الاكتئاب الحاد| الأعراض وخيارات العلاج المختلفة

الاكتئاب الحاد| الأعراض وخيارات العلاج المختلفة

نشر
aya mahmoud

الحزن هو عاطفة إنسانية طبيعية، خاصة عندما يتعلق الأمر بأحداث الحياة الصعبة. حوادث مثل وفاة أحد أفراد أسرته أو انتهاء علاقة أو فقدان وظيفة يمكن أن تسبب قدرًا كبيرًا من الضيق والتعاسة. نوبات الحزن العادية عابرة ولا تستمر لفترات طويلة من الزمن. ومع ذلك، عندما تصبح مشاعر الحزن منتشرة وبلا هوادة، فقد يكون ذلك مؤشرًا على وجود مشكلة أكثر خطورة. اضطراب الاكتئاب الحاد، المعروف أيضًا بالاكتئاب السريري، هو اضطراب شائع في الصحة العقلية يؤثر على مزاج الشخص وإدراكه وسلوكه. يؤثر اضطراب الاكتئاب الحاد على الأداء الطبيعي واليومي في المجالات الأكاديمية والمهنية والاجتماعية.

ما هو اضطراب الاكتئاب الحاد؟

ما هو اضطراب الاكتئاب الحاد؟

يُعد اضطراب الاكتئاب الحاد اضطرابًا خطيرًا في الصحة العقلية يصنف من خلال المشاعر الحزينة والمزاج المكتئب، ونقص الحافز وانخفاض الاهتمام بالأنشطة الممتعة مرة واحدة. يعاني بعض الأفراد من الاكتئاب السريري في مرحلة ما من حياتهم، بينما يمر الآخرون بتجارب متعددة. علاوة على ذلك، يعاني بعض الأشخاص من نوبات اكتئاب قصيرة، بينما يعاني البعض الآخر من أعراض موجودة دائمًا.

يمكن أن يؤثر الاضطراب الاكتئابي الكبير بشكل كبير على العلاقات الأسرية والاجتماعية والشخصية. يميل الأفراد إلى الكفاح باستمرار مع مشاعر اليأس والذنب وتدني احترام الذات، مما قد يؤدي في النهاية إلى أفكار إيذاء النفس أو الانتحار. قد يشعر الأفراد المصابون باضطراب اكتئابي كبير بأنهم في حفرة لا نهاية لها بلا مفر ولا أمل لديهم أو تفاؤل بأنهم سيخرجون منها في أي وقت.

أنواع اضطراب الاكتئاب الحاد

هناك عدة أنواع مختلفة من الاضطراب الاكتئابي الرئيسي، والتي يطلق عليها أيضًا المحددات، والتي توضح طول الاكتئاب وخصائصه الأساسية:

  • يحدث الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD) غالبًا في أشهر الشتاء عندما ينخفض ​​ضوء الشمس.
  • ينشأ الاكتئاب الذهاني إذا كان الفرد يعاني من الهلوسة أو الأوهام، والتي قد تنجم عن صدمة سابقة.
  • اكتئاب ما بعد الولادة موجود في الأمهات الجدد اللائي يعانين من تقلبات هرمونية بعد الولادة والتي يمكن أن تتفاقم بسبب الضغوطات المتعلقة بتربية الطفل.
  • يشمل الاكتئاب الكئيب أكثر علامات الاكتئاب شيوعًا، بما في ذلك تقلب الوزن وتناقص الاهتمام بالأنشطة وقلة الحافز.
  • يحدث الاكتئاب الجامد عند الأفراد الذين يعانون من صعوبات حركية، مثل الشلل أو الحركات اللاإرادية والمشكلات السلوكية

أعراض اضطراب الاكتئاب الحاد

تشمل أعراض الاضطراب الاكتئابي الشديد ما يلي:

  • الحالة المزاجية السيئة وانعدام التلذذ، أو فقدان الاهتمام بالأنشطة والأشياء التي كانت ممتعة في السابق
  • الانشغال بمشاعر انعدام القيمة واليأس
  • ضعف التركيز والذاكرة
  • العزلة عن التنشئة الاجتماعية
  • قلة الرغبة الجنسية
  • التهيج والانفعالات
  • أفكار انتحارية أو إيذاء النفس
  • أنماط النوم المضطربة، مثل صعوبة السقوط أو الاستمرار في النوم.
  • التعب أو فقدان الطاقة
  • الصداع
  • التغيرات في عادات الأكل وتقلبات الوزن
  • الخمول والتعب

يظهر الاكتئاب بشكل مختلف عند الأطفال، حيث قد يبدو عليهم الانفعال أكثر من الحزن. يميل الأطفال إلى فقدان الاهتمام. يمكن أن يكون الأطفال محتاجين ومعتمدين وخجولين وخائفين.

أسباب اضطراب الاكتئاب الحاد

السبب الدقيق للاكتئاب غير معروف. ومع ذلك، يعتقد أن الاكتئاب ناتج عن مزيج من العوامل الوراثية والبيئية والنفسية. تشمل العوامل الوراثية علم الأحياء، والتاريخ العائلي لاضطرابات المزاج والهرمونات. تتعلق العوامل البيئية بأحداث الطفولة أو سوء المعاملة أو الظروف الاجتماعية والاقتصادية أو التعرض للإجهاد. ترتبط العوامل النفسية والعاطفية بتقدير الذات والشخصية وآليات التأقلم. تسبب هذه العوامل تغيرًا في وظائف المخ والمسارات العصبية.

قد يتطور الاضطراب الاكتئابي الكبير أيضًا من تعاطي الكحول أو المخدرات، أو من حالات طبية مختلفة أو أدوية معينة.

كيف يتم تشخيص اضطراب الاكتئاب الحاد؟

يحتاج ممارس الصحة العقلية أو الطبيب النفسي المرخص إلى إجراء تقييم سريري لتشخيص إصابة الفرد باضطراب اكتئابي كبير. سيقوم ممارس الصحة العقلية أو الطبيب النفسي المرخص له بجمع المعلومات المتعلقة بالتاريخ النمائي والعائلي والتاريخ النفسي والأعراض السابقة ومشاكل العرض. سيتضمن التقييم أيضًا فحصًا للحالة العقلية، والذي يقيم محتوى المزاج والفكر.

يجب أن يفي الفرد بمعايير التشخيص الموضحة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM 5) وتصوير خمسة أعراض أو أكثر يوميًا على الأقل لمدة أسبوعين على الأقل للحصول على تشخيص اضطراب اكتئابي كبير. قد تشمل بعض هذه الأعراض:

  • الشعور بالحزن أو الفظاظة طوال اليوم، تقريبًا كل يوم
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كانت ممتعة في السابق
  • عادات الأكل المضطربة مثل تغيرات الشهية وتقلبات الوزن
  • عادات النوم المضطربة، مثل الإفراط في النوم أو صعوبة النوم
  • مشاعر الهياج ونفاد الصبر
  • فقدان الطاقة وزيادة التعب
  • تدني قيمة الذات أو الشعور بالذنب
  • مشكلة في التركيز أو التفكير أو تقديم القرارات
  • خواطر إيذاء النفس أو الانتحار

قبل الذهاب إلى ممارس الصحة العقلية، قد يقوم الطبيب العام بإجراء اختبار اضطراب الاكتئاب الحاد. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للطبيب إجراء مجموعة من اختبارات الدم للتخلص من الأسباب الطبية التي قد تكون مسؤولة عن أعراض الاكتئاب.

من هو المعرض لخطر الإصابة باضطراب الاكتئاب الحاد؟

يتعرض الأفراد الذين لديهم تاريخ طفولي من سوء المعاملة أو الإهمال أو الصدمة لخطر متزايد للإصابة باضطراب اكتئابي رئيسي. ترتبط جميع أشكال الاعتداء الجسدي والجنسي والعاطفي بخطورة العلاج وامتداده والاستجابة له. يرتبط جين ناقل السيروتونين بارتفاع خطر الإصابة بالاكتئاب. يتعرض الفرد لخطر متزايد للإصابة بنوبة اكتئاب كبرى أخرى إذا كان قد تعرض بالفعل لحادث واحد على الأقل. المرض المتزامن والظروف الطبية تفرض أيضًا خطر الإصابة بنوبة اكتئاب كبرى.

إحصائيات اضطرابات الاكتئاب الحاد

إحصائيات اضطرابات الاكتئاب الحاد

أجرى الباحثون العديد من الدراسات لفهم اضطراب الاكتئاب الحاد بشكل أفضل، وتشمل بعض الإحصاءات التي تم الكشف عنها في البحث ما يلي:

  • يؤثر الاكتئاب على 16 مليون شخص في الولايات المتحدة سنويًا
  • يتعدى معدل الإصابة بالاكتئاب مدى الحياة في الولايات المتحدة 20-26٪ للنساء و8-12٪ للرجال
  • متوسط ​​عمر بداية الإصابة بالاكتئاب الشديد هو 32 عامًا
  • يؤثر الاكتئاب الحاد على حوالي 6.7 بالمائة من سكان الولايات المتحدة فوق سن 18 عامًا
  • يعاني ما بين 20 و 25 بالمائة من البالغين من نوبة اكتئاب شديد في مرحلة ما من حياتهم
  • ما يقرب من ضعف عدد النساء المصابات بالاكتئاب الشديد مقارنة بالرجال
  • ما بين 2-8 في المائة من البالغين المصابين بالاكتئاب الشديد يموتون بالانتحار وحوالي 50 في المائة ممن يموتون بالانتحار يعانون من الاكتئاب أو اضطراب مزاجي آخر
  • ما يقرب من 40 في المائة من خطر الإصابة بالاكتئاب يرتبط بالوراثة

نوبات الحزن طبيعية وجزء لا يتجزأ من حالة الإنسان. يمكن أن تكون مشاعر الحزن استجابة لأحداث الحياة السلبية أو تحديات معينة أو خسائر معينة وغالبًا ما تتبدد بمرور الوقت. بالإضافة إلى ذلك، فإن مشاعر الحزن هذه لا تؤثر بشكل كبير على الأداء العام في العديد من مجالات الحياة. عندما لا يستطيع الفرد تخفيف الاكتئاب، وعندما يتعارض الحزن مع الأداء اليومي وعندما يختلط الحزن بمشاعر اليأس، يمكن أن يكون ذلك مؤشرًا على اضطراب أكثر خطورة. الاضطراب الاكتئابي الكبير شائع ولكنه يمكن أن يكون خطيرًا، خاصةً عندما يعاني الفرد من إيذاء النفس أو الأفكار الانتحارية.

إذا كنت تعاني أنت أو أي شخص تعرفه أعراض الاكتئاب، يتوفر معالجون مدربون متخصصون في الموضوعات المرتبطة بالاكتئاب واضطرابات المزاج. يمكن أن يساعد ممارس الصحة العقلية المؤهل في علاج أعراض الاكتئاب الشديد وتطوير استراتيجيات التأقلم.

يفيدك أيضًا الإطلاع على:

خيارات العلاج لاضطراب الاكتئاب الحاد

العلاج النفسي، أو العلاج التقليدي بالكلام، علاج فعال لاضطراب الاكتئاب الشديد. قد لا يكون العلاج النفسي كافيًا من تلقاء نفسه لعلاج الاكتئاب السريري، ولكن يمكن استخدامه مع الأدوية أو أنواع العلاج الأخرى. يمكن أن يساعد العلاج النفسي الفرد على تحديد مسببات اكتئابه بالإضافة إلى تعلم آليات التأقلم لإدارة الأعراض.

العلاج السلوكي المعرفي

يستهدف العلاج السلوكي المعرفي أنماط تفكير الفرد لتعزيز التغيير في المشاعر والسلوكيات. يسعى العلاج السلوكي المعرفي إلى مساعدة الشخص المصاب باضطراب اكتئابي كبير على تحديد أنماط التفكير غير العقلانية وتغييرها لتقليل مشاعر وسلوكيات الاكتئاب. يساعد العلاج السلوكي المعرفي الأشخاص أيضًا في فهم كيفية تأثير إدراكهم وسلوكهم على الاكتئاب. كان العلاج السلوكي المعرفي فعالاً بشكل خاص في علاج الاكتئاب السريري لدى الأطفال والمراهقين.

العلاج الشخصي

العلاج الشخصي هو نوع من العلاج يركز على كيفية تأثير العلاقات مع الآخرين على الاكتئاب. يركز نهج العلاج المحدد هذا على الفرد وعلاقاته ويفترض أن العلاقات الشخصية هي جوهر جميع القضايا العاطفية. يمكن أن يؤثر الاكتئاب سلبًا على العلاقات، ويسعى العلاج بين الأشخاص إلى معالجة العلاقات المتوترة من خلال تحسين التواصل بين الأطراف. أيضًا، يسعى العلاج الشخصي إلى مواجهة أسباب أعراض الاكتئاب. يفحص العلاج الشخصي كيف تساهم الصعوبات الحالية في الاكتئاب وزيادة تعقيد العلاقات.

الأدوية المستخدمة في علاج اضطراب الاكتئاب الحاد

تُستخدم الأدوية المضادة للاكتئاب بشكل متكرر لعلاج اضطراب الاكتئاب الشديد. يمكن استخدام مضادات الاكتئاب الأقدم، بما في ذلك مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ومثبطات مونوامين أوكسيديز كأدوية لاضطراب الاكتئاب الرئيسي. يجب استخدام هذه الأدوية كحل أخير إذا لم تثبت فعالية الأدوية الأخرى.

قد يحتاج الممارس إلى تجربة فئات مختلفة من الأدوية والجرعات المختلفة للعثور على التركيبة الصحيحة مع أقل ملف تعريف للأثر الجانبي. تستغرق مضادات الاكتئاب من أربعة إلى ستة أسابيع حتى تأخذ مفعولها الكامل وغالبًا ما تتحسن حالة النوم والانتباه والشهية قبل المزاج. إذا لزم الأمر، يمكن إضافة أدوية نفسية أخرى إلى الأدوية المضادة للاكتئاب لتعزيز الفعالية، سواء كان نوعان من مضادات الاكتئاب، ومضاد للاكتئاب ومثبت للمزاج أو مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للذهان.

مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية

مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) هي أكثر أنواع مضادات الاكتئاب الموصوفة لاضطراب الاكتئاب الشديد. السيروتونين مادة كيميائية في الدماغ يمكن أن تؤثر على مزاج الشخص. الأفراد الذين تم تشخيصهم باضطراب اكتئابي كبير لديهم مستويات غير كافية من السيروتونين، ربما بسبب الاستخدام المتسق للمواد والاعتماد على هذه المواد لإنتاج المادة الكيميائية. تسعى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية إلى زيادة مستويات السيروتونين في الدماغ عن طريق منع انهيار الناقل العصبي. مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية آمنة نسبيًا وأقل سمية في حالة الجرعة الزائدة مقارنة بالأدوية الأخرى المضادة للاكتئاب. تشمل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية الموصوفة بشكل شائع ما يلي:

  • بروزاك
  • زولوفت
  • باكسيل
  • سيليكسا
  • يكسابرو

علاج اضطراب الاكتئاب الحاد والحالات المصاحبة

يشير التشخيص المزدوج أو الاضطرابات المتزامنة إلى وجود نوعين من الاضطرابات المختلفة. يُعد الاضطراب الاكتئابي الكبير المصحوب بحالة أخرى أمرًا شائعًا. من المهم علاج شخص مصاب بتشخيص مزدوج لكلا النضالين حتى يتمكن ممارس الصحة العقلية من معالجة كل من الاضطراب الاكتئابي الرئيسي والظروف المصاحبة له وتوفير أساس قوي للتعافي.

تعاطي المواد المخدرة هو اضطراب شائع الحدوث مصاحب للاكتئاب. يمكن أن يؤدي تعاطي المخدرات أو الكحول إلى الإصابة بالاكتئاب، أو يمكن أن تلهم أعراض الاكتئاب شخصًا ما لتعاطي المخدرات والكحول. إن معالجة كل من الإدمان والاكتئاب بشكل متزامن وفعال أمر حتمي لتحقيق الشفاء الناجح.

إذا كنت مصابًا بالاكتئاب، فهناك العديد من خيارات العلاج للاختيار من بينها. يمكن لممارس الصحة العقلية المرخص مساعدتك في تحديد خيار العلاج الأفضل لك.

تعاطي المخدرات كعائق أمام علاج اضطراب الاكتئاب الحاد

غالبًا ما يكون إدمان المخدرات عائقًا أمام علاج الاضطراب الاكتئابي الكبير حيث يحتاج تعاطي المخدرات إلى علاج منفصل. لا ينبغي أن يتلقى الفرد علاجًا للاضطراب الاكتئابي الجسيم ولكن لا يتلقى رعاية طبية لاضطراب تعاطي المخدرات؛ يجب أن يعالجوا إساءة استخدام المخدرات أيضًا. يمكن أن يؤدي استخدام المواد المخدرة إلى تفاقم مسار الاكتئاب الشديد وزيادة الأعراض سوءًا.

بالنسبة للشخص الذي يعاني من اضطرابات متزامنة للاكتئاب وتعاطي المخدرات، فإن التوقف عن تناول المخدرات أو الكحول أو تقليل الجرعة والتكرار يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض الاكتئاب. قد تظهر المشاعر التي يحاول الفرد إخفاءها من خلال تعاطي المخدرات.

آثار تعاطي المخدرات على أعراض اضطراب الاكتئاب الحاد

هناك اعتقاد شائع بأن تعاطي المخدرات يمكن أن يخفف من أعراض اضطراب الاكتئاب الشديد. في حين أن آثار المخدرات والكحول يمكن أن توفر راحة مؤقتة من الشعور بالاكتئاب، فإن الاستخدام المتسق للمخدرات يمكن أن يزيد الأعراض ويؤدي إلى اختلال التوازن الكيميائي الذي يخلق مخاوف صحية عقلية إضافية. يمكن أن يزيد تعاطي الكحول من الشعور بالتعاسة أو الذنب أو العزلة.

يمكن أن تساهم الماريجوانا في أعراض الاكتئاب مع زيادة التعب والخمول وانخفاض القدرة على التركيز. المنشطات، مثل الكوكايين، يمكن أن تسبب الاكتئاب من خلق اختلالات كيميائية وتقلبات مزاجية حادة.

اضطراب الاكتئاب الحاد والكحول

يعتبر الكحول مثبطًا للجهاز العصبي المركزي وقد يؤدي إلى ظهور أعراض مثل التعب والتعاسة واليأس على الرغم من أنه قد يعمل كمنشط في البداية. عندما يشرب شخص ما الكحول بكثرة، يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على مزاج الشخص ويساهم في الشعور بالاكتئاب.

يمكن أن يؤثر الكحول سلبًا على الأدوية العقلية المستخدمة لعلاج الاكتئاب. يمكن أن يؤدي الاعتماد على الكحول إلى إطالة مدة معاناة الشخص من الاكتئاب.

اضطراب الاكتئاب الحاد والماريجوانا

من غير الواضح ما إذا كان الاكتئاب يتسبب في استخدام الماريجوانا أو ما إذا كانت الماريجوانا تزيد من حساسية الشخص تجاه اضطراب الاكتئاب الحاد. على المدى القصير، يمكن أن تقلل الماريجوانا من أعراض الاكتئاب، لكن الأعراض يمكن أن تتفاقم بمرور الوقت. أيضا، الماريجوانا لها تأثير مهدئ، والذي يمكن أن يشجع على العزلة عن التنشئة الاجتماعية، وبالتالي تفاقم أعراض الاكتئاب.

المنبهات والاضطرابات الاكتئابية الكبرى

قد يصف الطبيب المنشطات للمريض الذي لا يعمل دواءه المضاد للاكتئاب بكامل طاقته. يمكن للطبيب أن يضيف منبهًا للعمل جنبًا إلى جنب مع دواء مضاد للاكتئاب لمساعدة الفرد في رفع مزاجه إلى كامل طاقته. يمكن أيضًا استخدام المنشطات بمفردها لعلاج الاكتئاب وهي أكثر فائدة للفرد الذي يسعى إلى استجابة سريعة.

ومع ذلك، فإن هذا يشكل خطرًا محتملاً من أن الأفراد قد يأخذون المزيد من المنشطات أكثر من الموصى به، على أمل أن تجعلهم الكميات الكبيرة يشعرون بتحسن. يمكن أن تؤدي زيادة كمية الجرعة إلى زيادة تحمل الشخص، مما قد يؤدي إلى إدمان أكثر حدة وأعراض انسحاب تدوم لفترة أطول وأكثر إزعاجًا حيث يحاول الشخص تقليل حجم الدواء.

إحصائيات عن اضطراب الاكتئاب الحاد وتعاطي المخدرات

  • حوالي ثلث الأفراد المصابين باضطراب اكتئابي شديد يتعاطون المخدرات والكحول.
  • وفقًا لجمعية القلق والاكتئاب الأمريكية، فإن حوالي 20 بالمائة من الأفراد في أمريكا الذين يعانون من اضطراب القلق أو المزاج يعانون أيضًا من اضطراب تعاطي المخدرات.
  • وفقًا لموقع الصحة العقلية التابع للحكومة الأمريكية، يؤثر اضطراب تعاطي المخدرات أيضًا على واحد من كل أربعة بالغين مصاب بمرض عقلي.
  • وفقًا لإدارة خدمات إساءة استخدام العقاقير والصحة العقلية، في عام 2014، أفاد ما يقرب من 340.000 مراهق تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عامًا بأنهم يعانون من نوبة اكتئاب كبيرة واضطراب في تعاطي المخدرات.

تعاطي المخدرات كسبب لاضطراب الاكتئاب الحاد

يبقى مصدر تعاطي المخدرات والاضطراب الاكتئابي الرئيسي لغزا. عندما يصبح تعاطي المخدرات غير قابل للإدارة، يمكن أن يؤدي إلى اليأس ومشاعر اليأس والاكتئاب. قد يشعر الشخص الذي يكافح الإدمان أن حياته لن تتحسن أبدًا، مما يؤدي إلى دخوله في حالة من الاكتئاب.

علاج اضطراب الاكتئاب الحاد باستخدام المواد المتزامنة

قد يكون علاج الاضطرابات المتزامنة أمرًا صعبًا، لأن أعراض أحد الاضطرابات غالبًا ما يكون لها تأثير مباشر على الآخر. لهذا السبب، من الصعب إلهام الشفاء في حالة واحدة دون علاج الأخرى. يجب معالجة الاضطراب الاكتئابي الشديد واضطرابات تعاطي المواد المخدرة بشكل منفصل ومتزامن حتى يتمكن الطبيب من معالجة كلا الاضطرابين.

كثيرًا ما يتزامن تعاطي المخدرات والاضطراب الاكتئابي الشديد، لكنهما غالبًا ما يكونان سببًا أو تأثيرًا لبعضهما البعض. يعيق اضطراب تعاطي المخدرات المتزامن علاج الاضطراب الاكتئابي الرئيسي، حيث يجب اتباع طبقة أخرى من العلاج لمعالجة كلتا الحالتين.

المصدر:

www.therecoveryvillage.com

اخر مقالات

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية
الصحة النفسية
كيف تتخلص من أعراض الاكتئاب الجسدية في 6 خطوات؟
اختبار لكشف الحالة النفسية
الصحة النفسية
اختبار لكشف الحالة النفسية للكبار والصغار

مقالات ذات صلة

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية