علامات وأعراض الاضطراب الانفجاري المتقطع

علامات وأعراض الاضطراب الانفجاري المتقطع

نشر
aya mahmoud

الاضطراب الانفجاري المتقطع هو حالة تضعف فيها قدرة الفرد على مقاومة النبضات العدوانية، مما يؤدي إلى نوبات خارجية من العدوان الجسدي واللفظي. في كثير من الحالات، يكون لدى البالغين الذين يعانون من الاضطراب الانفجاري المتقطع تاريخ قانوني أو جنائي ذي صلة. غالبًا ما يكون العلاج الموصى به لهذا الاضطراب عبارة عن مزيج من الأدوية والعلاج النفسي الذي يركز على تعديل السلوك.

علامات الاضطراب الانفجاري المتقطع

يتميز الاضطراب الانفجاري المتقطع بنوبات من الغضب أو نوبات الغضب التي تستمر لمدة 30 دقيقة أو أكثر. خلال هذه النوبات، قد يصبح الشخص عدوانيًا جسديًا ولفظيًا، ويطلق تهديدات مباشرة، أو يرمي أشياء، أو يضرب الآخرين من حوله. بعد ذلك، عادة ما يكون هناك شعور بالارتياح يتبعه في كثير من الأحيان شعور بالندم أو الإحراج بسبب أفعاله. تشمل العلامات الشائعة للاضطراب الانفجاري المتقطع ما يلي:

  • نوبات الغضب
  • زيادة الشعور بالتوتر
  • الأفكار المتسارعة
  • كثرة الصراخ
  • العدوانية
  • العنف المنزلي
  • إطلاق التهديدات
  • الاعتداء على الآخرين
  • إتلاف الممتلكات

أعراض الاضطراب التفجيري المتقطع

يحدث الاضطراب الانفجاري المتقطع عندما يكون هناك “نوبة سلوكية متكررة تمثل فشلًا في السيطرة على النبضات العدوانية” التي تتكون من عدوان لفظي أو جسدي تجاه الممتلكات أو الأشخاص أو الحيوانات. هذه النوبات لا تكون مع سبق الإصرار وتسبب ضائقة في حياة الفرد.

تشمل الأعراض الشائعة للاضطراب الانفجاري المتقطع ما يلي:

  • العدوان اللفظي
  • العدوان الجسدي
  • نوبات الغضب
  • ضرر في الممتلكات
  • الاعتداء على الآخرين
  • الاعتداء على الحيوانات
  • الاندفاع

إحصائيات الاضطرابات المتفجرة المتقطعة

فيما يلي بعض الإحصائيات البارزة حول الاضطراب الانفجاري المتقطع:

  • أقل من 20٪ من الأشخاص الذين يتلقون العلاج يفعلون ذلك خصيصًا للاضطراب المتفجر المتقطع.
  • يمكن تشخيص 5-7٪ من السكان بالاضطراب الانفجاري المتقطع.
  • وهو أكثر شيوعًا عند البالغين الأصغر سنًا منه في كبار السن.
  • الذكور أكثر عرضة للإصابة.

أعراض الاضطراب التفجيري المتقطع

أسباب الاضطراب الانفجاري المتقطع

الأسباب الدقيقة للاضطراب المتفجر المتقطع غير معروفة. يمكن أن تشمل العوامل السببية مزيجًا من البيئة والعوامل الوراثية والخلل الوظيفي في بنية الدماغ أو الكيمياء. الرجال لديهم ميل أعلى لتشخيص هذا الاضطراب. أيضًا، قد يؤدي وجود تاريخ من التعرض للإيذاء الجسدي وتاريخ اضطرابات الصحة العقلية ذات الصلة، مثل اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع أو اضطراب الشخصية الحدية، إلى زيادة خطر الإصابة باضطراب المتفجرات المتقطع.

تتضمن العوامل الشائعة التي تزيد من خطر الإصابة بالاضطراب الانفجاري المتقطع ما يلي:

  • الاعتداء الجسدي السابق
  • التعرض للعنف في المنزل منذ الصغر
  • تاريخ من اضطراب الشخصية
  • تاريخ من العنف تجاه الحيوانات أو الآخرين عندما كنت صغيرًا
  • أن تكون ذكرا

الاضطرابات المتزامنة الشائعة

يشترك الاضطراب الانفجاري المتقطع في العديد من الأعراض مع اضطرابات الصحة العقلية الأخرى. من المهم أن تعرف أن الاضطراب الانفجاري المتقطع يحدث عادةً مصحوبًا باضطرابات أخرى. فيما يلي بعض الحالات الشائعة التي تحدث غالبًا مع الاضطراب الانفجاري المتقطع:

  • اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)
  • اضطراب السلوك
  • اضطراب المعارض المتحدي (ODD)
  • اضطراب ثنائي القطب
  • اضطرابات القلق
  • اضطرابات الاكتئاب
  • اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)
  • اضطرابات الشخصية بما في ذلك الاضطرابات المعادية للمجتمع

يفيدك أيضًا الإطلاع على:

علاج الاضطراب الانفجاري المتقطع

العلاج الأكثر فعالية للاضطراب الانفجاري المتقطع، في معظم الحالات، هو مزيج من الأدوية والعلاج النفسي الذي يركز على تعديل السلوك. لأن هذا الاضطراب هو اضطراب في السيطرة على الانفعالات، فإن معالجة الأنماط العاطفية والتفكير التي تؤدي إلى السلوك الضار يمكن أن تكون فعالة للغاية في مكافحة الأعراض وتغيير السلوك العام. يمكن استخدام الأدوية لإبطاء عملية اتخاذ القرار المتهورة.

خيارات العلاج

عادةً ما يركز العلاج الفعال للاضطراب المتفجر المتقطع على تقليل مقدار تأثير الشخص على النبضات العدوانية التي يمتلكها. تحقيقًا لهذه الغاية، يبدو أن الأساليب السلوكية هي أكثر طرق العلاج فعالية. يمكن أن يكون العلاج جنبًا إلى جنب مع الأدوية علاجًا فعالًا لتغيير الأفكار والسلوكيات غير المرغوب فيها، بالإضافة إلى إبطاء ردود الفعل الاندفاعية.

النوع الشائع من العلاجات

العلاج الأفضل للاضطراب المتفجر المتقطع هو العلاج السلوكي المعرفي. يستهدف هذا النهج أنماط التفكير والعواطف التي تغذي السلوك، ويمكن أن يؤدي التدخل الموجه إلى تغييرات عامة ونقصان في السلوكيات التخريبية المرتبطة بالاضطراب الانفجاري المتقطع. على المدى الطويل، يمكن أن يساعد هذا العلاج في معالجة أنماط التفكير الداخلية لتقليل وردع الدوافع قبل أن تصبح مشكلة.

تشمل العلاجات الأخرى التي قد تكون فعالة الأساليب السلوكية مثل العلاج الانفعالي العقلاني أو علاج القبول والالتزام. في كثير من الأحيان، قد يُطلب العلاج الأسري والجماعي، خاصةً عندما تكون هناك حالات من العنف المنزلي أو إساءة معاملة الأطفال.

نتيجة العلاج المقصود والجدول الزمني

يركز علاج الاضطراب الانفجاري المتقطع على تغيير ردود الفعل تجاه النبضات، والتحكم في السلوك. ستشمل التقنيات عادةً التدريب على الاسترخاء وإعادة الهيكلة المعرفية ومهارات التأقلم. في العلاج الأسري، قد يكون التركيز على التعافي من السلوكيات السابقة، ووضع خطط السلامة، وإصلاح العلاقات. يمكن أن يستمر العلاج الفعال للاضطراب المتفجر المتقطع من 12 أسبوعًا إلى عام أو أكثر، اعتمادًا على شدة الاضطراب.

الأدوية

عادةً ما يكون الطبيب النفسي هو المتخصص الذي يصف الأدوية لاضطراب مثل الاضطراب الانفجاري المتقطع. سيشير معظم أطباء الأسرة إلى طبيب نفسي في حالات اضطرابات التحكم في الانفعالات، حيث قد يكون من الصعب تحديد مدى ملاءمة الدواء والجرعة. الدواء الأكثر شيوعًا الذي تمت دراسته لعلاج الاضطراب الانفجاري المتقطع هو فلوكستين. بشكل عام، تشمل فئات الأدوية التي يمكن تجربتها مضادات الاكتئاب، ومضادات الاختلاج، ومضادات القلق، والأدوية المنظمة للمزاج.

تغيير نمط الحياة

في حين أن تغييرات نمط الحياة يمكن أن تساعد إلى حد ما، فإن فعاليتها محدودة لأن الاضطراب الانفجاري المتقطع هو مشكلة في التحكم في الانفعالات لها علاقة بأنماط التفكير، وبنية الدماغ، والاختلالات الكيميائية في معظم المواقف. إليك بعض الأشياء التي قد تكون فعالة في تقليل نوبات الغضب:

  • احصل على قسط كافٍ من النوم
  • مارس التأمل
  • تمرن بانتظام
  • تجنب المواقف العصيبة
  • توقف عن تعاطي المخدرات

كيفية الحصول على مساعدة لشخص مصاب باضطراب متفجر متقطع

لسوء الحظ، يتجنب العديد من الأشخاص المصابين بالاضطراب الانفجاري المتقطع العلاج من تلقاء أنفسهم. إذا كنت على علاقة بشخص مصاب باضطراب المتفجرات المتقطع، فتأكد أولاً من سلامتك. اتخذ خطوات لحماية نفسك وأطفالك، واعلم أن الإساءة ليست خطأك وليست شيئًا تستحقه.

كثير من الأشخاص الذين يتلقون المساعدة بشأن الاضطراب الانفجاري المتقطع يفعلون ذلك فقط بعد حدوث تداعيات، مثل المشكلات القانونية أو الاعتداء أو تلف الممتلكات.

علاج الاضطراب الانفجاري المتقطع

ثلاث طرق عملية للتعامل مع الاضطراب الانفجاري المتقطع

أفضل شيء يمكنك القيام به للتعامل مع الاضطراب الانفجاري المتقطع هو البحث عن العلاج. اتصل بطبيبك للإحالة إلى طبيب نفسي. خارج العلاج المهني، قد يكون ما يلي فعالًا:

  1. الحد من الإجهاد العام

قد تكون قادرًا على تقليل النبضات السلبية عن طريق إدارة مستويات التوتر وتجنب المواقف العصيبة قدر الإمكان. حاول أن تضمن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والنوم الكافي، والأكل الصحي، والتأمل.

  1. تجنب المخدرات

يمكن للمخدرات أن تقلل من الموانع، مما يجعل النبضات أقوى. إذا كنت تعاني من أي نوع من اضطراب السيطرة على الانفعالات، بما في ذلك الاضطراب الانفجاري المتقطع، فيجب عليك تجنب استخدام العقاقير المخدرة تمامًا.

  1. النظر في الحد من الضرر

إذا كنت لن تسعى للحصول على علاج للاضطراب المتفجر المتقطع، أو تحاول تقليل الأعراض بأي شكل من الأشكال، فيمكنك التفكير في نهج الحد من الضرر، والذي يستلزم تجنب تلك المواقف التي تعرض فيها نفسك أو الآخرين للخطر بسبب سلوكك. قد يتطلب الحد من الضرر العيش بمفرده، لأن هذا يمكن أن يقلل من خطر العنف المنزلي، واختيار العمل الذي لا يتطلب التفاعل المباشر مع الآخرين، أو المواقف العصيبة التي تنطوي على أشخاص آخرين.

المصادر:

اخر مقالات

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
اضطرابات
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل
اضطرابات
كيف أحافظ على صحتي النفسيه في العمل ؟
الاستغلال العاطفي
اضطرابات
10 علامات توضح تعرضك لـ الاستغلال العاطفي

مقالات ذات صلة

نفسيتي تعبانه
الصحة النفسية
أنا نفسيتي تعبانه قوي وكل يوم بنام معيطة
مشكله النسيان
اضطرابات
مشكله النسيان | الأسباب والأعراض
أسباب تقلب المزاج
اضطرابات
أسباب تقلب المزاج المفاجئ