الاعاقة الفكرية

الاعاقة الفكرية | اسبابها وكيفية إكتشافها والتعامل معها

نشر
هدي السيد

تعتبر الاعاقة الفكرية أحد المشاكل العضوية والنفسية التي يتعرض لها نسبة كبيرة من الأشخاص حول العالم، والتي ترتبط دوماً بمشاكل الحمل والولادة أو الجينات الوراثية، لكن مع التطور العلمي أصبح التعامل مع تلك الحالات أسهل مما مضى، فنجد مركزنا على سبيل المثال يعتمد على تقنيات حديثة وأساليب متطورة للتعامل مع تلك الحالات وتحقيق فارق كبير خلال فترة زمنية وجيزة، لذلك دعونا نتعرف على مزيد من التفاصيل حول تلك الحالة وما هي استراتيجيات العلاج المتبعة في عيادتنا.

تعريف الاعاقة الفكرية

الاعاقة الفكرية أو العقلية هي عبارة عن حالة من الخلل أو القصور الذي يصيب جزء محدد من المخ بحيث يؤثر على الذاكرة والسلوكيات العامة كذلك التواصل مع الآخرين، بحيث يظهر الشخص تراجع ملحوظ مقارنةً بأقرانه من نفس المرحلة العمرية في نسبة الاستيعاب أو التركيز والمهام اليومية بشكلٍ عام.

حيث يتم تشخيص تلك الحالة من خلال التواصل مع فريق طبي متخصص يقوم بإجراء بعض الاختبارات والفحوصات الطبية التي تقيس معدل ذكاء الطفل فيما بعد يتم تحديد درجة الإعاقة، حيث إنها تختلف ما بين خفيفة ومتوسطة وشديدة، وفي تلك الحالة يتم إيداع الطفل في مدارس مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة حتى يتم تدريس مناهج محددة والمعاملة بطريقة مختلفة تتناسب مع طبيعة الحالة.

شاهد ايضا :- اضطراب الهوية الجندرية وكيفية التعامل معه

ما هي اسباب الاعاقة؟

أما عن أسباب الاعاقة الفكرية فهي كالآتي:

ظروف الحمل والولادة

تعتبر الظروف التي يمر بها الطفل أثناء الحمل والولادة أحد أهم أسباب الإصابة بالإعاقة فيما بعد، فنجد مثلاً عن الولادة المتعثرة أو ولادة الطفل غير مكتمل كما يطلق عليه “طفل مبتسر” كذلك عند تناول الأم بعض العقاقير الطبية الغير موضي بها خلال فترة الحمل والتي تسبب خلل في نمو الطفل بالإضافة إلى نقص الأكسجين أثناء الولادة.

الچينات الوراثية

تنتقل بعض الجينات الوراثية من الآباء والأجداد إلى الأبناء، لذلك قد ينتقل الچين المسؤول عن الإعاقة العقلية إلى الأجيال القادمة، لاسيما تلك الكروموسومات المشوه التي تشكل النواة الأولى لتكوين الطفل.

التعرض للصدمات أو الأمراض المناعية

في حال تعرض الطفل لبعض الصدمات القوية التي تؤثر على المخ من المحتمل أن يصاب بإعاقة الأزمة مدى الحياة لاسيما إذا كانت تلك الصدمة في بقعة خطرة في الدماغ، كما نجد أيضًا الإصابة بالأمراض الفيروسية أو البكتيرية في الصغر مثل الحصبة الألمانية أو التهاب السحايا كذلك التسمم بالرصاص والزئبق.

قد يهمك :- اختبار روزنزویغ لقیاس الإحباط | نتائجه وطريقة إستخدامه

ما هي اسباب الاعاقة؟

ما هي خصائص المعاقين عقليا؟

بالنسبة إلى الخصائص التي يتسم بها المعاقين عقلياً أو من لديهم نسبة من الاعاقة الفكرية فهي كالآتي:

التأخر الجسدي

يتسم الأشخاص الذين يعانون من الإعاقة الذهنية بـ تأخر ملحوظ في النمو الجسدي، فنجد مثلاً صغر حجم الرأس وكبر الجسم أو العكس أي أنهم يمتلكون رأس كبيرة وجسد أطفال، وقد تظهر في بعض الحالات تشوهات خلقية واضحة في العينين أو الفم، فضلاً عن وجود خلل في الاتزان أو الحركة أثناء المشي.

الانفعال والسلوكيات

غالباً ما يبدي المعاقين عقلياً ردود فعل مختلفة وغير منطقية على الأحداث أو المثيرات الحسية حولهم، فنجدهم مثلاً يتأثرون ببعض الأفعال البسيطة بصورة مبالغ فيها والعكس صحيح، كما نجدهم أقل قدرة على تحمل الضغوطات والإحباطات بشكلٍ عام.

تراجع القدرات العقلية

عند إجراء فحوصات طبية لتحديد نسبة الذكاء الخاصة بأولئك الأشخاص نجد أنها دوماً أقل من 70 نقطة، حيث يصابون بتراجع في القدرة على الفهم والتحصيل كذلك إجراء العمليات الحسابية أو تعلم اللغة فضلاً عن تشتت الانتباه وضعف التركيز.

عدم التكيف الاجتماعي

لعل أبرز السمات التي تميز ذوي الاحتياجات الخاصة هي عدم قدرتهم على التكيف مع الوسط الاجتماعي، حيث نجد الدرجات الشديدة تتسم بالعدوانية أو السلوكيات الاجتماعية الغير مقبولة، لكن بالطبع يوجد تفاوت في الدرجات حيث نجد البعض يستطيعون التأقلم مع التدريجي الوسط المحيط بمرور الوقت.

تابع المزيد:- علاج التفكير بالانتحار | 4 طرق تخلصك من الافكار الانتحارية

طرق تشخيص الاعاقة الفكرية

تتنوع طرق تشخيص الاعاقة الفكرية في مركزنا، حيث يقوم فريق متخصص من الأطباء في التواصل مع الأهل أولاً وطرح عدد من الأسئلة حتى يتم عمل تقييم مبدئي للحالة، فيما بعد يخضع الطفل لبعض الاختبارات التي تساعد على تحديد معدل ذكاء الطفل لكي يتم اختيار خطة العلاج المناسبة له.

ليس هذا فحسب، بل ويعتمد أيضًا المركز على بعض المقاييس العالمية لقياس القدرات الاجتماعية للطفل مثل مقياس ڨينلاند لتحديد السلوك التكيفي عند طريق مقارنة أداء الطفل مع أقرانه في نفس المرحلة العمرية، وفي بعض الحالات يتم اللجوء إلى إجراء فحوصات معملية وتصويرية لمعرفة مزيد من التفاصيل حول الحالة.

كيف يتم التعامل مع مرضى الاعاقة الفكرية؟

هنالك الكثير من النصائح التي يجب على الأشخاص تطبيقها ممن يتعاملون مع مرضى الاعاقة الفكرية، فنجد مثلاً:

  • الانتباه إلى نبرة الصوت وحركات الجسد عند التحدث مع ذوي الاحتياجات الخاصة، بحيث يتم التحدث ببطء حتى يستطيع استيعاب الكلام.
  • اختيار كلمات تناسب العمر العقلي وليس العمر الزمني، كما يفضل عدم وضع اليد على الفم عند التحدث حتى يستطيع فهم الحديث.
  • عدم السخرية أو الاستهزاء من الشخص من خلال ترديد العبارات الغير مفهومة؛ فذلك قد يضمر الشر في نفسه أو يسبب ظهور بعض السلوكيات العدوانية أو الشعور بالحيرة.
  • اختيار كلمات بسيطة للغاية وتجنب العبارات أو الجمل الطويلة التي يصعب عليه فهمها، كما يفضل أن يتم النظر إليه عند التحدث معه أو سماعه.

طرق علاج الاعاقة الفكرية

أما عن طرق العلاج المتبعة في التخلص من الاعاقة الفكرية أو تطور حالة المريض بصورة كبيرة نجدها كالآتي:

العلاج المعرفي السلوكي

يتم البدء بخطة علاجية متكاملة تستهدف تعديل سلوك الطفل أو الشخص المصاب بالقصور الذهني من خلال تطوير المهارات الشخصية وزيادة قدرة الشخص على التكيف مع المجتمع فضلاً عن تقديم بعض الحلول التي يمكن للوالدين القيام بها جنباً إلى جنب مع دور المركز لتطوير حالة الطفل على المدى البعيد.

العقاقير الطبية

لا يتم اللجوء إلى العقاقير الطبية إلا بعد إجراء الفحوصات الطبية وتحديد أوجه الخلل في المخ، بحيث يتم تحسين حالة المريض ومساعدة الجسم على التطور بصورة أفضل، فضلاً عن السيطرة على الأعراض الجانبية المصاحبة للحالات الشديدة التي تعاني من العدوانية الزائدة.

اقرا المزيد :- الاستشارات النفسية .. انواعها وكيف يمكن الحصول عليها

طرق علاج الإعاقة الفكرية

ما هي الاعاقة الفكرية؟

الاعاقة الفكرية هي عبارة عن حالة من القصور أو عدم الاكتمال الذهني الذي يتسبب في ضعف المهارات العقلية أو الاجتماعية مدى الحياة، وقد يتم تطور الحالة أو تحقيق تطور ملحوظ إذا تم الاعتماد على أساليب علمية متطورة.

ما الفرق بين الإعاقة العقلية والاعاقة الفكرية؟

لا يوجد فرق كبير بين الإعاقة العقلية أو الفكرية حيث أن كلا النوعين يتسبب في حدوث خلل في القدرة على التعلم أو التكيف الاجتماعي كذلك تراجع في النمو العصبي والجسدي الذي يؤثر على حياة الشخص بصورة عامة.

ما أسباب الإعاقة العقلية؟

تتمثل أسباب الإعاقة العقلية في حدوث صدمات أثناء الولادة مثل نقص الأكسجين أو الإصابة ببعض الأمراض العضوية كذلك في حال الولادة قبل الموعد المحدد، فضلاً عن الجينات الوراثية.

المصادر :- 

psychiatry

specialolympics

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
اضطرابات
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
اضطرابات
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ