أدوية مضادة للقلق

التصنيف: .

المراجعة

الوصف

تُستخدم الأدوية المضادة للقلق، التي تُطلق عليها أيضاً المُهدئات البسيطة، في علاج اضطرابات القلق المقدمة في أشكال مختلفة. فمثلا يُعاني الشخص من فوبيا محددة (خوف مرضي) عندما يتعلق القلق بمخاوف لا مبرر لها عن أشياء أو أوضاع معينة و يُعاني أيضاً من اضطراب اجتماعي عندما تتعلق تلك المخاوف بأوضاع أو تعاملات اجتماعية.
إن نوبات الهلع عَرَضية و مُفاجئة، فتتغلب على الشخص ردود أفعال للرعب غير قابلة للتفسير مما يؤثر على سرعة ضربات القلب و سرعة عملية التنفس و التعرق و حالة مكثفة من الخوف و القلق.
وفي حالات اضطراب القلق العامة، يُعاني المريض من القلق المزمن الذي يسبب الحزن و الضعف و غالباً ما يكون مصحوباً باكتئاب. وقد يعاني مرضى اضطراب الضغط بعد الصدمة من الأحداث المسببة للصدمة و مهددة للحياة و التي تًسترجع في الأحلام المتكررة و ارتجاع تلك الأحداث.
و أحياناً كثيرة يتغلب الرعب و القلق و الشعور بالذنب على المريض. فإن الأشخاص الذين يعانون من التكرار و الأفكار الجديدة المثيرة للاضطراب و الذين يقوموا بسلوكيات متكررة و قهرية للتخلص من الأفكار المسببة للضيق يعانون من وسواس قهري.
تم اكتشاف المجموعة الأولى الرئيسية للمضادات القلق، الباربيتيورات، كعوامل مهدئة و منومة و مضادة للصرع، كما تم عرضها لأول مرة في أوائل التسعينيات. و قبل التعرف على البنزوديازيبين (كمخدر عصبي)، تم استخدام الباربيتيورات على نطاق واسع كعلاج للقلق و اضطربات النوم. كما كان يُستخدم الفينوباربتيال و مهدئات مشابهة أخرى طويلة المفعول لعلاج القلق و المساعدة على النوم.
و مع التعرف على الفليوم (الديازيبام) و الليبريوم (كلوديازيبوكسيد) في الستينيات، تم استبدال البنزوديازيبين بالباربيتيورات لعلاج القلق و اضطرابات النوم و ذلك لأنها أكثر آمن من البربيتورات.
و بالرغم من ذلك، فإن البنزوديازيبين ارتبطت بأعراض سوء الاستخدام و الإدمان و الانقطاع عن المخدر (انسحابه) و بالتالي تم تنظيمها بموجب القوانين الدولية و الفدرالية كمواد خاضعة للمراقبة.
و يُعد البسبار (بوسبيرون)، ليس من البنزوديازيبينات التي تم اطلاقها في 1987، كعامل أخر يُستخدم في علاج القلق. و على عكس البنزوديازيبينات، لا يرتبط البوسبيرون بأعراض الإدمان و الأنقطاع عنه، كما إنه لم يتم تنظيمه كمواد خاضعة للرقابة.
و على نحو متزايد، يتم استخدام مضادات التشنج أو الاختلاج في علاج حالات القلق. و قد تكون العوامل مثل الجابابنتين و البرجابالين بدائل أو ملحقات لمضادات الاكتئاب و للبنزوديازيبينات الأكثر شيوعا في الاستخدام لعلاج بعض اضطرابات القلق.
و إن مضادات الاكتئاب، في المقام الأول مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية(SSRIs) و مثبطات امتصاص بافراز السيروتونين (SNRIs) مثل:فينلافاكسين و عوامل أخرى مثل ميرتازابين و ترازودون و تريبيزول ، تعد مضادات فعالة لعلاج شتى اضطرابات القلق مثل: اضطراب الهلع و الوسواس القهري و اضطراب القلق العام و اضطراب الضغط بعد الصدمة (بعد الارتجاج).
و إن الطرق الدوائية لعلاج القلق ( العلاج عن طريق الدواء) المستخدمة على نطاق أقل وسعاً تشمل على مضادات الهيستامين ( القلق) و على عوامل لاارادية ( مثل الحاصرات). و تظهر مضادات الذُهان غير القياسية أو السوية لتكون لها آثار مضادة للقلق. و يتزايد الأن استخدام مضادات الذهان غير التقليدية لعلاج بعض اضطرابات القلق مثل ازدياد مقاومة علاج الوسواس القهري و اضطراب القلق العام و اضطراب الهلع.
أ/ البنزوديازيبينات:
يستخدم البنزوديازيبين للتفريج و للراحة قصيرة المدى من القلق الوخيم. و يُعد الفاليوم و الليبريوم أكثر البنزوديازيبينات معرفة في الأدوية المضادة للقلق. كما يتم تسويق بعض البنزوديازيبينات الأخرى مثل: دالمان (فلورازيبام) و هالكيون (تريازولام) على أساس علاج الأرق.

إن تمييز البنزوديازيبين ليُستخدم كمضاد للقلق (بمعنى أنه دواء يساعد على إزالة القلق) أو كمنوم ( أي إنه دواء يسبب النوم) يعتبر أمراً اعتباطياً إلى حد ما وذلك لأن يمكن استخدام أي نوع من البنزوديازيبينات لعلاج القلق أو الأرق، معتمداً على الجرعة. كما قد توصف البنزوديازيبينات بحذر لعلاج الأرق.
موانع الاستعمال ( الاستطباب):
هبوط في جهاز التنفس؛ أي هبوط التنفس العصبي العضلي الملحوظ بما في ذلك الوهن العضلي الوبيل غير المستقر أو قصور رئوي حاد أو توقف التنفس المتلازمة أثناء النوم أو اعتلال كبدي وخيم.
تحذيرات:
يجب أن تحذر إذا كنت تعاني من مرض بالجهاز التنفسي و ضعف عضلي و الوهن العضلي الوبيل، و تتوخى الحذر من تاريخ الإفراط في تناول المخدرات أو الكحول و من البروفاريا الحادة.
القيادة:
قد تُضعف المنومات و مضادات القلق الحكم على وقت رد الفعل و الزيادة منه و بذلك تؤثر على القدرة على القيادة أو على تشغيل الألات؛ بل و تزيد من آثار الكحول.
الحمل:
توجد خطورة من أعراض انسحاب المخدر على حديثي الولادة عند استخدام البنزوديازيبين أثناء الحمل. فتجنب الاستخدام المنتظم و قم فقط باستخدامه إذا كانت هناك دواعي استعمال صريحة مثل ضبط التحكم. و إن الجرعات الزائدة المعطاه في أواخر فترتي الحمل أو المخاض قد تُسبب انخفاض درجة حرارة جسم حديثي الولادة و نقص التوتر(انخفاض ضغط الدم) و هبوط في جهاز التنفس. و يمكن أن يكون هناك خطر متزايد لنمو الشفة الأرنبية أو الشرماء (شق خلقي في الشفة العلية) و في الحنك الأفلج (شق خلقي في سقف الحلق) عند الرضع من أمهات يتناولن البنزوديازيبين.
الرضاعة الطبيعية:
تتواجد البنزوديازيبينات في اللبن ، فيجب تجنبُها إن أمكن خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
حالة الاعتلال الكبدي :
يمكن للبنزوديازيبينات أن تتسبب في حدوث غيبوبة سريعة إذا اُستخدمت في حالة اعتلال الكبدي. فمن الأفضل أن تُخبر طبيبك إن كنت تعاني من حالة مرض كبدي حتى تبدأ جرعات أولية أقل أو حتى لتتجنب اعتلال كبدي شديد.
حالة الفشل الكلوي:
فلدى مرضى الفشل الكلوي حساسية دماغية متزايدة للبنزوديازيبينات. و من الأفضل أن تبلغ طبيبك إذا كنت تعاني من حالة مرض كلوي و ذلك لتبدأ بجرعات صغيرة.
مرض بجهاز التنفس:
من الأفضل أن تذكر لطبيبك إذا تعاني من مرض ما في جهاز التنفس مثل القصور الرئوي الحاد و توقف التنفس المتلازمة أثناء النوم.
الضعف العضلي و الوهن العضلي الوبيل:
من الأفضل أن تذكر لطبيبك إذا كنت تعاني من الوهن العضلي الوبيل أو من أمراض عضلية.
آثار تناقضية:
إن زيادة التناقض في العداء و العدوان يثبت وجوده المرضى الذين يتناولوا البنزوديازيبينات. فتتراوح الآثار بين الثرثرة و الإثارة للعدوان و الأعمال المنافية للمجتمع. وأحياناً القيام بتعديل في الجرعات (بالزيادة أو النقصان) يُضعف النبضات. و يُعد القلق المتزايد و اضطرابات الإدراك الحسي آثار أخرى للتناقض. و دائماً ما تشير زيادة العداء و العدوان بعد تناول البربيتورات و الكحول إلى التسمم.
ادمان المخدر و انسحابه:
هل تناول البنزوديازيبينات مسبباً للإدمان؟ هل ينتج عنها أعراض الانسحاب (الانقطاع عن المخدر)؟ قد اوضحت الدراسات أن البنزوديازيبينات يمكنها تعزيز استعمالها كمخدر و أن ينتج عنها الاعتماد والتحمل البدني لها. فإن قاعدة بيانات منشأة الفحص و المعالجة المتاحة تقترح أن نادراً ما تكون البنزوديازيبينات مطلوبة جداً أو تُسبب احساس الحاجة الماسة لها كما هو الحال مع الهيروين و الكوكايين. و لكن على العكس، فإنها تستخدم كجزء من نمط تعاطي المخدرات المتعددة من أجل تعديل الآثار الأولية لتعاطيها (مثال : الكوكايين) أو كأدوية بديلة عندما لا يتوفر الكثير من المخدرات المسببة للنشوة. إن الادمان متوقع خاصة عند المرضى الذين يعانون من تاريخ تعاطي الكحول أو المخدرات أوالذين يعانون من الاضطرابات الشخصية الملحوظة.
و يجب أن يكون انسحاب البنزوديازيبين تدريجي حيث أن الانسحاب المفاجئ قد ينتج عنه الارتباك أو الذهان (اضطراب عقلي) أو التشنج أو حالة مشابهة للهذيان الارتعاشي (البُطاح الغولي). فحتى من المتوقع للانسحاب المفاجئ لالبربيتورات أن يكون له آثار وخيمة.
و قد تزيد فترة انسحاب البنزوديازيبين المتلازمة في أي وقت إلى ثلاثة اسابيع و ذلك بعد توقف البنزوديازيبين طويل المفعول و لكن قد يحدث خلال يوم واحد في حالة التناول قصير المفعول.
و عادة تحدث أعراض الانسحاب العامة خلال التناقص التدريجي للبنزوديازيبين و فيما يقرب من اسبوع يتبع ذلك انقطاع وتنتهي الأعراض بعد أن يكون المريض تخلص من البنزوديازيبين لمدة ثلاثة اسابيع. و بالرغم من ذلك، فإن أعراض اضطراب القلق الموجودة مُسبقاً عادة ما تظهر مرة أخرى وهي التي تسبب مشكلة للمريض.
و تتسم أعراض انسحاب البنزوديازيبين بالأرق و القلق و فقدان للشهية و فقدان للوزن و الارتجاف و التعرق و الطنين (بالأذن) و اضطرابات الأدراك الحسي. و قد تكون بعض الأعراض مشابهة للمرض الأصلي و قد تشجع لوصف وصفات أخرى؛ و قد تستمر بعض الأعراض لمدة اسابيع أو شهور بعد التوقف عن تناول البنزوديازيبينات.
أعراض انسحاب البنزوديازيبين المتلازمة:
إن أعراض الانسحاب الملحوظة و الشائعة هي:
1 القلق
2 التهيج
3 الأرق
4 التعب
5 الصداع
6 ألم حاد بالعضلات
7 ارتعاش أو ارتجاف
8 التعرق
9 الدوار
10 مشكلات بالتركيز
11 الغثيان و فقدان الشهية
12 اكتئاب ملحوظ
13 سلب الشخصية و البعد عن الواقعية
14 زيادة الإدراك الحسي (الشم و النظر و التذوق و اللمس)
15 تعرق غير طبيعي أو احساس بحركة غير طبيعية
16 نوبات مصاحبة للانسحاب المفاجئ تحدث حوالي بين 5-7 أيام بعد توقف المخدر و ليس خلال 24 ساعة مما ينعكس على نصف طول الحياة.
* من المتوقع أن تصور الأعراض الانسحاب الصحيح مفضلاً ذلك عن استفحال القلق الأصلي أو الرجوع له.
وقف البنزوديازيبينات:
في غضون أيام قليلة بعد وقف البنزوديازيبينات يُعاني بعض المرضى مرة أخرى من أعراض قلقهم الأصلية و لكن في شكل أكثر خطورة (و لذلك يُسمى ارتداد القلق). (و في حالة تناول المنومات حينها تأخذ شكل الأرق المرتد). و تعد هذه المتلازمة على وجه عام مرحلة انتقالية و عادة تستمر من 48 إلى 72 ساعة.
تفعلات البنزوديازيبينات مع الأدوية الأخرى
الأدوية التي تقلل من الامتصاص
مضاد للحموضة
الأدوية التي تزيد من اكتئاب الجهاز العصبي المركزي
مضادات الهيستامين
البربيتورات و أدوية مشابهة في المفعول
مضادات الاكتئاب الدورية
الإيثانول
الأدوية التي تزيد من مستويات البنزوديازيبينات
السَّميتين (مضاد للحموضة)
اومبرازول (مضاد للحموضة)
إرثروميسين (مضاد حيوي)
فلوكستين ( مضاد للاكتئاب)
ثنائي السلفيرام (دواء لعلاج الادمان الكحولي)
إستروجين (حبوب منع الحمل)
إيزونيازيد (دواء السل)
الأدوية التي تقلل من مستويات البنزوديازيبينات:
الكربامازيبين (دواء مضاد للصرع)
ثيوفيلين (دواء موسع للشعب الهوائية)
الآثار الجانبية:
إن من أكثر الآثار الجانبية شيوعاً هو السكون (التخدير) الذي يُعد جزءاً مرتبطاً بالجرعة و يمكن التحكم فيها بتقليلها. و تشمل الآثار الأخرى على النُعاس و الدوار في اليوم التالي و الارتباك و الهزع (الترنح) (خاصة للمسنين) و فقدان الذاكرة و الادمان و تزايد التناقض في العدوان و الضعف العضلي و أحيانا: الصداع و الدوار و نقص التوتر (هبوط غير سوي في ضغط الدم) و تغير الرضب (تغير اللعاب) و اضطرابات المعدة المعوية و اضطرابات بصرية و الرتّة (عسر التلفظ) و الارتجاف و تغيرات في الرغبة الجنسية و سَلَس و احتباس البول و أمراض الدم و اليرقان و المذكورين و ردود أفعال جلدية مع العلاج بالحقن في الوريد و اللألم و الألتهاب و انقطاع التنفس.
طول فترة العلاج:
إن كثير من الأبحاث الرسمية عن البنزوديازيبينات تتضمن استخدامها لمدة قصيرة.
ب) باسبار (بوسبيرون)(دواء مهدئ)

إن الباسبار (بوسبيرون) هو الدواء الوحيد المضاد للقلق و المتاح في الولايات المتحدة وليس من البنزوديازيبينات. و من المعتقد أن يكون الباسبار يقوم بعمل المضاد للقلق من خلال آثاره على مستقبلات السيرتونين محددة بنفس قدرها مع مضادات الاكتئاب بمثبطات امتصاص السيرتونين الأنتقائية (SSRIs). و قد تكون لها بعض الآثار على مستقبلات الغابا (GABA) و لكن على غرار البنزوديازيبينات، فإن الباسبار ليس له نشاط المضاد للنوبات. و إن ميزة الباسبار هي ألا ينتج عنه أعراض الادمان و انسحابه لاستخدامه المزمن كما يحدث مع البنزوديازيبينات.
ويفترض معظم الأطباء النفسيين و كثير من الأطباء البشريين أن بوسبيرون أضعف و أبطأ في بداية الأمر عن البنزوديازيبينات و يعتقد البعض منهم أن ليس لها أي تأثير على المرضى الذين تناولوا البنزوديازيبينات في الماضي. و لكن ببساطة، هذه الإفتراضات غير صحيحة و تفتقر للدلالة العلمية.
موانع الاستعمال:
ممنوع استعمال البوسبيرون في حالة الصرع و البُرفاريا الحادة.
الآثار الجانبية:
إن البوسبيرون جيد التحمُل. يمكن أن يتسبب في الغثيان و الدوار و العصبية و الإثارة و نادراً جفاف الفم و تسارع في ضربات القلب و خفقان القلب و ألم الصدر و النعاس و الارتباك و النوبات و التعب و التعرق.
ج) مضادات الاكتئاب:
تقوم الكثير من مضادات الاكتئاب بنفس آثار مضادات القلق. و قد تم الموافقة على العديد مضادات الاكتئاب السيروتينين الأنتقائية من أجل واحد أو أكثر من تشخيصات القلق المحددة. فعلى سبيل المثال، إن دواعي استعمال ( استطبابات) الباروكسيتين هي علاج القلق الاجتماعي و اضطراب القلق العام (GAD) و الوسواس القهري (OCD) و اضطراب الهلع (PD) و اضطراب ما قبل الطمث(MDDP) و اضطراب الضغط بعد الصدمة (PTSD). أما السرتالين فهو من أجل علاج اضطراب الهلع و الوسواس القهري و اضطراب ما قبل الطمث و اضطراب القلق الاجتماعي و اضطراب الضغط بعد الصدمة. و كذلك بعض مضادات الاكتئاب الأخرى مثل إفكسور (فينلافاكسين) لها تأثيرها في علاج اضطرابات القلق و اضطراب القلق الاجتماعي و اضطراب الهلع. وللانافرانيل (كلوميبرامين)، مضاد اكتئاب ثلاثي الحلقات، فاعلية عالية لعلاج الوسواس القهري، في حين أن لثلاثية الحلقات الأخرى و لمثبطات امتصاص السيروتينين الأنتقائية فاعلية في علاج نوبات الهلع.
د) حاصرات البيتا
تم وصف حاصرات البيتا (مثل بروبرانولول) لعلاج ارتفاع ضغط الدم وللوقاية ضد الذبحة الصدرية و اضطراب في نظام النبض و الآم الصداع النصفي. كما يمكن أن تكون لها فاعلية في حصر أعراض متجانسة نفسية عن القلق (مثل: خفقان القلب و التعرق). و لا يتسببوا في أعراض نفسية للقلق مثل القلق و التوتر و الخوف، و لكنها تقوم فقط بتقليل الأعراض اللارادية مثل: الشد العضلي. فليست فعالة على وجه الخصوص في حصر نوبات الهلع. و لذلك تم وصف حاصرات البيتا للمرضى الذين يعانون من أعراض جسدية احتمالية و بالتالي قد يمنع ذلك بداية القلق و الخوف.

التحذير:
مشكلات القلب:
إذا كنت تعاني من مشكلات بالقلب فيرجى منك أن تخبر طبيبك.فإن حاصرات البيتا تبطئ القلب و يمكن أن تضعف عضلة القلب؛ فممنوع استعمالها للمرضى الذين يعانون من إحصار نبضات القلب من الدرجة الثانية أو الثالثة.
مشكلات الربو و الصدر:
إذا كانت لديك مشكلات بالصدر رجاءاً أن تبلغ طبيبك. فيمكن لحاصرات البيتا أن يُعجّل الربو و يمكن لهذا الأثر أن يكون خطراً. فيجب تجنبها عند المرضى الذين يعانون من تاريخ الربو أو تشنج شعبي.
الداء السكري:
إذا كنت مريض السكري و على وصفة طبية يرجى منك إبلاغ طبيبك. فيمكن لحاصرات البيتا أن تُخفي أعراض نقص السكر في الدم.
داء الصَّدف و فرط حساسية الجلد:
إذا كنت تعاني من داء الصدف (الصدفية) أو لك تاريخ من حساسية الجلد المفرطة فرجاء منك إبلاغ طبيبك.
الوهن العضلي الوبيل:
إذا كنت تشكو من الوهن العضلي الوبيل، رجاء منك أن تبلغ طبيبك.
برودة الأطراف:
إذا كنت تعاني من العرج المتقطع و من ظاهرة رينود، يرجى منك إبلاغ طبيبك.
فترة الحمل:
قد تُسبب حاصرات البيتا تقييد النمو داخل الرحم و نقص السكر في دم حديثي الولادة و بطء في ضربات القلب؛ والخطر أكبر في حالة الضغط العالي الالحاد.
الآثار الجانبية:
يمكن لحاصرات البيتا أن تسبب اضطرابات في المعدة و الأمعاء وبطء في ضربات القلب و انخفاض ضغط الدم و تقلص الأوعية المحيطة (بما في ذلك تفاقم العرج المتقطع و ظاهرة رينود) و تشنج القصبات الهوائية (القصبي) (انظر اعلاه) و عُسر التنفس و الصداع و التعب و اضطرابات أثناء النوم مصحوبة بالكوابيس و المَذَل(إحساس بالتنميل) و الدوخة و الدوار و اضطرابات الذهان و خلل وظيفي في القدرة الجنسية و الفُرفُريّة و قلة الصفيحات و اضطرابات بصرية و تفاقم الصدفية و الصلع (سقوط الشعر) و نادراً طفح الجلد و جفاف بالعين (قابلية للعُكوس).
المستحضرات الطبية:
تحتوي أقراص البروبرانولول (إندريال): 10، 20، 40، 60، 80، 90 ملجرام. التركيز: 80 ملجرام / مل (30 مل) و الحل عن طريق الفم 20 ملجرام/ 5 مل و 40 ملجرام/ 5 مل.
ه) مضادات التشنج:
يُستخدم عدد من مضادات التشنج مع التكرار المتزايد لعلاج اضطرابات القلق. من المتوقع أن لدى الكثير من مضادات التشنج خصائص مضادات القلق. كما تميل للإستفادة منها في علاج ألم الأعصاب. وفيما بين مضادات التشنج يوجد جابابنتين و تياجابين (مضاد التشنج) و الركبه (دواء لألم الأعصاب). و ربما تعمل مضادات التشنج أبطأ من البنزوديازيبينات و أسرع من مضادات الاكتئاب في علاج القلق. و ما بين مزايا مضادات التشنج ذات علاقة بالبنزوديازيبينات توجد ميزة الخطر الأقل من الإدمان و انسحابه.
البرجابالين (دواء لألم الأعصاب):الليريكا
يُستخدم (البرجابالين) أساساً لعلاج الصرع و أنواع محددة من الألم و لكنه مصرح به أيضا لعلاج اضطراب القلق العام. و عندما تحاول أن تتوقف عنه، يجب انسحابه تدريجياً مع تقليل الجرعة تدريجياً.

تحذيرات: يجب استخدامه بحذر من قِبَل الذين يعانون من قصور القلب الاحتقانيّ الشديد و الذين يعانون من مشكلات في الكلى (فيوجد جدول لجرعات خاصة). و يجب عليك أن تتحدث إلى طبيبك إذا كنت من مرضى السكري و إذا زاد وزنك خلال تناولك للركبه. و يجب ألا يُستخدم أثناء فترة الحمل، ما لم ترْجَح الفوائد المُحتملة للأم الخطر الذي يمكن أن يتعرض لها الطفل. و يجب ألا يستخدم خلال فترة الرضاعة الطبيعية. فيحتوي البرجابالين على الكبتوز (سكر اللبن) و لذلك إنه غير مناسب للذين يعانون من حساسية مفرطة للبتوز.
الآثار الجانبية: الأغلب شيوعاً: الدوار و النُعاس و جفاف الفم و إمساك و الشعور بالمرض و الإصابة به و التجشؤ و خروج الغازات (الريح) و احتباس السوائل و التهيج و مشكلات في التركيز و اضطرابات في السيطرة على العضلات و حركتها و مشكلات في الذاكرة و إحساس كوخز الإبر نتيجة الخدر و إحساس بالإثارة و الارتباك و فقدان الحس بالمكان و الزمان و التعب و تغيرات في الشهية و عدم القدرة على النوم و زيادة الوزن و تغيرات في الوظائف القدرة الجنسية و مشكلات بصرية (بما في ذلك رؤية غير واضحة و رؤية مزدوجة و توتر العين و تهيج بالعين).
الأقل شيوعاً: انتفاخ المعدة و اللُعاب المفرط و الجزر يُسبب الحُرقة في المعدة و العطش و التهابات ساخنة و ضغط الدم العالي و المنخفض و ضربات قلب سريعة و إغماء و عدم القدرة على التنفس و ضيق الصدر و مشكلات في القلب و جفاف الأنف و قرحة الأنف و الحنجرة و ذهول (الغيبوبة) و شعور بعدم اتصالك بالعالم المحيط و الاكتئاب و أحلام غير طبيعية و الهلوسة و اضطراب و نوبات الهلع و قشعريرة و شعور بالضعف و مشكلات التخاطب و انخفاض نسبة السكر بالدم و صعوبة التبول و سَلَس البول و اضطرابات في خلايا الدم البيضاء و تشنج عضلي و الآم العضلات و الآم المفاصل وحساسية للصوت و التعرق و طفح جلدي. نادر الحدوث: سوائل في المعدة و صعوبة البلع و التهاب المعقد (البنكرياس) و برودة أصابع اليدين و الساقين و مشكلات في تناغم ضربات القلب و بطء ضربات القلب و السعال و نزف الأنف و رشح بالأنف و اضطراب في حاسة الشم و ارتفاع درجة الحرارة و ارتعاش عنيف و فقدان الوزن و ارتفاع نسبة السكر بالدم و فشل كلوي و اضطرابات في مواعيد الطمث (الدورة الشهرية) و الآم الثدي و إفرازات الثدي و نموه و انهيار العضلات و انخفاض البوتاسيوم في الدم و إسهال و فشل في وظائف القلب و انتفاخ البشرة و الصداع و متلازمة ستيفينز- جونسون (الطفح الجلدي الشديد الذي قد يؤدي فشل الكثير من أعضاء الجسم) و حكة و أفكار انتحارية.
مضادات الذُهان:
لقد تم استخدام مضادات الذُهان لمدة طويلة كعوامل مساعدة في علاج القلق المصحوب باضطرابات مثل الفُصام و اضطراب ثُنائي القطب. و تقترح قاعدة معلومات معظم الدراسات أن مضادات الذهان غير التقليدية خاصةً الريسبيريدون و اولانزابين و كويتيابين قد تكون عوامل مساعدة مفيدة في علاج الوسواس القخري و اضطرابات الضغط بعد الصدمة العَصَّيين.
طرق العلاج بالتحدث:
قد يكون العلاج بالتحدث وحده طريقة فعالة لعلاج القلق لبعض الناس، و قد يكون المزيج بين طرق العلاج بالتحدث و العلاج بالأدوية أكثر طرق العلاج فاعلية. و تهدف طرق العلاج بالتحدث لمساعدة الناس للتعرف على عوامل التوتر في حياتهم و للعمل على استراتيجيات المواجهة من أجل القدرة على التعامل معها. كما تُتاح ضروب واسعة من طرق العلاج بالتحدث، تتراوح من تقديم النصائح و العلاج النفسي إلى معالجة السلوك المعرفي.
التدريب على الاسترخاء:
يمكن للتدريب على الاسترخاء أن يُخفف من القلق إذا قمت بممارسته بانتظام، و بالرغم من ذلك فقد يكون من الصعب أن تجد الدافع لممارسته وحيداً. كما يهدف هذا العلاج إلى تدريب الناس على ارخاء عضلاتهم و على التنفس ببطء و بعمق و على تصفية الذهن من الأفكار المثيرة للقلق. وبعد مرور بعض الجلسات سيصبح معظم الناس قادرين على الاسترخاء بسرعة و استخدام هذه المهارة الجديدة في أوقات التوتر. و قد يمدك طبيبك النفسي بشريط مسجلاً عليه تعليمات كيفية الاسترخاء حتى تتمكن من الاستمرار في ممارسته بالمنزل بعد الانتهاء من تدريبك الرسمي.
أي طرق العلاج تناسبني؟
يستجيب الأفراد إلى مختلف طرق العلاج بمختلف الطرق. فما ينجح و يتناسب مع شخص قد لا ينجح مع الأخر. فسيساعدك التحدث إلى طبيبك لتزن إيجابيات وسلبيات طرق العلاج المختلفة و المتاحة. فقد تكون طرق العلاج بالأدوية فعالة للغاية لبعض الأشخاص و قد يجد الأخرين أن طرق العلاج بالتحدث هي الخيار الأفضل. و قد يجد أخرين أن المزيج بين العلاج بالأدوية و طرق العلاج بالتحدث أو التدريب على الاسترخاء أفضل بالنسبة لهم.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “أدوية مضادة للقلق”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *