أسباب الأرق

أسباب الأرق وأعراضه وأهم طرق العلاج عند الرجال والنساء

نشر
هدي السيد

أسباب الأرق هو أهم ما يجب عليك البحث عن حقيقته والتأكد منه قبل البحث عن العلاج، إذ تتوقف طريقة العلاج السليم على معرفة السبب، ومناسبته لها، وهو ما سنحاول أن نلقي عليه الضوء خلال هذا المقال، فكن معنا حتى النهاية.

ما هي أسباب الأرق وقلة النوم؟

للأرق أسباب كثيرة متعددة، منها ما يكون مشكلةً أساسيةً بحد ذاتها، أو مرتبطاً ببعض المشكلات الصحية، ومن أهم هذه الأسباب:

  • التعرض للضغوط الزائدة: مثل المشاكل بالعمل، أو الحياة الزوجية، أو المرور بضائقة مالية، أو موت أحد المقربين والمحبين.
  • الأرق المكتسب: وهو من حالات القلق التي تظهر لدى الأشخاص إزاء عدم القدرة على النوم، والمعانون منه قد يستسلمون للنوم بالفعل خارج بيئتهم المعهودة، مثل النوم أمام التلفاز، أو القراءة.
  • التقدم بالعمر: مع التقدم بالعمر والشيخوخة تحدث الكثير من الاضطرابات المتعلقة بالنوم، والتي ترجع إلى:
  1. التغيرات بالوضع الصحي والمعانة من بعض الأمراض.
  2. التغير بمستوى النشاط البدني والاجتماعي.
  3. التغير بنمط النوم.
  • ممارسة العادات الخاطئة بالنوم: تعد هذه الممارسات أبرز أسباب الأرق المعروفة، تتمثل هذه العادات في الاستخدام المفرط للأجهزة المحمولة، أو الألعاب أو التلفاز قبل النوم، كما تشمل العادات الصحية الخاطئة كالتدخين، وتناول مشروبات الكافيين بإفراط، خاصةً قبل النوم.
  • انقطاع النفس أثناء النوم، والاصابة بمتلازمة تململ الساقين.
  • تناول الأطعمة بوقت متأخر: حيث يتسبب ذلك في عدم الراحة بالنوم، وربما حموضة المعدة، وارتداد الأطعمة إلى المريء، مما يمنع من النوم المريح.
  • المعانة من بعض الأمراض: مثل اضطراب القلق، والاكتئاب، والربو، والسكرى، والآلام المزمنة، والسرطان، وفرط الغدة الدرقية، وداء بارنكسون، والزهايمر.
  • تناول بعض العقاقير الطبية: مثل مضادات الاكتئاب والمهدئات.

ما هي أسباب الأرق وقلة النوم؟

أعراض الأرق

بعد تعرضنا لذكر أسباب الأرق بالتفصيل، علينا أن نشير إلى أهم أعراضه والتي تتمثل في:

  • صعوبة التركيز، مع الصداع الناجم عن زيادة التعرض للتوتر.
  • التعرض للحوادث، والأخطاء بكثرة.
  • مشكلات بالجهاز الهضمي.
  • الشعور بالقلق المستمر حيال عدم القدرة على النوم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والنعاس اثناء النهار.
  • عدم الراحة بالنوم ليلاً، وعدم الاستغراق به، والاستيقاظ أثناء الليل مرات عديدة.
  • صعوبة الخلود للنوم، مع الاستيقاظ الباكر أيضاً.
  • العصبية الزائدة، والتعرض لاضطراب القلق، ونوبات الاكتئاب.

ينقسم الأرق إلى قسمين أساسيين، هما:

الأرق الأولي الأساسي: وهو الأرق الذي قد يصيب الشخص دون اشتراط وجود بعض الأمراض المؤدية إليه.

الأرق الثانوي: هو الأرق الناتج عن معاناة الشخص من مشكلات صحية كالربو والتهابات المفاصل، والسرطان، وغيرها مما سنفصل، أو نفسية مثل الاكتئاب، والأنواع المختلفة للاضطرابات كاضطراب القلق، كما يشمل هذا أيضاً الأرق الناتج عن الكحوليات والمخدرات.

قد يهمك :-أدوية علاج الأرق مجرب؛ أدوية طبية وطرق طبيعية فعالة وبنتائج مذهلة

أسباب الأرق نقص فيتامين

ترجع أهمية التعرف على أسباب الأرق وعلاجه القيام بالنشاطات اليومية، وممارسة الحياة الطبيعية بشكل طبيعي مريح، بلا شعور بالتعب والإرهاق، ويعد النقص بالفيتامينات والمعادن أو الزيادة بها من أهم وأبرز هذه الأسباب، وتفصيل ذلك كالتالي:

  • فيتامين د: يؤدي النقص بفيتامين (د) لعدم لراحة بالنوم أثناء ساعات الليل، بينما تؤدي الزيادة به للنوم لساعات عديدة بساعات النهار.
  • فيتامين ب 12: يؤدي النقص بهذا النوع من الفيتامين للمعاناة من الاكتئاب، ويعد من أهم أخفى أسباب الأرق، لهذا ينصح به عند ظهور التدهور بالحالة المزاجية، كما ينصح بتناول الأطعمة الغنية به، مثل السلمون، والمحار، واللحم البقري، والتونة، والحليب.
  • فيتامين ب 6: يعد فيتامين ب 6 من أهم الفيتامينات المعززة للشعور بالطاقة، والتي تعمل على تنظيم النوم، والتحويل للأحماض المساعدة على تنظيم هرمونات النوم، كالتربتوفان، والسيروتونين.
  • المغنسيوم: يهدئ المغنسيوم العضلات، ويعمل على تنظيم الساعة البيولوجية المتحكمة بدورة النوم، كما يدعم الدماغ في إنتاج هرمون الميلاتونين، وبهذا يشعر بالاستغراق بالنوم ليلاً.
  • الزنك: وهو من الفيتامينات القوية في تحسين النوم، سواءً بالجودة أو النمط، كما تساعد النسب المرتفعة منه على النوم لساعات طويلة، والحد من اضطرابات النوم.
  • الحديد: يؤدي النقص بالحديد لصعوبة الانتاج للحمض الأميني تربتوفان المسؤول عن إنتاج الميلاتونين، والسيروتونين، المتحكمان بدورة النوم والاستيقاظ، وكذلك الحالة المزاجية.

اقرا ايضا :- 8 مشروبات تساعد على النوم بسرعة

أسباب الأرق المفاجئ عند النساء

يشترك الرجال والنساء في الكثير من مسببات الأرق غير أن الأرق المفاجئ عند النساء قد يرجع إلى:

اضطراب الهرمونات: تتسبب التغيرات بالهرمونات في الأرق بشكل مباشر، خاصةً بفترات الحيض وشهور الحمل، أو فترة انقطاع الطمث.

الحمل: يكثر التغيرات الجوهرية بحياة الحامل نظراً للكثير من التغيرات التي تشهدها شهور الحمل، ومن أهما عدم الراحة بالنوم، خاصةً بالشهور الأخيرة، إضافةً للتغير بالهرمونات، وما تسببه آلام الحمل من أرق.

تناول المنبهات: كمشروبات الكافيين المتنوعة، مثل الشاي والقهوة، والمياه الغازية، وغيرهما الكثير، إضافةً للكحول والمواد المخدرة.

بيئة النوم: والتي تتمثل في الإضاءة، وأصوات التلفاز والأجهزة، وغيرها من مسببات الأصوات العالية الطاردة للنوم.

الاحداث المؤلمة: مثل المرور بحالات الوفاة، أو الفقد، أو المشكلات الزوجية والعاطفية.

المشاكل الصحية: تعد المعاناة من الأمراض وظهور الاضطراب المفاجئ بالنوم من الأمور الطبيعية، ومن أبرزها الأمراض العقلية والنفسية، والسرطان، واضطراب الغدة الدرقية، والجلطة الدماغية، واضطرابات الجهاز الهضمي.

التغيرات الحياتية: وهو ما يشمل كل التغيرات التي تظهر فجأةً بالحياة، فتؤثر على الساعة البيولوجية ودورة النوم، كالسفر، وتغيير مواعيد العمل، أو ضغط المناسبات المتعددة والقيام بالتجهيزات الخاصة بها.

تابع ايضا :- ما هو أفضل دواء مهدىء للأعصاب ومنوم ؟

أسباب الأرق عند الرجال

يظهر الأرق عند الرجال للكثير من الأسباب، التي يتمثل أهمها في التالي:

  • التنقل والسفر: حيث يتسبب هذا في التغيير للساعة البيولوجية للجسم، نظراً لاختلاف التوقيت بين البلدان.
  • الاختلافات بجداول العمل: وذلك بالتغيير بين ورديات العمل ليلاً ونهاراً والتنقل المتكرر بينهما.
  • الضغوط والصدمات العاطفية: حيث يؤثر التفكير الزائد، والتعرض للضغوط المستمرة، بالحياة العاطفية، أو بالعمل والدراسة على دورة النوم، وتعد من أبرز أسباب الأرق عند الرجال.
  • عادات النوم السيئة: مثل أخذ الغفوات المتكررة أثناء النهار، أو القيام بالنشاط الزائد، أو ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم بشكل مباشر.
  • التناول للأطعمة بوقت متأخر: حيث يتسبب هذا بعدم الراحة بالنوم، وربما ظهور بعض مشكلات الهضم مثل الحموضة.
  • المعاناة من بعض الأمراض أو تناول الأدوية: وهو من أسباب الأرق المشتركة بين الرجال والنساء، والتي سبق ذكرها بالتفصيل فيما سبق.

كيف أنام بسرعة بالقرآن الكريم؟

يلجأ الكثير لعلاج الأرق والنوم الهادئ السريع باللجوء لقراءة القرآن، وهي من الطرق الفعالة المضمونة النتائج بوعد الله عز وجل، ومن أنفع ما قد تقرأ من آيات لعلاج الأرق:

  • الرقية الشرعية.
  • الفاتحة.
  • الاخلاص والمعوذتين لثلاث مرات.
  • سورة الملك.

غير أنه ببعض الحالات قد لا يرجع الأرق لأسباب نفسية وضغوط الحياة، بل يعتبر عرضاً لبعض الأمراض أو نتيجةً لتناول بعض العقاقير، هنا يستلزم الأمر استشارة الطبيب.

اقرا المزيد :- ما هو أفضل دواء للنوم السريع؟

كيف أنام بسرعة بالقرآن الكريم؟

ما هو علاج الأرق وعدم النوم بالأعشاب؟

تستخدم الكثير من الأعشاب الطبيعية لتسهيل النوم والحصول على القسط الكافي منه بشكل عميق هادئ، من أشهر هذه الأعشاب وأشدها فعاليةً عشب البابونج، الذي أقرته منظمة الصحة العالمية كعشب نافع صالح للاستخدام الآمن بلا أضرار، لذا ينصح بوضع ملعقة منه على كوب من الماء المغلي وتركه مغطىً لنصف ساعة تقريباً، ثم تناوله قبل النوم بنصف ساعة فقط.

الآن وبهد التعرف على أسباب الأرق وأهم أعراضه وعلاج قلة النوم الفعال، ما عليك سوى تحديد السبب بدقة للعمل على التخلص منه وعلاجه بالطرق الطبيعية، مثل القرآن أو الأعشاب، مع ضرورة الاستعانة بالطبيب عند عدم الاستجابة، ليقوم بتحديد العلاج المناسب.

المصادر:-

mayoclinic

clevelandclinic

اخر مقالات

فوبيا اللمس
الصحة النفسية
ماذا تعرف عن فوبيا اللمس؟ وكيف يمكن علاجها؟
تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية
دكتور نفسي
الصحة النفسية
دكتور نفسي | خطط علاجية متكاملة لجميع الامراض النفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية
الصحة النفسية
كيف تتخلص من أعراض الاكتئاب الجسدية في 6 خطوات؟

مقالات ذات صلة

فوبيا اللمس
الصحة النفسية
ماذا تعرف عن فوبيا اللمس؟ وكيف يمكن علاجها؟
تمارين التواصل البصري
الصحة النفسية
تمارين التواصل البصري فوائدها وأهميتها وكيفية تنفذيها
دكتور أحمد المسيري
الصحة النفسية
دكتور أحمد المسيري للطب النفسي وعلاج الإدمان وجميع الاضطرابات النفسية والعصبية