أمراض كبار السن النفسية

أمراض كبار السن النفسية وكيفية علاج كلاً منها

نشر
هدي السيد

أمراض كبار السن النفسية من العلل التي تهدد كل إنسان في مستقبل أيامه ومرحلة شيخوخته، وهي ترتبط بعدة تغيرات صحية وحياتية تطرأ على الإنسان بعد انقضاء عهد الشباب وإقبال المشيب.

وهنا نقدم لكم من خلال مركزنا أفضل العلاجات المتاحة لكافة أمراض كبار السن النفسية والاضطرابات التي تؤرق نومهم ونقص مضجعهم، لنكفل لهم التمتع بصحة نفسية وسلام داخلي حتى آخر العمر.

أمراض كبار السن النفسية 

اقتضت حكمة الله جل وعلى أن يخلق الإنسان في ضعف ويجعل له من بعد ضعفه قوة وغلبة ثم يورثه مع تقدم العمر ضعفاً على ضعف، فتخور قواه وتضعف حواسه وتكثر متاعبه وتجتمع عليه الآلام والأمراض، ويتغير حاله تغيراً كبيراً، كل ذلك يجعله عرضة للاضطرابات النفسية والأمراض العصبية والذهنية التي تكثر مع تراجع قدراته والتي من أهمها:-

  • الخرف
  • الاكتئاب
  • القلق والتوتر
  • صعوبة التواصل مع الآخرين
  • التهيؤات
  • العصبية
  • الحزن
  • عدم تقدير الذات
  • أعراض نفسية مصاحبة لأمراض جسدية مثل السكر والضغط وغيرهم.

علاج أمراض كبار السن النفسية 

ولعل الطريقة المثلى للتعامل مع تلك الأمراض النفسية  التي تصيب كبار السن وتزعجهم وتزعج من حولهم أن نتقبلها ونتعامل معها باعتبارها عرض طبيعي، ونخفف من حدتها بإظهار التعاطف والتحرك والصبر عليهم، وأن نسعى لطلب العلاج النفسي لهم من الجهات المختصة، وأن نمنحهم من العناية والرعاية بمقدار ما منحوا في شبابهم وأن نترفق بهم ولا نعنفهم ولا نقسو عليهم.

علاج القلق والتوتر والحزن عند كبار السن

ولكن السؤال الأهم هو كيف يمكن للشخص الذي لديه أب أو أم أو مسن في بيته أن يساعده في تغيير حالته النفسية السيئة وتخفيف ما يشعر به من القلق والتوتر وصعوبات النوم وغيره من الاضطرابات التي تؤثر على المسن نفسياً وجسدياً؟

في الواقع فإنه رغم صعوبة التغلب بشكل كامل على تلك الاضطرابات النفسية بمجرد الاجتهاد الذاتي أو الدعم العاطفي فقط إلا أن طريقة التعامل مع المسن وتفاصيلها يمكنها أن تصنع فارقاً حقيقياً وملموساً على مستوى الحالة المزاجية والشعورية له ولو بصورة مؤقتة، ومن أهم النصائح التي يمكن القيام بها لمساعدة كبار السن على الخروج من دائرة الاكتئاب والشعور المفرط بالوحدة وما يترتب عليه ما يلي:

  • محاولة قضاء الوقت معهم.
  • مشاركتهم في الأنشطة الخفيفة التي يستطيعون القيام بها.
  • مبادلة الحديث معهم والاستماع لهم وإعطائهم الفرصة للتحدث عن ذكرياتهم، فهذا يحسن حالتهم النفسية إلى حد كبير.
  • مساعدتهم على الخروج والتجول في الأماكن المفتوحة للاستمتاع بجمال الطبيعة وتغيير الحالة المزاجية.
  • مشاركتهم في التفاصيل اليومية والقرارات الهامة حتى لو لم تكن مناسبة، فبمجرد طلب مشورتهم يشعرهم بالأهمية، ويحسن نفسياتهم.
  • البعد عن الأطعمة التي تسبب أي مشاكل في الهضم أو تؤثر سلبا على الحالة النفسية.
  • الاهتمام بالأغذية الصحية والطازجة التي تمنحهم بعض القوة وتشعرهم بالعافية.
  • مشاركتهم الطعام والشراب والتفاف الأحفاد والأبناء حولهم كلما تيسر ذلك.

قد يهمك :- الوسواس القهري أعراضه وأنواعه ومضاعفاته الخطيرة وعلاجه

لماذا كبار السن عصبيين؟

من ضمن أمراض كبار السن النفسية العصبية المفرطة والانفعالات والصراخ ونوبات الغضب التي تحدث لأقل الأسباب، ولعل تفسير تلك الأمور يرجع إلى الشعور المستمر بالضغط النفسي والعصبي وتدهور الحالة الصحية، وشعورهم بعدم الأهمية وأحياناً شعورهم بعدم التقبل من الآخرين.

كما توجد هناك بعض التفسيرات التي ترجع العصبية إلى الإصابة باضطراب الخرف الجبهي الصدغي والذي ينتج عن تلف في الخلايا العصبية للفص الجبهي، وغالباً ما يكون ذلك مصحوباً بأعراض أخرى مثل صعوبة النطق بالكلام والترنح والردود القصيرة وحدوث تشنجات عصبية، وفي هذه الحالة يتطلب الأمر تدخل طبي متخصص ويمكننا نحن تقديم المساعدة المطلوبة للمريض على يد نخبة من أكفأ الأطباء النفسيين.

اقرأ المزيد :- أفضل علاج للقلق والتوتر والخوف طبياً ونفسياً

كيف يمكن علاج العصبية عند كبار السن؟

قد يتضمن علاج العصبية عند كبار السن مجرد تحسين معاملتهم والصبر عليهم وتلبية احتياجاتهم، وقد يحتاج إلى إعطائهم بعض المهدئات التي تقلل شعورهم بالتوتر والضغط وتمنحهم الشعور بالهدوء، وبالطبع لا يتم ذلك إلا تحت إشراف طبي موثوق.

ما هو علاج الاكتئاب عند كبار السن؟

الاكتئاب عند كبار السن واحد من أهم أمراض كبار السن النفسية وأكثرها شيوعاً، وذلك لوجود الكثير من العوامل الصحية والنفسية والبيئية التي تعزز حدوثه في تلك المرحلة العمرية الحرجة.

يمثل الاكتئاب اضطراباً نفسياً وعصبياً يؤثر تأثيراً كبيراً على جوانب حياة المسن وليس مجرد لحظات حزن أو انزعاج عابرة، ولعل أبرز أعراض الاكتئاب:

  • فقدان الشغف والتوقف عن ممارسة أي عمل.
  • الشعور الدائم بالحزن والتوتر.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان القدرة على النوم والمعاناة من الأرق المستمر.
  • البكاء أو العصبية الدائمة.
  • تراجع القدرات العقلية بصورة ملحوظة.

أما عن علاج الاكتئاب في تلك المرحلة فيتطلب تدخل طبي متخصص وحذر ويشمل عدة محاور وهي:

  • العلاج النفسي بالجلسات النفسية مع أخصائي أمراض الشيخوخة ومساعدة المسن على الإفصاح عن مصادر قلقه وحزنه.
  • العلاج السلوكي: والذي غالباً ما يفضل أن يكون بصورة جماعية.
  • مساعدة المسن على تغيير روتينه اليومي وإمداده بوسائل التسلية المناسبة.
  • العلاج الدوائي: والذي يشمل المهدئات ومضادات التوتر والاكتئاب التي تستهدف تحسين أعراض الاكتئاب مثل القلق والأرق.
  • يجب استعمال الأدوية بحذر حيث يتميز المسنون بحساسيتهم العالية تجاه الأدوية والأعراض الجانبية.

قد يهمك :- اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)| الأنواع والأسباب والعلاج

علاج التهيؤات عند كبار السن

التهيؤات عند كبار السن أو ما يعرف بالهلاوس السمعية والبصرية واردة الحدوث بنسبة كبيرة وذلك بسبب تلف بعض خلايا الدماغ، واضطراب الوظائف العقلية والحواس من ضعف السمع أو البصر أو كلاهما، ولكن في الحالات الشديدة يجب اللجوء لطلب المساعدة الطبية، حيث تسبب تلك الحالة الضيق والانزعاج للمسن والمحيطين به وتزيد من انفعالاته وعصبيته.

وأخيراً نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حول أمراض كبار السن النفسية وتعرفنا على واجبنا نحوهم وكيف يمكننا تخفيف وطأة المشاعر السلبية التي تجتمع عليهم.

كيف أغير نفسية كبار السن؟

تكثر أمراض كبار السن النفسية وتزداد حالاتهم سوءاً مع تقدم العمر، ولعل أهم أسباب تلك الأمراض في هذه المرحلة العمرية ما يلي:

  • الفراغ والشعور بانتهاء دور الإنسان في الحياة بعد أن يكبر الأبناء ويشقوا طريقهم.
  • الوحدة التي تحدث بسبب انشغال الأبناء بحياتهم واستقبالهم عن الآباء والأمهات.
  • ألم الفقد وفراق الأهل وخاصة شريك أو شريكة الحياة.
  • الأمراض الجسدية والمشاكل الصحية.
  • ضعف القدرات العقلية.
  • ضعف المناعة.
  • تراجع الهرمونات وتغير كيمياء الدماغ تبعاً لتقدم العمر.

اقرأ أيضا :- الهلاوس السمعية والبصرية لدى الأطفال وكبار السن

أمراض كبار السن النفسية

كيف يجب أن نتعامل مع كبار السن؟

تكثر الإصابة بأمراض كبار السن النفسية مع عوامل تقدم العمر وزيادة حاجتهم للدعم والمساعدة، ويزداد الأمر سوءاً وتشتد عليهم معاناة الشيخوخة إذا تركوا وحدهم دون راع أو مهتم أو أسيء إليهم بالكلام أو الأفعال أو تعرضوا للإهانة أو الاضطهاد في أواخر العمر، فحساسيتهم تكون زائدة تجاه أي تلميحات سلبية أو مشاعر تذمر أو ضيق لذلك يجب مراعاة قواعد الذوق والاحترام والتعاطف معهم على أفضل وجه ممكن.

ويمكن تفصيل واجبات التعامل مع كبار السن في النقاط التالية:

  • السلام عليهم بود وحرارة وإظهار المودة والمصافحة بالأيدي أو العناق لإشعارهم بالمحبة.
  • احترامهم وتقديمهم في الجلوس.
  • مخاطبتهم بألقاب التوقير والاحترام بأحب الأسماء إليهم.
  • الإصغاء إليهم والسماح لهم بإبداء آرائهم أو نصحهم.
  • التحدث معهم بكلمات واضحة ومفهومة لا لبس فيها.
  • عرض المساعدة عليهم دائماً، لأنهم بحاجة مستمرة إليها.
  • الجلوس معهم ومؤانستهم.
  • عدم تركهم بمفردهم لأوقات طويلة فقد يتعرضون للتعب أو المخاطر ويحتاجون للمساعدة.

المصادر :-

agingcare

aplaceformom

اخر مقالات

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية
الصحة النفسية
كيف تتخلص من أعراض الاكتئاب الجسدية في 6 خطوات؟
اختبار لكشف الحالة النفسية
الصحة النفسية
اختبار لكشف الحالة النفسية للكبار والصغار

مقالات ذات صلة

تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية