أعراض فقر الدم النفسية

أعراض فقر الدم النفسية واسبابه وطريقة علاجه نهائياً

نشر

أعراض فقر الدم النفسية تختلف عن الجسدية اختلافًا كبيرًا؛ إذ يتسبب انخفاض معدل الحديد في الدم عن المعدل الطبيعي، إلى ظهور مجموعة من الأعراض على المصابين، وذلك نتيجة أسباب عديدة، لذا نستعرض كافة الأعراض النفسية وأيضًا الجسدية الناتجة عن الإصابة بفقر الدم (الأنيميا) خلال السطور الآتية.

أعراض فقر الدم النفسية

يكون المخ والجهاز العصبي المركزي بحاجة مستمرة إلى الهيموجلوبين؛ لزيادة المهارات الإدراكية وتنميتها، وبالتالي فإن أولى أعراض انخفاض الحديد داخل الدم تكون نفسية، إذ تتمثل أعراض فقر الدم النفسية في السطور الآتية؟

  • الإجهاد المستمر.
  • التعب.
  • عدم القدرة على النوم.
  • التقلبات المزاجية.
  • الرغبة في تناول أشياء غريبة، على سبيل المثال: الأوراق، والثلج، والطين، ما يعرف باضطراب بيكا وهو اضطراب نفسي يحدث عن نقص الحديد داخل الجسم.
  • التوتر والقلق.
  • الاكتئاب.
  • الخرف.
  • اللامبالاة.
  • تشتت الانتباه ومتلازمة فرط الحركة.
  • متلازمة طيف التوحد.
  • اضطرابات النمو.
  • انعدام التركيز والنسيان.

قد يهمك :- أعراض القولون العصبي عند النساء وعلاجه

أسباب فقر الدم

في الواقع هناك العديد من الأسباب المؤدية للإصابة بداء الانيميا، والتي يجب معرفتها للقدرة على علاج أعراض فقر الدم النفسية والتخلص منها سريعًا، إذ تتمثل أسباب فقر الدم في النقاط التالية:

  • انخفاض نسبة الحديد في الدم عن النسبة الطبيعية.
  • نقص فيتامين ب-12.
  • أوبئة الكبد.
  • انخفاض معدل حمض الفوليك في الجسم؛ إذ يسبب ضعف كريات الدم الحمراء.
  • إجراء عملية جراحية.
  • المعاناة من الأوبئة المزمنة، على سبيل المثال: السرطان، واضطرابات الكلى.
  • عدم الالتزام بنظام غذائي سليم ومتكامل، يشتمل على الحديد، والفيتامينات، والكالسيوم، والعناصر المعدنية، والزنك.
  • المعاناة من اضطرابات بالغدة الدرقية.
  • الدورة الشهرية لدى النساء.
  • العوامل الوراثية.
  • المعاناة من التهاب المعدة بصفة متكررة.
  • اضطرابات في الأمعاء تكون سبب في منع امتصاص العناصر الغذائية المفيدة من الطعام.
  • الحمل.

تابع ايضا :- فقدان الشهية العصبي للأطفال والكبار والتطورات المستقبلية المحتمل حدوثها

أعراض فقر الدم النفسية

مضاعفات فقر الدم

إن الإصابة بالأنيميا نتيجة نقصان الحديد بنسبة بسيطة لا تكون سبب في ظهور أي مضاعفات، ولكن عند إهمال الحالة وعدم الحرص على التدخل الطبي السريع، قد تتدهور الحالة الصحية للمريض وتتسبب في التعرض للاضطرابات الصحية الحادة، والتي تكون كما يلي:

  • تسارع معدل ضربات القلب وعدم انتظامها، إذ تضطر عضلة القلب لضخ كمية زائدة من الدم حتى تعوض نقصان الأكسجين لدى مريض فقر الدم، وبالتالي احتمالية فشل عضلة القلب أو تضخمها.
  • الاضطرابات خلال أشهر الحمل، حيث يتسبب فقر الدم في ارتفاع احتمالية تعرض الحامل للولادة المبكرة أو إنجاب رضع بأوزان قليلة.
  • مشاكل في النمو، لاسيما لدى الأطفال وحديثي الولادة، إذ من المحتمل أن يتسبب فقر الدم في تأخر النمو، بجانب ارتفاع احتمالية الإصابة بالأمراض لضعف الجهاز المناعي لدى الطفل.

طرق للوقاية من فقر الدم

هناك مجموعة من الأساليب التي من شأنها أن تقي من الإصابة بمرض فقر الدم، والتي ينصح باتباعها والمداومة عليها قدر الإمكان، وتتمثل الأساليب الوقائية من داء الأنيميا في السطور الآتية:

  • مراعاة تناول الدواجن واللحوم الحمراء.
  • الحرص على استهلاك المأكولات البحرية.
  • مراعاة تناول الخضروات الورقية الطازجة، على سبيل المثال: السبانخ، والبروكلي.
  • الالتزام باستهلاك الخضروات الطازجة، مثل: البازلاء، والبنجر، والجرجير.
  • مراعاة تناول الأطعمة المليئة بفيتامين ج (C)، على سبيل المثال: الكيوي، والطماطم، والبطيخ، والفلفل، والبرتقال، والجريب فروت، والفراولة، واليوسفي، إذ يساهم في رفع كفاءة عملية امتصاص الجسم لعنصر الحديد من الطعام.
  • الحرص على استهلاك الفواكه المجففة، على سبيل المثال: المشمش، والزبيب، والتين.
  • مراعاة الحصول على المكملات الغذائية لعنصر الحديد، إذا كان السبب وراء ظهور أعراض فقر الدم النفسية هو قلة معدل عنصر الحديد في الجسم.

اقرا المزيد :- اضطراب السلوك| التشخيص والعلاج ونصائح للآباء

هل الحالة النفسية تسبب فقر الدم؟

نعم، قد تتسبب الحالة النفسية مثل: المعاناة من القلق والتوتر المستمرين إلى الإصابة بفقر الدم والعكس صحيح، إذ يسبب فقر الدم قلة تدفق الدورة الدموية إلى الجسم، ما يسبب تعرض أجهزة الجسم الحيوية إلى الاضطرابات المستمرة، حيث يشترك كل من فقر الدم والأمراض النفسية المزمنة في الأعراض الظاهرة على المصابين بهما.

هل يؤثر نقص الحديد على النفسية؟

نعم يؤثر انخفاض معدل الحديد في الجسم عن المعدل الطبيعي على الحالة النفسية، إذ تنخفض كمية الحديد المتدفقة بواسطة الحاجز الدماغي الدموي إلى المخ، وبالتالي لا يحصلا المخ والجهاز العصبي المركزي على نسبة كافية من عنصر الحديد.

الأمر الذي يتسبب في اضطرابات نقل السيالات العصبية وبناء مركب المايلين المعروف بكونه نسيج يبطن الأعصاب ويحميها، بالإضافة إلى التأثير على حصول المخ على الطاقة اللازمة له، وتكوين الجسم للعديد من النواقل العصبية، على سبيل المثال: الدوبامين، وهرمون السعادة، وبالتالي التأثر على الحالة النفسية والمعاناة من أعراض فقر الدم النفسية على رأسها الاكتئاب، والتقلبات المزاجية، والقلق المزمن.

ما هي أعراض فقر الدم الجسدية؟

ذكرنا مسبقًا أنه يوجد اختلاف كبيرًا ما بين أعراض فقر الدم النفسية والجسدية، وعلى الرغم من مدى وضوح الأعراض النفسية على المصابين، إلا أن أغلب الأطباء يتأكدوا من إصابة الأفراد بفقر الدم عند ظهور الأعراض الجسدية، والتي تتمثل في النقاط الآتية:

  • شحوب الوجه واصفراره.
  • اضطرابات الدورة الشهرية لدى النساء.
  • حالة من الضعف العام.
  • المعاناة من ضيق التنفس، لاسيما عند أداء مجهود شاق.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • ضعف الأظافر.
  • البواسير.
  • آلام الصدر.
  • الصداع المستمر.
  • تساقط الشعر وضعفه.
  • الدوار.
  • برودة الأطراف.
  • البراز الدموي.
  • فقدان الشهية.
  • تشنجات القدم.
  • انخفاض معدل ضغط الدم بصورة متكررة.
  • المعاناة من تورم اللسان والتهابات اللثة ونزيف الفم بصفة مستمرة.
  • بهتان البشرة.
  • خدر الساقين.

قد يهمك :- مرض الفصام Schizophrenia| الأنواع والأدوية المستخدمة لعلاج الفصام

أعراض فقر الدم النفسية

هل الأرق من أعراض فقر الدم؟

نعم، يتسبب انخفاض معدل الحديد في الجسم والإصابة بمرض الأنيميا، إلى الإصابة باضطرابات حادة في النوم، ما يؤدي إلى المعاناة من الأرق عند بعض الأشخاص، أو المعاناة من كثرة الرغبة في النوم عند البعض الأخر.

هل فقر الدم يسبب الوسواس؟

من المحتمل أن يكون فقر الدم سبب في الإصابة بالوسواس لدى العديد من الأشخاص المصابين به؛ نظرًا لتسبب أعراضه في تشويش العقل واضطرابه، بجانب التعرض إلى التقلبات المزاجية الحادة بصورة مستمرة، وبقية أعراضه الأخرى التي تعد كفيلة بجعل المصاب يعاني من اضطراب الوسواس.

هل فقر الدم يسبب الخوف؟

في الواقع تحدث أعراض فقر الدم النفسية مع انخفاض الحديد؛ إذ تزداد احتمالية الإصابة بالأمراض النفسية بمجرد نقصانه في الجسم وإهمال علاج المشكلة، بحيث يسبب اضطرابات الهلع والتوتر، ما يؤدي إلى إحساس المصاب بالخوف من الأحداث المستقبلية، وقد يصل الأمر إلى التوتر الاجتماعي والقلق.

متى تختفي أعراض فقر الدم؟

من الطبيعي أن تختفي أعراض فقر الدم النفسية والجسدية بمجرد علاج المشكلة، والتي ترتكز على معرفة سبب الإصابة أولًا ثم اختيار خطة العلاج المناسبة.

وفي حالة كان سبب الإصابة بمرض الأنيميا هو انخفاض معدل الحديد في الجسم، يجب علاجه بإيقاف النزيف أو رفع كفاءة عملية امتصاص الأمعاء للحديد من الطعام، ثم إعطاء المصاب المكملات الغذائية للحديد سواء عبر الفم، أو الحقن العضلية، لمدة 3 شهور على أقل تقدير، إلى أن يرجع معدل الحديد في الجسم إلى النسبة الطبيعية، وبالتالي اختفاء أعراض فقر الدم سواء الجسدية أم النفسية.

تتسبب الأنيميا في ظهور مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات؛ لذا في حالة ظهور أعراض فقر الدم النفسية أو الجسدية على المصاب، يجب التوجه خلال أسرع وقت ممكن إلى الاستشارة الطبية، حتى يتمكن الطبيب من تحديد طريقة العلاج المناسبة؛ تبعًا للعامل المسبب للإصابة بالمرض، والحالة الصحية للمريض.

المصادر :-

ncbi

healthshots

اخر مقالات

لايف كوتش
غير مصنف
لايف كوتش : سر تحقيق النجاح الشخصي والمهني
اضطراب الاكل لدى الشخص
غير مصنف
اضطراب الاكل : كل ما تحتاج معرفته
شخص يتلقي التأهيل النفسي من اخصائي نفسي
غير مصنف
التأهيل النفسي :8 طرق لاستعادة حياتك
صورة توضح ان هناك امل في التغلب على ادمان المخدرات
غير مصنف
ادمان المخدرات والتغلب عليه: في آخر النفق نور
صورة عن المشاكل الزوجية بين زوجين
الاضطرابات النفسية
المشاكل الزوجية: فخ القفص الذهبي

مقالات ذات صلة

لايف كوتش
غير مصنف
لايف كوتش : سر تحقيق النجاح الشخصي والمهني
اضطراب الاكل لدى الشخص
غير مصنف
اضطراب الاكل : كل ما تحتاج معرفته
شخص يتلقي التأهيل النفسي من اخصائي نفسي
غير مصنف
التأهيل النفسي :8 طرق لاستعادة حياتك