اختبار فوبيا الدم

اختبار فوبيا الدم تعرف على الاسباب و 3 طرق للعلاج

نشر

اختبار فوبيا الدم إحدى أنواع متلازمات الفوبيا النفسية التي تؤثر على الأفراد بصورة سلبية، بحيث تتسبب في ذعرهم والإحساس بالخوف الشديد بمجرد رؤية الدم، لذا إذا كنت ممن يعانون من رهاب الدم تابع معنا السطور الآتية حتى تتمكن من معرفة المزيد عن تلك المتلازمة النفسية وكيفية علاجها والتخلص منها بشكل نهائي.

فوبيا الدم

هل يوجد فوبيا من الدم؟ في الواقع نعم هناك العديد من الأفراد التي تعاني من فوبيا الدم، والتي تسمى أيضًا بمتلازمة الهيموفوبيا، بحيث تجعل من يعاني منها في حالة خوف شديد وعدم ارتياح وذعر تجاه الدم، لاسيما عند عمل التحاليل المعملية أو ما شابه، مما يؤثر بصورة سلبية ومزعجة على الأشخاص الذين يعانون منها.

أعراض فوبيا الدم

في الواقع لا يمكن حصر متلازمة الهيموفوبيا على رؤية الدم بصورة واقعية فحسب؛ إذ يمكن أن يتعرض المصاب إلى حالة الذعر فور رؤية الدم سواء في الصور أم في التلفاز، ويمكن تصنيف أعراض فوبيا الدم إلى أعراض جسدية وأخرى نفسية، والآتي بيان تفصيلي بكلًا منهما على حدة:

الأعراض الجسدية

  • صعوبة أداء عملية التنفس؛ إذ يشعر المصاب برهاب الدم بالقلق الحاد والتوتر، مما يسبب ضيق التنفس وآلام الصدر الحادة.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب والتي تتزامن مع ضيق التنفس بمجرد رؤية الدم.
  • القشعريرة؛ بسبب شعور المصاب بالذعر والخوف مما يؤدي لارتجافه بشدة.
  • الدوار؛ نتيجة فقدان المصاب لتوازنه مما يحفز إحساسه بالدوار.
  • الإحساس بالغثيان والرغبة في التقيؤ؛ بسبب تأثير مظهر الدم بصورة سلبية على المعدة.
  • فقدان الوعي، ويحدث في الحالات الشديدة الذي يؤثر بها رهاب الدم بصورة كبيرة على المصاب.
  • الهبات الساخنة؛ بسبب التعرق المفرط فور رؤية الدم.

احجز الان

الأعراض النفسية

  • التوتر والقلق المزمنين.
  • الإحساس بالذعر والخوف.
  • الرغبة في مغادرة مكان الدم والهروب منه.
  • الإصابة بنوبات الهلع والغضب.
  • عدم التمكن من التصرف بصورة سليمة عند رؤية الدماء.
  • إحساس الفرد بوجوده على أعتاب الموت.
  • الانفصال عن النفس.
  • فقدان السيطرة على الأمور.

قد يهمك :- ارتفاع في ضغط الدم

ما هو سبب الخوف من الدم؟

عادة ما تبدأ الإصابة بمتلازمة الهيموفوبيا منذ مرحلة الطفولة، ومع مرور الزمن والتقدم في العمر تزداد حدتها، لاسيما لدى الأفراد من عمر الـ 7: 16 عامًا، بالإضافة إلى أن أغلب الدراسات الطبية أثبتت إصابة الإناث بالهيموفوبيا منذ سن الـ 7.5 عام، بينما يصاب بها الذكور من سن 9.5 عام، وفي الواقع هناك مجموعة من العوامل المسببة للإحساس بالخوف والذعر فور رؤية الدم، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • التعرض لصدمة نفسية في وقت مبكر، بحيث تتضمن تلك الصدمة النفسية لمواقف مرتبطة بالدم، على سبيل المثال: رؤية قتيل، أو إصابة الجسم، أو هجوم حيوان مفترس ورؤية الدم.
  • قد يتسبب إجراء جراحة صعبة في الإصابة برهاب الدم، لاسيما إذا فشلت العملية أو تسببت في الإصابة باضطرابات صحية مزمنة.
  • تعرض أحد الأفراد المقربين لحادث مأساوي، تسبب في نزول الدم بصورة مفرطة.
  • البقاء داخل المستشفيات لمدة زمنية طويلة ورؤية الإصابات والدم باستمرار.
  • النشاط المفرط للوزة المخية، والتي تكون مسؤولة عن الاستجابة للذعر والخوف.

اختبار فوبيا الدم

اختبار هل لديك فوبيا الدم؟ يكون عبارة عن مجموعة من الأسئلة التي يوجهها الطبيب النفسي للمريض؛ بهدف تشخيص الحالة والكشف عما إذا كان يعاني من متلازمة الهيموفوبيا أم لا، بالإضافة إلى التشخيص الجسدي ورؤية التاريخ المرضي للعائلة.

شاهد المزيد :- أعراض المرارة النفسية وعلاجها الجسدي والنفسي

فوبيا الدم والدورة الشهرية

من الطبيعي عند إصابة المرأة برهاب الدم أن تعاني أيضًا من رهاب الدورة الشهرية، وهي حالة نفسية معروفة وتحدث لدى 30% من السيدات في العالم، بحيث تتسبب في الإحساس بالذعر الشديد والخوف بمجرد رؤية دم الحيض، ومع ذلك فهي حالة غير خطيرة، فقد تحتاج إلى عمل الآتي:

  • التمتع بالعزيمة لمقاومة العلامات السلبية الناتجة عنها.
  • مراعاة اتباع نظام غذائي صحي ومتكامل.
  • الحرص على ممارسة الرياضة لا سيما تقنيات الاسترخاء.
  • مراعاة نيل قسط كافٍ من النوم.
  • تجنب تناول الكافيين.
  • الإكثار من تناول الخضار والفاكهة.

في حالة لم تجدي النصائح المذكورة سابقًا نفعًا مع الحالة، يرجى التوجه تلقائيًّا إلى الاستشارة الطبية النفسية لاتخاذ الإجراء المناسب لها سريعًا.

آثار رهاب الدم على المصاب

في الحقيقة يتسبب رهاب الدم في التأثير على الحياة والحالة الصحية للمصاب به، لأنه يؤدي إلى خمول حياته والحرمان من ممارسة مهامه وحياته اليومية بصورة طبيعية، وتكون آثار رهاب الدم على المصاب به كما يلي:

  • عدم القدرة على التوجه إلى المستشفيات سواء للكشف أو لزيارة المرضى.
  • الخوف الشديد من التعرض للإصابات الجسدية، وبالتالي تجنب القيام بأي ممارسات شاقة أو تمارين رياضية عنيفة.
  • عدم القدرة على التوجه لطبيب الأسنان.
  • لا يتمكن المصاب من مشاهدة التلفاز بشكل طبيعي، خوفًا من مشاهدة الأفلام أو المشاهدة المحتوية على الدم.
  • عدم القدرة على مد يد المساعدة للأفراد المصابين.

تابع أيضا :- علاج النسيان وعدم التركيز والتوهان والسرحان .. 10 طرق مضمونة

طريقة التخلص من فوبيا الدم

في الواقع يمكن التخلص نهائيًّا من رهاب الدم عبر اتباع مجموعة من الأساليب العلاجية الفعالة، والآتي بيان تفصيلي بكل أسلوب علاجي منهم على حدة:

العلاج النفسي

في الغالب يحتاج المصاب بمتلازمة الهيموفوبيا إلى حضور مجموعة من الجلسات النفسية برفقة الطبيب النفسي المعالج؛ حتى يتمكن من الحديث عن كافة مخاوفه ومشاعره والأعراض التي يعاني منها، وبالتالي القدرة على تحديد الأسباب الأساسية للإصابة بمتلازمة الهيموفوبيا النفسية، مما يساعد الطبيب المعالج على تقديم طرق لمساعدة للمصاب والتي تكون كما يلي:

احجز الان

  • إخبار المصاب بمجموعة من الإرشادات والتعليمات المساعدة على تقليل أعراض رهاب الدم والتحكم بها.
  • من الممكن أن يستعين الطبيب المعالج بتقنيات لتعريض المصاب لمظهر الدماء بصورة تدريجية، وبالتالي يتمكن من مواجهة مخاوفه والتغلب على تلك المتلازمة.

العلاجات الدوائية

في الحالات المتقدمة قد يلجأ الطبيب المعالج إلى وصف مجموعة من العلاجات الدوائية للمصاب؛ بهدف تقليل الإحساس بالتوتر والهلع والقلق.

ممارسة تمارين الاسترخاء

ينصح بضرورة اللجوء إلى ممارسة تقنيات الاسترخاء، حتى يتمكن المصاب من الاعتياد على السيطرة بمشاعر القلق والخوف عند رؤية الدماء، على سبيل المثال: تمارين اليوجا، وتمرين التنفس العميق، وتمرين التأمل الذي يتحكم في الإحساس بالتوتر.

اقرأ المزيد :- أعراض فقر الدم النفسية وأسبابه وطريقة علاجه نهائياً

ما هو سبب الدوخة عند رؤية الدم؟

في الواقع تحدث الدوخة كرد فعل لرؤية الدم، إذ تعد إحدى علامات الإصابة بمتلازمة الهيموفوبيا، وتحدث عادة نتيجة تباطؤ معدل ضربات القلب، بسبب العشية الوعائية المبهمة، التي غالبًا ما تتسبب في استثار العصب المبهم، مما يؤثر بصورة مؤقتة على معدل ضربات القلب، وبالتالي هبوط ضغط الدم بصورة حادة والتعرض للدوخة التي غالبًا ما يعقبها فقدان الوعي.

يذكر أنه حتى يتمكن المصاب من علاج الدوخة عند رؤية الدم بصورة فعالة، فيجب عليه اتباع خطوات العلاج التي سبق وتم ذكرها.

ما هي طريقة التعامل مع مصاب رهاب الدم؟

في الواقع يحتاج التعامل برفقة المصاب برهاب الدم إلى اتباع أساليب بسيطة وسهلة لبث الاطمئنان والسكينة داخله، وتكون تلك الأساليب كما يلي:

  • تجنب اصطحاب مريض رهاب الدم إلى الأماكن المحتمل رؤية الدم بها.
  • طلب المساعدة الطبية النفسية للمصاب في حالة مواجهة أعراض رهاب الدم.
  • اطلاعه على التمارين الرياضية المسؤولة عن خفض الإحساس بالقلق والتوتر.

فوبيا الدم واحدة من الحالات النفسية التي تؤثر على جودة الحياة وأسلوب معيشة الأفراد الذين يعانون منها، لذا إذا ظهرت عليك إحدى أعراضها عليك التوجه تلقائيًّا إلى الاستشارة الطبية النفسية؛ لتحديد الإجراء العلاجي الأمثل لك والتخلص من تلك الحالة نهائيًّا.

المصادر :-

healthline

medicalnewstoday

اخر مقالات

احجز بأسعار تنافسية برنامج "نفسي أونلاين" في علاج ضعف الذاكرة
الطب النفسي
احجز بأسعار تنافسية برنامج "نفسي أونلاين" في علاج ضعف الذاكرة
نفسي أونلاين أفضل مركز تنافسي في أسعار جلسات لايف كوتش
غير مصنف
"نفسي أونلاين" أفضل مركز تنافسي في أسعار جلسات لايف كوتش
6 اضطرابات لـ"نفسي أونلاين" ببرنامج ريلاكس في علاج القلق
الاضطرابات النفسية
6 اضطرابات لـ"نفسي أونلاين" ببرنامج ريلاكس في علاج القلق
8 طرق لبرنامج مركز نفسي أونلاين في التخلص من الإدمان
الاضطرابات النفسية
8 طرق لبرنامج مركز نفسي أونلاين في التخلص من الإدمان
7 أساليب لمركز نفسي أونلاين في علاج الوسواس القهري
الاضطرابات النفسية
7 أساليب لمركز نفسي أونلاين في علاج الوسواس القهري

مقالات ذات صلة

احجز بأسعار تنافسية برنامج "نفسي أونلاين" في علاج ضعف الذاكرة
الطب النفسي
احجز بأسعار تنافسية برنامج "نفسي أونلاين" في علاج ضعف الذاكرة
نفسي أونلاين أفضل مركز تنافسي في أسعار جلسات لايف كوتش
غير مصنف
"نفسي أونلاين" أفضل مركز تنافسي في أسعار جلسات لايف كوتش
6 اضطرابات لـ"نفسي أونلاين" ببرنامج ريلاكس في علاج القلق
الاضطرابات النفسية
6 اضطرابات لـ"نفسي أونلاين" ببرنامج ريلاكس في علاج القلق