الزوجة على كل المحيطين بها وأولهم الأولاد.
  • تتحول الزوجة إلى شخصية نكدية ساخطة دائمة اللوم والعتاب، مما يزيد من نفور الزوج منها.
  • فتور العلاقة الحميمة وتراجع الرغبة فيها بل والنفور منها أحياناً.
  • زيادة الفجوة بين الزوجين.
  • الخرس الزوجي أو الانفصال الصامت.
  • قد تتورط الزوجة في علاقة غير مشروعة بحثاً عن الإشباع العاطفي الذي يحرمها منه الزوج.
  • قد ينتهي الأمر في حالات كثيرة بتمرد الزوجة ورفضها للحياة مع الزوج ومن ثم طلب الطلاق.

اقرا ايضا :- التفكير الزائد .. اسبابه وعلاماته وكيفية التخلص منه

ماذا يترتب على اهمال الزوج زوجته؟

من هم الرجال الذين يهملون زوجاتهم؟

الرجال الذين يهملون زوجاتهم غالباً ما يكونوا من الأنماط التالية:

  •  الأشخاص الذين تعرضوا في طفولتهم لإهمال عاطفي مماثل.
  • أشخاص يجهلون أهمية الإشباع العاطفي للمرأة.
  • رجال تربوا على ثقافة معينة تهمش احتياج المرأة.

قد يهمك :- حازوقة .. اسبابها واضرارها وطرق علاجها نهائياً 

علاج الإهمال العاطفي

يتضمن علاج الاهمال العاطفي عدة خطوات يقوم بها الشخص نفسه أو بمساعدة أخصائي نفسي ومنها:

  • وعي الشخص باحتياجاته العاطفية وتحديدها.
  • البحث عنها لدى الأشخاص المناسبين.
  • تعزيز ثقة الإنسان بنفسه والوصول إلى حالة الرضا عن النفس وتخليصها من الشعور بالذنب أو التأنيب.
  • رفع مشاعر الاستحقاق والابتعاد عن الأشخاص السلبيين والمحبطين.
  • تنمية الذات واكتساب المهارات وتعلم كل ما يعمق لدى الشخص الشعور بالأهمية وتقدير الذات.
  • تعميق الشعور بالاكتفاء الذاتي والتحرر من الاحتياج الملح للآخرين.
  • الانسحاب من العلاقات السامة والهدامة.

وأخيراً نكون قد تعرفنا على مشكلة الاهمال العاطفي وأثرها السيئ على المدى القريب والبعيد، وكيف يمكن للإنسان أن يتعافى من الشعور بالإهمال.

المصادر:-

parentingforbrain

sciencedirect

اخر مقالات

رحلة داخل العقل: استكشف عالم اضطراب الوسواس القهري وعلاجه
الاضطرابات النفسية
رحلة داخل العقل: استكشف عالم اضطراب الوسواس القهري وعلاجه
التوحد مرحباً بالاختلاف
الاضطرابات النفسية
اضطراب طيف التوحد: مرحباً بالإختلاف 
أفضل دكتور نفسي بجدة يقدم لك نصائح مهمة
الطب النفسي
أفضل دكتور نفسي بجدة يقدم لك نصائح مهمة
عيشها بهدوء بلا نكد.. معنا ستجد الحل لكل المشاكل الزوجية
مشاكل زوجيه
عيشها بهدوء بلا نكد.. معنا ستجد الحل لكل المشاكل الزوجية
تعرف على أهم خطوة في علاج اضطراب الشخصية
اضطرابات الشخصية
تعرف على أهم خطوة في علاج اضطراب الشخصية

مقالات ذات صلة

رحلة داخل العقل: استكشف عالم اضطراب الوسواس القهري وعلاجه
الاضطرابات النفسية
رحلة داخل العقل: استكشف عالم اضطراب الوسواس القهري وعلاجه
التوحد مرحباً بالاختلاف
الاضطرابات النفسية
اضطراب طيف التوحد: مرحباً بالإختلاف 
أفضل دكتور نفسي بجدة يقدم لك نصائح مهمة
الطب النفسي
أفضل دكتور نفسي بجدة يقدم لك نصائح مهمة